مشروع الرياض آرت

الرياض آرت أحد مشاريع الرياض الأربعة الكبرى التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أيده الله، يوم الثلاثاء 12 رجب 1440هـ (19 مارس 2019م) للمساهمة في تحقيق أحد أهداف “رؤية السعودية 2030” برفع تصنيف مدينة الرياض بين نظيراتها من مدن العالم، بمشيئة الله.

ويشتمل مشروع “الرياض آرت”، على تنفيذ أكثر من 1000 عمل ومعلم فني من إبداع فنانين محليين وعالميين وعرضها أمام الجمهور في مختلف أرجاء مدينة الرياض، وذلك ضمن 10 برامج تغطي الأحياء السكنية، الحدائق والمتنزهات الطبيعية، الميادين والساحات العامة، ومحطات النقل العام، وجسور الطرق وجسور المشاة، ومداخل المدينة، وكافة الوجهات السياحية في المدينة.

وسيسهم المشروع، الذي يعد أحد أكبر مشاريع فن الأماكن العامة على مستوى العالم، في تحويل مدينة الرياض إلى معرض فني مفتوح يمزج بين الأصالة والمعاصرة، وإطلاق آفاق جديدة للحركة الإبداعية المحلية والعالمية في المدينة، وجذب الفنانين والمختصين والمهتمين إليها من كافة أرجاء العالم، فضلاً عن دور المشروع في تعزيز القيم المجتمعية، والتفاعل الحضاري، والتبادل المعرفي، والتعاون الإبداعي، وتحفيز الحركة السياحية والترفيهية.

برامج المشروع

سيوفر مشروع الرياض آرت العديد من الخيارات التي تناسب الجميع، ومصادر الإلهام التي تخاطب إبداعهم. وبما أنه يشتمل على عشرة برامج رئيسية ستقام في جميع أنحاء المدينة، إلى جانب احتفالين سنويين، فإنه سيسمو بأجواء مدينة الرياض لتحويلها إلى مدينة ثقافية عالمية.

مَعْلم الرياض

معلم الرياض

يُقدّم المشروع معلماً جديداً في مدينة الرياض ليزيدها ألقاً وجمالاً ويعكس تطلعاتها الثقافية الطموحة المُستمدة من رؤية السعودية 2030.

صُمّم المعلم على شكلٍ برجٍ مضاءٍ في أحد أهم مواقع الرياض ليرمز إلى خططها المستقبلية بأن تكون حاضنةً للفنّون ومحفزةً للإبداع ووجهةً للمبدعين.

متنزه الفنون

مشروع فنّي يحوي حديقةً للمنحوتات الفنية المعاصرة تخلق تجربةً فنيّة فريدة لجميع أفراد العائلة لقضاء وقت ممتع أو للاسترخاء والتأمل. كما ويحفز المتنزه سكان مدينة الرياض على التمعن في الفن والبيئة، وخلق بيئة للفنون التفاعلية والمعاصرة خارج نطاق جدران المتاحف، تعرض 30 عملاً فنيّاً بصورة دائمة أو مؤقتة.

وادي الفن

يختص برنامج وادي الفن ببناء مسارات فنية تستقبل جميع أفراد الأسرة، وتبعث الحياة من جديد في الأودية من خلال أعمال فنية تحكي تاريخ المدينة وتراثها العريق وبيئتها الفريدة. إذ يحتوي البرنامج على أكثر من 100 عمل فني موزّع على 5 مواقع تقريباً.

 

جسور وادي الفن

يجمع البرنامج ثلاثةً من أبرز الفنانين لتزيين عشرة جسورٍ بأحدث تقنيات فن الإضاءة والخطّ لترسم أعمالاً فنيّة تعكس قيم الترابط والتآخي بين سكّان الرياض.

الفن العابر

مشروع يدمج الفن العام بممرات المشاة في كافة أرجاء المدينة، ليحفز المواطنين على استكشاف الفن والمدينة، والاستمتاع بها بطريقتهم الخاصة. إذ يحتوي البرنامج على أكثر من 70 عملٍ فنّي يتوزع على مواقع مختلفة.

محطات الفن

يشتمل برنامج محطات الفن على أعمال فنية ستقام ضمن مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض ونظام المواصلات العامة بالمدينة، بغية إنشاء محطات جميلة ومميزة تصمم بطرق مبتكرة وبمعايير عالمية لتعزز التفاعل بين سكّان المدينة. ويُغطّي البرنامج 6 مسارات و80 محطة ضمن مشروع قطار الرياض وأكثر من 1,000 محطة وموقف للحافلات.

ميادين الفن

أكثر من 19 عملاً فنّياً موزّعاً على 19 موقع في مدينة الرياض، تتميز بزهاء ألوانها وطبيعتها الحيوية، حيث صممت لدعم التوجيه المروري للمشاة أثناء التجوال في مدينة الرياض. وسيدمج المشروع الأعمال الفنية المتواجدة في البنية التحتية الأساسية للمدينة، مثل الجسور، ويقوم بتوزيعها على تقاطعات الطرق الرئيسية والسكك الحديدية، لتوفير تجربة تنقل يومية ممتعة لجميع سكان مدينة الرياض.

بوابات الرياض

تتكوّن بوابات الرياض من عشر بواباتٍ تتوزع على عشر مواقع مختلفة على الطرق الرئيسية المؤدية إلى مدينة الرياض، لترحب بزوّارها وتغرس في مداخل المدينة الفنّ والإبداع.

جواهر الرياض

تضمّ جواهر الرياض أكثر من 15 عملاً فنياً تتوزع على 15 موقعاً وتتنوع حجماً وتصميماً بمعايير ومقاييس تتناسب مع كل موقع، ويهدف المشروع إلى الارتقاء بجودة الأماكن العامة بمدينة الرياض، والاحتفاء بالتراث والثقافة، والإسهام في بناء مجتمع مترابط، وتحسين جودة الحياة وجذب السياحة الدولية.

حدائق المرح

تحتوي حدائق المرح على مساحات للعب الإبداعي تناسب جميع أفراد العائلة وتساهم في توفير بيئة صحية وحياة حضارية وحيوية لسكان مدينة الرياض. وتضم أكثر من 200 ملعب صممها نخبة من الفنانين المحليين والعالميين، وستنشئ الأعمال الفنية في حدائق الرياض الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، لتوفر وجهات حيوية وملهمة وتعليمية، لتشجع الزوار على استكشاف طبيعة مدينة الرياض ولتبث حب الإبداع والمغامرة. ويعمل المصممون على إعادة ابتكار معدات اللعب التقليدية، مثل “الزحليقة” ومسارات التسلق، والألعاب الدوّارة و “المراجيح”. وسيتم توفير أشكال نحتية مبتكرة لمقاعد الحدائق، بالإضافة الى ألعاب مبتكره وإبداعية بالإضافة إلى مظلات فنية توفر الظل والراحة لكافة الزوار.

تضمّ حدائق المرح أكثر من 3000 عملٍ فنيّ تتوزع على 200 موقع.

ساحات الفن

تتضمن ساحات الفنّ صالات عرض لأشهر الفنانين تقام في ساحات المدينة، لتخلق تجربةً تفاعليةً لا تنسى بين الفنّان والزائر. وسيشتمل كل جناحٍ على عمل فني رقمي واحد وبرنامج ثقافي، وسيكون عبارة عن مزيج من ورشة إنتاجية معززة بمعرض واستوديو للفنانين، إلى جانب فصول دراسية مفتوحة، مع وجود مكتب ومساحة للمحاضرات.

تحتوي ساحات الفنّ على أكثر من 4 أجنحة و 4 أعمال فنية تفاعلية في 8 مواقع مختلفة.

ملتقى طويق الدولي للنحت

ملتقى طويق الدولي للنحتيجمع ملتقى طويق الدولي للنحت مجموعة من أبرز النحاتين المحليين والعالميين لتجربة إبداعية فريدة تتضمن منحوتات فنية متنوعة، ويتضمن مجموعة من البرامج والفعاليات وحلقات النقاش، وتعرض جميع الأعمال الفنية في نهاية الملتقى قبل نقلها إلى مواقع خارجية في جميع أنحاء المدينة.

نور الرياض

احتفال سنوي للضوء والفن انطلق في عام 2021 موزعاً أعمالاً فنية في جميع أرجاء مدينة الرياض، وتضمن فعاليات فنيّة متعددة أبرزها معرض “نورٌ على نور” كما تضمن مجموعة من الجلسات الحوارية وورش العمل التدريبية.

عوائد المشروع

  • يساهم مشروع «الرياض آرت» في جعل الرياض حاضنة للأعمال الفنية الإبداعية وملتقى للفنانين والمختصين والمهتمين من كافة أرجاء العالم.
  • يساهم المشروع في إطلاق آفاق جديدة للحركة الإبداعية في المدينة.
  • يقدم المشروع فرصة مميزة أمام الفنانين المحليين والعالميين لطرح إبداعاتهم أمام سكان وزوار المدينة.
  • يعزز المشروع من القيم المجتمعية والتفاعل الحضاري والتبادل المعرفي والتعاون الإبداعي في المجتمع.
  • يحفّز الحركة السياحية والترفيهية في المدينة.

 

موقع مشروع الرياض آرت