مرصد الرياض الحضري يطلق أعمال دورته الثالثة

اطلق المرصد الحضري لمدينة الرياض، أعمال دورته الثالثة، خلال اجتماع لجنته التنفيذية الأول الذي عقد في مقر الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ‏بحي السفارات، بمشاركة الجهات المعنية من القطاعات الحكومية والخاصة .‏

واستعرض الاجتماع، خطة عمل المرصد خلال هذه الدورة، والإجراءات التي تم اتخاذها لتفعيل قرارات “مجلس المرصد” في دورته السابقة، وشملت ‏مجموعة عدداً من الموضوعات من بينها: تحديد “مفهوم التحضر”، وتطوير آليات تسجيل الإحصاءات، ودراسة “مؤشِّر الطلاق” مسبباته وآثاره ‏الاجتماعية”، وإضافة كل من: “مقياس ازدهار المدن” وهو مؤشِّر متعدد الأبعاد وفقاً لمعايير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وحزم “مؤشرات ‏المدن الذكية” ضمن خطة عمل المرصد في الدورات القادمة، إلى جانب إقرار خطة عمل المرصد للدورة الثالثة، والموافقة على عدد من المقترحات والإجراءات ‏التشغيلية المرصد.‏

ويعمل المرصد الحضري تحت مظلة هيئة تطوير مدينة الرياض، بمشاركة 56 جهة من كافة القطاعات في المدينة، ويتولى رصد سير عمليات التنمية ‏الحضرية للمدينة في جميع جوانبها، وإنتاج المؤشرات الحضرية للمدينة، التي تساهم في تمكين القطاعات المختلفة من تقييم أدائها وتطويره، ومقابلة ‏المتغيرات والمستجدات التي تشهدها المدينة ، فضلاً عن دوره في تيسير أعمال متابعة تطبيق الخطط والسياسات، ومراقبة الإنجاز.‏

وتشتمل المؤشرات التي يصدرها المرصد الحضري لمدينة الرياض، على 117 مؤشراً تناولت أهم القضايا الحضرية في المدينة ضمن 10 محاور رئيسية تُمثّل ‏‏”الهيكل العام للمؤشرات”، وتغطي النطاق الجغرافي لمدينة الرياض.‏