استثمارات بقيمة 2.5 مليار ريال لإنشاء 4 منشآت صحية في الرياض

ضمن دعمها وتشجيعها لإقامة مشاريع صحية وفق أعلى المعايير في المدينة أقرت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، إنشاء أربعة مشاريع صحية في مدينة الرياض بقيمة تتجاوز2.5 مليار ريال، تضم أكثر من 1000 سرير و376 عيادة، وشملت هذه المشاريع:

  • مشروع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لإقامة بُرجين طبيين على أرضها البالغة مساحتها 37.300 متر مربع الواقعة بجوار مجمع غرناطة على الطريق الدائري الشرقي بحي الشهداء بارتفاع يبلغ 12 دوراً.
  • مشروع توسعة مستشفى الرعاية الصحية التابع لمركز الملك سلمان الاجتماعي التي يقام على أرض المركز الواقعة على طريق الملك عبدالله في حي الواحة البالغة مساحتها 147.957 متر مربع، ويشمل مستشفى، وعيادات خارجية، وسكن لمنسوبي المستشفى، بارتفاع أقصى يبلغ سبعة أدوار.
  • مشروع الدكتور أحمد بن محمدأبانمي، لإقامة مستشفى بارتفاع ستة أدوار، على أرضه الواقعة على شارع خالد بن الوليد بحي الشهداء البالغة مساحتها 10 آلاف متر مربع.
  • مشروع شركة هيف لإقامة مستشفى على أرضها الواقعة عند تقاطع طريق الملك فهد بطريق مكة، في حي العليا.

وفي إطار دعم وتشجيع مبادرات القطاع الخاص لإقامة مشاريع مُتكاملة المرافق، التي توفر أماكن للتسوق والترفيه بأفكار تصميمية حديثة لخدمة المدينة، وفي إطار تشجيع مشاريع التنمية داخل الضاحية الشمالية عبر إقامة مشاريع رئيسية تحقّق أهداف الضواحي بمدينة الرياض الرامية إلى إيجاد بيئة عمرانية مُتميزة توفر مستوى عالي من الخدمات، وافقت الهيئة العليا على طلب مؤسسة سلطان بن سحيم بن حمد آل ثاني للمشاريع، من دولة قطر، بإقامة مشروع مُتعدد المرافق، على أرضهم الواقعة على طريق الملك فهد في الضاحية الشمالية لمدينة الرياض على طريق الملك فهد والبالغة مساحتها 668784.26 متر مربع، يتكون من مُجمع تجاري وعدد من الأبراج الفندقية والشقق السكنية بارتفاع أقصى يبلغ 15 دوراً، إضافة إلى إنشاء بحيرات صناعية وحدائق وفق أسلوب التطوير الشامل.

ويأتي هذا المشروع ضمن سلسلة من المشاريع الاستثمارية الكبرى لمستثمرين خليجين أقرتها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ويجري إنشاءها حالياً في المدينة، وهو ما يؤكد مكانة الرياض وجاذبيتها الاستثمارية، وكونها بحمد الله، المقصد المفضّل للمشاريع الرائدة والاستثمارات الآمنة، والوجهة المفّضلة للمستثمرين الجادين من كافة أرجاء العالم.