لجنة شباب الأعمال بغرفة الرياض تستعرض خطط ومشاريع ‏هيئة تطوير الرياض

بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، نظّمت الهيئة لقاءاً مع أعضاء لجنة شباب ‏الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمدينة الرياض، في مقر الهيئة بحي السفارات.‏

وخلال اللقاء اطلع أعضاء اللجنة، على شرح عن مسيرة الهيئة العليا وخططها وبرامجها التطويرية في المجالات: العمرانية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، ‏وإدارة البيئة وحمايتها، والنقل، والإسكان، وتوفير احتياجات المدينة من المرافق والخدمات العامة، وشاهدوا عرضاً مرئياً عن “المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة ‏الرياض” الذي وضعته الهيئة العليا لقيادة التنمية في جميع قطاعات المدينة، ويشتمل على 100 مشروع وبرنامج والعشرات من السياسات التنفيذية التي تتوزع على ‏قطاعات التنمية المختلفة، وتتوافق مع توجّهات (رؤية المملكة 2030).‏

كما جرى تقديم عرض عن “مشروع الملك عبد العزيز للنقل العام بمدينة الرياض، الذي تقوم عليه الهيئة العليا، ويشّكل إحدى الركائز الرئيسية في مستقبل مدينة ‏الرياض الحضري والاقتصادي، ويشتمل على تنفيذ شبكة للقطارات تتكون من ستة مسارات بطولٍ إجمالي يبلغ 176 كيلو متراً، و85 محطة، إلى جانب إنشاء شبكةٍ ‏متكاملةٍ من الحافلات تضم 24 مساراً بطول 1230 كيلو متراً، و7600 محطة توقف وانتظار.‏

وشاهد أعضاء لجنة شباب الأعمال بغرفة الرياض خلال، عرضاً “المخطط الشامل لتحقيق مفهوم “الرياض “مدينة ذكية”، الذي أقرته الهيئة أخيراً، ويهدف إلى ‏توسيع نطاق استخدام الحلول التقنية لنظم في مختلف جوانب الحياة في المدينة، عبر أكثر من 100 مبادرة وخدمة مقترحة، تغطي قطاعات: الاقتصاد، النقل، البيئة، ‏المجتمع، المعيشة، والحوكمة، وتشارك في تنفيذها 12 جهة معنية من القطاعين العام والخاص، مما سيساهم بمشيئة الله، في تيسير حياة السكان، ورفع مستوى جودة ‏الخدمات، وتحسين جاذبية المدينة الاستثمارية، وتيسير تبادل البيانات والمعلومات.‏

وشهد اللقاء تبادل الأفكار والمقترحات حول سبل دعم وتشجيع قطاع ريادة الأعمال في مدينة الرياض، واستعراض أبرز الحوافز والتسهيلات المتاحة أمام شباب ‏الأعمال ضمن خطط وبرامح ومشاريع الهيئة العليا في المدينة.‏