كلمة العدد

المخطط الشامل لوادي السلي

يمثل وادي السلي المصرف الطبيعي الثاني الرئيسي للمياه شرقي مدينة الرياض، بعد وادي حنيفة الذي أنجزت هيئة تطوير مدينة الرياض، تأهيله بطول 80 كم في الجزء الغربي من المدينة، حيث يمتد وادي السلي من أقصى شمال المدينة حتى جنوبها بطول ١١٠ كم، ابتداءً من قريةبنبانمروراً بمطار الملك خالد الدولي، ثم عبر أحياء شرق مدينة الرياض حتى منطقة هيت في الجزء الجنوبي الشرقي من المدينة.

ويختلف وادي السلي عن نظيره وادي حنيفة، بكونه منبسط غير واضح المعالم في أغلب أجزائه وتقع على امتداده عدد من الفياض الطبيعية المنبسطة، إذ تتضح معالمه في بعض الأجزاء وتختفي في البعض الآخر، فيما تمثّل مساحة حوض تصريفه نحو 40% من مساحة المدينة.

واستكمالاً لمعالجة وتأهيل أنظمة التصريف الطبيعي في الجزء الشرقي من المدينة، وبما يتوافق مع “المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض”، وينسجم مع توجهات “برنامج جودة الحياة” ضمن “رؤية المملكة 2030″، أعدت أمانة منطقة الرياض “المخطط الشامل لتطوير وادي السلي وروافده” بهدف تعزيز الجوانب البيئية والحضرية والترويحية في الوادي، وذلك من خلال: المحافظة على مجاري الأودية والشعاب، وإيقاف أعمال التعدي عليها، وفتح وتهذيب مجرى الوادي الرئيسي لصرف مياه الأمطار والسيول لدرء مخاطر السيول في المناطق الحضرية المطَّورة، وتحويل منطقة الوادي إلى عصب رئيسي للمناطق الخضراء المفتوحة لسكان وزوّار المدينة.

وعلى غرار مشروع التأهيل البيئي لوادي حنيفة، سيشتمل وادي السلي بعد تأهيله، على فرص استثمارية واعدة أمام القطاع الخاص في قطاعات الترويح والثقافة والبيئة، تتوزع بين مختلف مناطق الوادي الشمالية والوسطى والجنوبية ابتداءً من متنزه الملك سلمان البري، حتى عين هيت وقرية هيت التراثية في جنوب المدينة، مما يعزز من استغلال بيئة الوادي الطبيعية واستثمارها كأحد مناطق التنزه المفتوحة المتاحة لسكان المدينة بمشيئة الله..

هيئة تطوير مدينة الرياض