ترسية مشروع جسر تقاطع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول مع طريق الملك عبدالله

أرست الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، عقد تنفيذ مشروع جسر تقاطع طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول مع ‏طريق الملك عبدالله، وذلك ضمن منظومة تطوير هذا المحور ورفع كفاءته وفعاليته، وتخفيفالازدحاماتالمرورية على ‏طريق الملك فهد، حيث من المتوقع أن يستوعب الطريق ١٢٠ ألف مركبة يومياً، ويساهم في تحسين انسيابية الحركة ‏المرورية في شبكة الطرق المحيطة.‏

يشار إلى أن الخطة الخمسية الثالثة لتطوير شبكة الطرق بمدينة الرياض (١٤٣٣-١٤٣٨هـ)، المُشتملة على تطوير طريق ‏الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول ابتداءً من طريق الملك سلمان شمالاً وربطه بالطريق الدائري الجنوبي بطول ٣٢ كيلو ‏متراً، بهدف تحويله إلى محور رئيسي لخدمة الحركة العابرة للمدينة باتجاه (شمال-جنوب)، ليكون رديفاً لطريق الملك فهد.‏