البجيري قلب الدعوة ‏(نسخة إنجليزية)

تحميل عرض

البجيري.. قَلْب الدّعوة

الدرعية موئل الدولة السعودية الأولى، ومنطلق الدعوة الإصلاحية، وهي الأساس المبارك للدولة السعودية الحديثة، التي شاد كيانها، وأعلى شأنها المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل – طيب الله ثراه.

إنها أساس دولةٍ، ومنطلق دعوة، وذكرى مجيدة، وتاريخ حافل، ومثال فريد لعمارة وظَّفت قدرات المكان لخدمة طموح الإنسان.

وتشهد الدرعية التاريخية برنامج تطوير، تتكامل مراحله تباعاً، يمتاز بالشمول الذي يجدد عمران الدرعية، ويجلي تراثها، ويعيد لها قيمتها الوطنية، ويفعل مآثرها في تربية أبناء الحاضر وعماد المستقبل، ويضعها في مصاف المآثر التراثية العالمية، ويؤهلها لاستقبال الزوار والرواد، من داخل الوطن وخارجه. باكتمال البرنامج ستغدو الدرعية التاريخية مقصدا سياحياً، ومرفقا ثقافياً، ومعلماً وطنياً يبرز أسس الدولة ومنهجها الذي قامت عليه، ويعبر عن هوية المجتمع وثقافته.

هذا البرنامج كان رؤية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله – اصطبغ بمعرفته التاريخية العميقة، وتقديره لمنجزات المؤسسين، واعتزازه بدينه وقيم مجتمعه، وإدراكه الحصيف لحاجة أجيال المستقبل للمثال والقدوة الحسنة، والقيم الحقيقية للنجاح والسيادة. ثم أصبح مشروعا؛ حشد له الكوادر المناسبة، والموارد الضرورية، تحت مظلة اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية التاريخية، وأولاه عنايته، ومتابعته، وإشرافه المباشر، ومساندته الدائمة لفريق العمل.

ويتناول هذا الكتاب مشروع تطوير البجيري، الذي أنهت الهيئة الملكية لمدينة الرياض تنفيذه ضمن برنامج تطوير الدرعية التاريخية، بهدف إبراز قيمة الحي الثقافية عبر تطوير منشآته الثقافية والعمرانية، وتوظيف عناصره المختلفة، حيث كان الحي مقراً لسكن الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله، وأسرته.

ويحتوى الكتاب على مجموعة كبيرة ومنتقاة من الصور والخرائط والرسومات والأشكال البيانية التي ترصد مختلف الوقائع والفعاليات والمواقع، سواءً التاريخية منها أو المتعلقة بمشروع التطوير، ومعالم الحي بعد التطوير، علاوة على لقطات لأعمال الترميم أثناء التطوير.