إنجاز 54% من أعمال مشروع قطار الرياض‏

تتواصل الأعمال في تنفيذ مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات، حيث يجري العمل حالياً على تنفيذ مشروع قطار الرياض، في ‏أكثر من 225 موقعاً على امتداد مسارات خطوط الشبكة الستة الممتدة بطول 176 كيلومتراً في مختلف أرجاء المدينة، وبلغت نسبة الإنجاز في المشروع حتى ‏الآن 54% بحمد الله.‏

تتسارع الخطى في تنفيذ أعمال مشروع قطار الرياض في كافَّة عناصره ومكوناته، إذ جرى حتى الآن إنجاز 60 كيلو متراً من أعمال الجسور، و44 كيلو ‏متراً من أعمال الأنفاق، و20 كيلو متراً من أعمال المسارات على سطح الأرض، في الوقت الذي تتواصل فيه الأعمال الإنشائية في كافة محطات المشروع ‏الـبالغ عددها 85 محطة بمختلف مستوياتها، وفي جميع مراكز المبيت والصيانة السبعة، حيث قاربت أعمال تشييد الهياكل الحديدية والخرسانية على ‏الاكتمال في كل من المحطات ومراكز المبيت، في الوقت الذي شرعت فيها أعمال تنفيذ التمديدات الكهربائية والميكانيكية.‏

وفي جانب تغذية المشروع بالطاقة الكهربائية، أنهت الشركة السعودية للكهرباء إنشاء أربع محطات كهربائية جديدة وجاري العمل على تعزيز ثمان ‏محطات قائمة حيث بلغت نسبة الإنجاز 95 في المائة، كما تم تمديد ما نسبته 85 في المائة من شبكات التغذية الكهربائية للمشروع.‏

ويشكل مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض، إحدى الركائز الرئيسية في مستقبل مدينة الرياض الحضري والاقتصادي، وسيساهم ‏بمشيئة الله، في تعزيز مقومات المدينة، ورفع مستوى جودة الحياة فيها إلى المستوى الذي يطمح إليه سكانها، وتيسير تنقل السكان إلى أعمالهم ومصالحهم ‏وتوفير أوقاتهم، والارتقاء بالعديد من قطاعاتها الحيوية، من خلال مُساهمة المشروع في تقليص استهلاك الوقود وتقليص استخدام السيارة الخاصة، ‏والحد من التلوث البيئي الناجم عن عوادم السيارات، إلى جانب تشجيع المجتمع على ممارسة أنماط الحياة الصحية.‏

كما سياسهم المشروع في تطوير البُنية الاقتصادية للمدينة، وإطلاق إمكاناتها وقُدراتها التنافسية، وتحسين بيئة ومناخ الاستثمار فيها، وتعزيز مكانتها ‏كوجهة للاستثمارات النوعية، فضلاً عن دوره في توليد فُرص العمل للمواطنين، وتوطين التجربة والخبرة، وإطلاق فُرص استثمارية واعدة في صناعة ‏وتشغيل النقل العام، والخدمات والأنشطة المُرتبطة به، بما يتوافق مع توجهات “رؤية المملكة 2030” الرامية إلى تصنيف مدينة الرياض ضمن 3 مدن ‏سعودية بين أفضل 100 مدينة في العالم.‏