المسار الرياضي يربط بين واديي حنيفة والسلي ويضم مناطق رياضية وبيئية بطول 135 كيلو متر

يمتد مشروع “المسار الرياضي” بطول ١٣٥ كيلو متراً، مخترقاً مدينة الرياض، ليربط بين وادي حنيفة في غرب المدينة ووادي السلي في شرقها عبر طريق الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ويضم أنشطة رياضية وثقافية وترفيهية وبيئية، من بينها ٨٥ كيلو متر من مسارات الدراجات للهواة، و١٣٥ كيلو متر من مسارات الدراجات للمحترفين، و١٢٣ كيلو متر من مسارات الخيول، وممراً آمناً ومشجراً للمشاة على طول المسار، إلى جانب مجموعة من البوابات والمحطات والاستراحات للدراجين والمتنزهين على طول امتداد المسار داحل المدينة وفي وادي حنيفة ووادي السلي، تقدم خدمات ترفيهية للدراجين والمتنزهين، وتحتوي على مقاهي ومتاجر متنوعة.

كما يضم المسار مسطحات خضراء ومناطق مفتوحة بمساحة تزيد عن ٣.٥ مليون متر مربع، يتم تشجيرها بواسطة ١٢٠ ألف شجرة جديدة يتم ريّها بالمياه المعالجة بنسبة ١٠٠٪، فضلاً عن مجموعة من المعالم والأيقونات الفنية التي تنتشر على امتداد المسار.

يتكون مشروع “المسار الرياضي” من ٨ مكونات رئيسية تتوزع بين أجزائه المختلفة، تشمل:

  • مسار وادي حنيفة: الذي يمتد بطول ٢٩.٥ كيلو متراً ابتداءً من سد العلب في الدرعية شمالاً حتى طريق المدينة المنورة جنوباً، ويضم مسارات للدراجين الهواة والمحترفين، ومسارات للمشاة والخيول، ويرتبط بمركز للتدريب على ركوب الدراجات بجوار حي السفارات، ويحتوي ١٣ محطة على طول امتداد الوادي يضم كل منها: مركز لصيانة الدراجات، ومقاهٍ متنوعة ومتاجر لخدمة المتنزهين والرياضيين.
  • منطقة الفنون: تمتد شرق طريق الملك خالد بطول ٣ كيلو مترات، وتضم أنشطة ثقافية وفنية وترفيهية، ومسارات للمشاة والدراجات والخيول، وجلسات للمتنزهين، إلى جانب مجموعة من المراكز والمعارض والمكتباتوالاستديوهاتوساحات العروض، ومنتديات الفنون وقاعات المحاضرات ومناطق استثمارية.
  • منطقةاليسن: تقع على مجرى واديالإيسنمن شارع سويد بن حارثة حتى غرب طريق الملك فهد بطول ٣.٥ كيلو متر، وتتوسطها قناة مائية منخفضة على شكل متنزه مفتوح يحتوي مسارات للمشاة والدراجات وجلسات للمتنزهين ومناطق استثمارية، وترتبط بمسار علوي يتصل بمركز الملكعبداللهالمالي.
  • المنطقة الترفيهية: تقع شرق طريق الملك فهد حتى طريق عثمان بن عفان، بطول أربعة كيلو متر، وتضم جسراً متصلاً للدراجين المحترفين بطول ٤٠ كيلو متر، ومساراً أرضياً للدراجين الهواة، إضافة إلى مجمع العروض السينمائية والمسرحية، وسينما في الهواء الطلق، ومواقع للفعاليات وعروض للصوت والضوء التفاعلية، وعدد من المدرجات والمتنزهات على شكل تلال طبيعية، وساحات مفتوحة مزودة برذاذ المياه، وتطل على هذه العناصر سلسلة من المرافق السكنية والمكتبية والتجارية المتاحة للاستثمار.
  • المنطقة الرياضية: تمتد من شرق طريق عثمان بن عفان إلى شرق طريق المطار بطول ٥ كيلو متر، وتشتمل على ٦٠ موقعاً رياضياً من بينها: ١٦ ملعب كرة قدم، و١٨ ملعباً مغطى، و١٢ ملعباً مكشوفاً لكرة الطائرة والسلة والتنس، وساحة للتزلج.
  • كما تحتوي المنطقة على “برج رياضي” يضم ملاعب وصالات للتدريب على رياضات مختلفة من بينها: الجري، الجولف، الملاكمة، السلة، التنس، الريشة، السباحة، كرة الماء، التسلق، الرماية، هوكي الجليد وغيرها، إضافة إلى مضمار للدراجات في الأدوار السفلية، ويقام إلى جوار البرج مضمار مغلق تحت سطح الأرض لسباقات الدراجات الهوائية.
  • ويرتبط المسار في نهاية هذه المنطقة بمسار جانبي يمر عبر طريق المطار ليحيط بجامعة الأميرة نورة بنتعبدالرحمن.
  • المنطقة البيئية: تمتد من شرق طريق المطار حتى طريق الجنادرية على وادي السلي بطول ١٤ كيلو متر، وتحتوي على مسار مرتفع للدراجين المحترفين، ومسار أرضي للدراجين الهواة ومسارات للمشاة والجري متصلة بالأحياء المجاورة، ونقاط واستراحات للتوقف، إلى جانب مناطق لتعليم زراعة النباتات والمحافظة عليها، ومواقع متخصصة في مجالات الاستدامة البيئية، وحقولاً وبيوتاً محمية لتطوير البذور والمنتجات الزراعية وإنتاج الأغذية العضوية، إضافة إلى عدد من المناطق الترويحية، ومجموعة من المرافق السكنية والأسواق التجارية والمطاعم والمقاهي.
  • منطقة وادي السلي: يمتد المسار على وادي السلي من إستاد الملك فهد الدولي جنوباً حتى متنزه بنبان شمالاً بطول ٥٣ كيلومتر، ويضم مسارات للدراجات للمحترفين ومسارات للمشاة ولركوب الخيل تتخللها ١٥ محطة واستراحة، إضافة إلى مناطق للنزهات البرية والتخييم.
  • متنزه الكثبان الرملية: يقام في المنطقة الرملية جنوب شرق مطار الملك خالد الدولي على مساحة تبلغ ٢٠ كيلو متر مربع، يضم مسارات للدراجات الجبلية والصحراوية للمحترفين، ومركزاً للفروسية ومضامير لركوب الخيل، ومركزاً للزوار ومحطات واستراحات ومجمعات للدراجين، ومنتجع فندقي ريفي، ومرافق سكنية متنوعة، وحدائق نباتية وحديقة سفاري للحيوانات بمساحة ٥ كيلو متر مربع، إضافة إلى معلم فني بارز عبارة عن مسار متعرج بارتفاع ٥٠ متراً على شكل وردة، يتيح للدراجين الصعود إلى أعلاه والإطلالة على المناطق الطبيعية المجاورة.

وتتوزع على طول المسار الرياضي، مجموعة من المرافق والخدمات العامة، تتمثل في المساجد، إضافة إلى المراكز الأمنية والصحية والتعليمية والاجتماعية، ومواقف السيارات، في الوقت الذي يرتبط فيه المسار بثلاثة من خطوط شبكة قطار الرياض هي (الخط الأصفر، والخط البنفسجي، والخط الأزرق) وبـأربع محطات لقطار الرياض من بينها محطة مركز الملكعبداللهالمالي الرئيسية.

موقع مشروع المسار الرياضي على شبكة الإنترنت:RiyadhAlmasar.sa