‏قطار الرياض يطلق مبادرة للتعريف بثقافة النقل العام في ‏المجتمع

بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، أطلقت الهيئة أخيراً، حملة توعوية ‏ضمن (مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات)، تهدف إلى تعريف سكان مدينة الرياض بالمشروع وأهميته، وتعزيز ‏شراكتهم الفعلية معه، وتهيئة الظروف الملائمة لانطلاقه وتشغيله والتحفيز على استخدامه والمحافظة عليه وفق الضوابط والآداب التي وضعت لذلك.‏

وتضمنت الحملة، اطلاق “مبادرة للتعريف بثقافة النقل العام في المجتمع” بالتعاون مع وزارة التعليم، تعنى بنشر الوعي بثقافة استخدام النقل العام ‏بين طلاب مختلف مراحل مدارس التعليم العام للبينين والبنات والجامعات في مدينة الرياض.‏

وتستند المبادرة على اختيار عدد من الخريجين الجدد من طلاب وطالبات جامعة الملك سعود وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، كـ (سفراء وسفيرات ‏متطوعين لمشروع النقل العام بمدينة الرياض) ليتولوا مهمة تقديم المبادرة أمام نظرائهم الطلاب في المدارس والجامعات مدينة الرياض.‏

واشتملت المبادرة على تنظيم عدد من الورش واللقاءات لتأهيل وتدريب 150 طالباً وطالبة من الخريجين، لإكسابهم الخبرة والمهارة في جوانب الإلقاء ‏والتواصل مع المجتمع، وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم الذاتية في تقديم المبادرة والتعريف بمشروع النقل العام في مدينة الرياض، وأهميته وعناصره ومكوناته ‏وأثره في تغيير جودة ونمط في المدينة بمشيئة الله.‏

كما تضمنت المبادرة زيارات ميدانية ، قام بها “سفراء وسفيرات المشروع”، إلى جامعة الملك سعود وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ومدارس التعليم ‏العام للبنين والبنات في بمدينة الرياض، لتقديم عروض تثقيفية وبرامج توعوية وأنشطة تفاعلية حول ثقافة النقل العام أمام الطلاب والطالبات.‏