افتتاح مركز زوار النقل العام بمدينة الرياض

دشنت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، مركز زوار النقل العام بمدينة الرياض، الذي أقيم على مساحة تبلغ ٥٠٠٠ متر مربع في الزاوية الشمالية الشرقية من تقاطع ‏طريق العروبة مع طريق الملك عبدالعزيز، ويهدف إلى التعريف بمشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام – القطار والحافلات، والعوائد والخدمات التي يُقدّمها لسكان مدينة ‏الرياض وزوارها، ودوره في تغيير نمط الحياة في المدينة إلى المستوى الرائد الذي يليق بالعاصمة الرياض، بمشيئة الله.‏

ويقابل الزائر في المدخل الرئيسي للمركز، مكتب استقبال الزوار، الذي يتم فيها مراجعة بيانات الزوار من الأفراد والعائلات المسجلين في الموقع ‏الإلكتروني للمركز على شبكة الإنترنت ‏www.riyadhmetro.saويتم فيه توزيع الزوار على مجموعات، ويقدم لهم تعريف موجز بالمركز ومحتوياته.‏ويتكون المعرض من مجموعة من الأجنحة والأركان التي تسرد مسيرة المشروع وتعرّف بشبكاته ومكوناته وعناصره وخدماته، وذلك من خلال استخدام ‏أحدث وسائل وتقنيات العرض المرئية والمسموعة، والأفلام والشاشات التفاعلية، والمجسمات والنماذج المصغّرة، ولوحات المعلومات والرسومات ‏التوضيحية، والجداول وبياناتالإنفوجرافيك، التي تنقل الزائر في تجربة حيّة بين مختلف مكونات المشروع، وتقدم شرحاً عن ثقافة وضوابط استخدام ‏النقل العام وآدابه.‏

بعدها يطالع الزوار نماذج من أجهزة إصدار تذاكر ركوب القطارات والحافلات، ويشاهدون فيلماً توعياً يعرض في مسرح كبير يضم مجسماً لخريطة ‏مدينة الرياض، يستخدم أحداث تقنيات العرض المرئية والصوتية، لشرح أهمية مشروع النقل العام، ومواكبته لاحتياجات التنقل القائمة والمستقبلية في ‏المدينة بمشيئة الله.‏

وفي الركن الثاني من المعرض، أقيم جناح لشبكة حافلات الرياض، التي تتكون من ثلاثة مستويات تشمل: (خطوط الحافلات ذات المسار المخصص ‏بطول ١٦٠ كيلو متر، خطوط الحافلات العادية بطول ٩٠٤ كيلومتر، وخطوط الحافلات المغذية بطول ٨٢٥ كيلو متر)، وتضم شبكة الحافلات ٣٠٠٠ ‏محطة وموقف، وتتكامل مع شبكة القطارات ضمن منظومة النقل العام بمدينة الرياض، من خلال المحطات المشتركة ومواقف السيارات والنظام الموّحد ‏للتذاكر، وتعد بمثابة الناقل الرئيسي للركاب ضمن الأحياء السكنية، وعبر المدينة.‏

وفي إحدى واجهات المعرض، نصبت لوحة كبيرة لخريطة شبكة القطارات التي تتكون من ستة مسارات بطول ١٧٦ كيلومتراً، يجاورها مجسمات ‏تصاميم المحطات بمختلف أنواعها، بما يشمل المحطات الرئيسية: (محطة مركز الملك عبدالله المالي، ومحطة قصر الحكم، ومحطة العليا، والمحطة ‏الغربية) والمحطات العلوية والمحطات الأرضية والمحطات تحت سطح الأرض، ومجسم لإحدى آلات حفر الأنفاق السبع العملاقة ‏TBM‏ التي استخدمت في ‏تنفيذ الأنفاق العميقة ضمن المشروع بطول إجمالي بلغ ٣٤ كيلو متراً.‏

وفي نهاية الجولة، يتنقل الزوار بين عربات القطار الثلاثة التي يحتضنها المركز، والتي جري تصنيعها من قبل ثلاثة من أكبر مصنعي عربات القطارات في ‏العالم، وهم: شركة ‏SIEMENS‏ الألمانية، وشركة ‏BOMBARDIER‏ الكندية، وشركة ‏ALSTOM‏ الفرنسية، حيث يشاهدون، تصاميم العربات الداخلية ‏والخارجية ، ومدى تحقيقها أعلى معايير الراحة والأمان، وما تحتويه كل عربة من خدمات وتجهيزات تشمل: شاشات العرض الإلكترونية، وأنظمة ‏المعلومات المرئية والسميعة للتواصل مع الركاب، ونظم الاتصالات والإضاءة والتكييف، إضافة إلى أنظمة التحكم في الأبواب الكهربائية، ونظم الأمن ‏والسلامة، وكاميرات المراقبة داخل المقصورات.‏