تصنيع القطار الأول من مشروع النقل العام

أنهت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض تصنيع القطار الأول من مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض، والذي جرى تصنيعه للخط الأحمر (محور طريق الملك عبدالله) في مصنع شركةSIEMENSالألمانية، وشرعت في تصنيع بقية قطارات المشروع البالغ عددها 190 قطاراً يجري تصنيعها من قبل ثلاثة من أكبر مصنعي القطارات في العالم، وهم: شركةSIEMENSالألمانية، وشركةBOMBARDIERالكندية، وشركةALSTOMالفرنسية، وفق أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال.

وحالياً تخضع عربات القطار إلى اختبارات الجاهزية النهائية في المصانع في ظروف مناخية مشابهة للمناخ في مدينة الرياض، على أن يتم نقلها إلى المملكة خلال الأشهر المقبلة بمشيئة الله.

عرض أول نموذج قطار الخط الأخضر

وخلال زيارته للمشروع، اطلع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، رئيس اللجنة العليا المشرفة على تنفيذ مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات، على نموذج لقطار الخط الأخضر بحجمه الكامل (1/1) وبكامل تجهيزاتها وخدماتها.

كما قام سموه، بجولة داخل نموذج القطار الذي يتكون من عربتين، اطلع خلالها على ما يتميز به من تصاميم داخلية وخارجية عصرية، ومعايير عالمية لتحقيق أعلى درجات الراحة والأمان للركاب، وشاهد ما يحتويه القطار من خدمات وتجهيزات تشمل: شاشات العرض الإلكترونية، وأنظمة المعلومات المرئية والسميعة للتواصل مع الركاب، ونظم الاتصالات والإضاءة والتكييف، إضافة إلى أنظمة التحكم في الأبواب الكهربائية، ونظم الأمن والسلامة، وكاميرات المراقبة داخل المقصورات.

وشاهد سموّه ما يتميز به تصميم القطار، من مراعاة لمتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، والأخذ بعين الاعتبار انسجام التصميم مع متطلبات النظافة والصيانة وفق خصائص البيئة الطبيعية في مدينة الرياض، حيث جري تصنيع كافة عناصر وتجهيزات القطارات الداخلية والخارجية، وفق أحدث الموصفات وباستخدام المواد الأعلى جودة ومتانة، والأكثر تحملاً وملائمة للأحوال الجوية السائدة في المدينة.

تقسيم مرن للعربات إلى 3 فئات

وتضم عربات القطارات في المشروع 470 مقصورة، بواقع (مقصورتين أو أربع مقصورات لكل قطار)، في الوقت الذي يتوزع فيه كل قطار إلى ثلاث فئات (الدرجة الأولى، العائلات، الأفراد) عبر فواصل مرنة يتم عبرها تقسيم عربات القطار، في الوقت الذي يمكن فيه تخصيص عربات القطار بالكامل لفئة محددّة عبر مركز التحكم عند الحاجة إلى ذلك.