32 محطة رصد ضمن برنامج إدارة جودة الهواء بمدينة الرياض

وضعت اللجنة العليا لحماية البيئة بمدينة الرياض، برنامجاً لإدارة جودة الهواء في المدينة يشتمل على 32 محطة لرصد جودة الهواء في المدينة – 27 محطة ثابتة وخمس محطات متنقلة – قامت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بإنشاء 16 منها، فيما قامت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بإنشاء14 أخرى، بهدف إجراء الرصد الآني لجودة الهواء ومقارنته مع المعايير البيئية المعتمدة.

ويتكون نظام مراقبة جودة الهواء من عدة عناصر هي:

·محطات رصد جودة الهواء المحيط(Ambient Air Quality Monitoring Stations):وتتكون شبكة مراقبة جودة الهواء بمدينة الرياض من أجهزة تقيس تركيز لملوثات محددة، تُظهر بيانات عن معدل التركيز بشكل لحظي للملوثات التالية: ثاني أكسيد الكبريت، أكاسيد النيتروجين، أول أكسيد الكربون، كبريتيد الهيدروجين، الأوزون، الميثان، الرصاص، المركبات العضوية المتطايرة، العوالق الهوائية بنوعيها في الحجم “2.5 ميكرون وأقل و10 ميكرون وأقل”، ويتم إرسال تلك البيانات إلى قاعدة المعلومات والتي يمكن مقارنتها بالحدود المسموح بها لتلوث الهواء حسب النظام العام للبيئة (الصورة رقم 1).

·محطات قياس التلوث من المصادر(Continuous Emissions Monitoring Systems “CEMS”):وهي أجهزة قياس الملوثات من مصادر انبعاثها حيث تركيبها على مداخن المنشآت الصناعية مثل مداخن محطات توليد الطاقة الكهربائية والمصانع، وتعطي بيانات عن تركيز الانبعاثات ونوعها، وتقوم الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن” والشركة السعودية للكهرباء بالعمل على مراقبة ومتابعة الملوثات المداخن من المنشآت الصناعية ومحطات توليد الكهرباء وغيرها من المصادر الملوثة.

·النماذج الرياضية لتشتت الملوثات(Air Dispersion Modeling):وهي نماذج رياضية تقوم على مُحاكاة انتشار وتشتت الملوثات في الهواء على المستوى المحلي والإقليمي التي تحدثها المنشآت الصناعية والسيارات، ويتم الاستعانة بالمعلومات المناخية (سرعة واتجاه الريح، درجة الحرارة، الرطوبة)، لغرض معرفة اتجاه التلوث والمواقع المتضررة من ذلك.

·الموقع الإلكتروني عن جودة الهواء بمدينة الرياض(ArRiyadhAir Quality Website)ويتم فيه نشر المعلومات والبيانات التي يتم قياسيها من جميع محطات رصد جودة الهواء بشكل آني مع خريطة توضح مواقع المحطات باللغتين العربية والإنجليزية، الصورة رقم 2، ويتضمن الموقع الإلكتروني مؤشرات جودة الهواء(Air Quality Index “AQI”)بشكل آني والتي ترتبط تلك المؤشرات مع الآثار الصحية. كما يوفر الموقع قاعدة البيانات للتقارير الفنية، وأدوات التحليل التي يمكن استخدامها في إجراء الدراسات للبحث عن مصادر التلوث وتقييم الآثار السلبية المترتبة على السكان، واتخاذ الإجراءات المناسبة للحد منها.

ووجّه اللجنة باستكمال العمل على ربط قاعدة البيانات لمحطات رصد جودة الهواء وأجهزة قياس الانبعاثات من المداخن ضمن مركز المعلومات لدى الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وقاعدة البيانات البيئية لدى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وإتاحة تلك البيانات للجهات المُختصَّة.

تجدر الإشارة إلى أنه في ظل ما تشهده الرياض كغيرها من المدن الكبرى في العالم، من تأثيرات على الموارد البيئية المتاحة بفعل النمو المتسارع في السكان والمساحة، والأنشطة المصاحبة لهذا النمو في المجالات العمرانية وحركة النقل والأنشطة الاقتصادية المختلفة، وضمن إطار اهتماماتها بمتابعة الوضع البيئي في مدينة الرياض، وضعت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، استراتيجية للحفاظ على البيئة في المدينة ضمن “المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض” اشتملت على خطة تنفيذية لحماية البيئة بمدينة الرياض.