مُخطط للمنطقة المحاذية لوادي حنيفة من حي صياح وحي سلطانة

ضمن سعيها لتهذيب وتحسين المناطق المحيطة بوادي حنيفة، اعتمدت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، المُخطط ‏التهذيبي للمنطقة المُتاخمة لوادي حنيفة من حي صياح وحي سلطانة، الذي يهدف إلى تحسين الجودة العمرانية والحضرية ‏في هذه المنطقة، وتقليل مخاطر الفيضانات على المناطق السكنية، والاستفادة من الموقع كمنطقة مفتوحة لسكان الأحياء ‏المجاورة والمتنزهين.

تبلغ مساحة المنطقة المُتاخمة لوادي حنيفة من حي صياح وحي سلطانة ، نحو كيلومترين مربعين ويحدّها من الشرق ‏طريق الملك فهد، ومن الجنوب شارع السويدي العام, ومن الغرب شارع سلطانة، ومن الشمال شارع الأمير فيصل بن ‏عبدالعزيز بن سعود ، ويُقسمها وادي حنيفة إلىجزئين: شرقي يحده طريق الملك فهد شرقاً ووادي حنيفة غرباً، وجزء ‏غربي يحده وادي حنيفة شرقاً وشارع سلطانة غرباً‎.‎

ويشتمل المُخطط التهذيبي للمنطقة، على تحديد استعمالات للأراضي وضوابط البناء في المنطقة، وتخطيط شبكات ‏الشوارع وممرات المشاة والمناطق المفتوحة ، وربط المنطقة مع مناطق الجذب المجاورة مثل: متنزه سلام ومحطات ‏القطار المستقبلية على طريق المدينة المنورة‎.‎

ويأتي وضع المخطط التهذيبي لهذه المنطقة، لمعالجة وضعها الراهن، حيث تُعتبر المنطقة المُتاخمة لوادي حنيفة من حي ‏صياح وحي سلطانة من المناطق القديمة بالمدينة، ويغلب عليها المزارع الصغيرة التي تم إهمال أغلبها لتتحول إلى أحواش ‏واستراحات عشوائية وسكن عمالة ومسالخ موسمية ومستودعات عشوائية‎.‎

واشتمل المُخطط التهذيبي للمنطقة، على عدد من ضوابط البناء للاستعمالات السكنية والاستعمال المُختلط من بينها‎:‎

الاستعمالات السكنية داخل حي صياح‎:‎

  • ‎‏ يسمح ببناء فللودبلكس، والحد الأدنى لمساحة الأرض 400 متر مربع، وارتفاع المبنى دورين، والحد الأقصى لتغطية ‏الأرض بالمباني 60 في المائة، والحد الأدنى لارتداد المبني من المجاورين مترين ومن الشوارع خُمْس عرض الشارع‎.‎

الاستعمالات المُختلطة (تجاري، مكتبي، سكني) الواقعة على طريق الملك فهد‎:‎

  • يُسمح ببناءٍ مُختلط الاستعمال (تجاري، مكتبي، سكني)، والحد الأدنى لمساحة الأرض 750 متر مربع، الحد الأقصى ‏لارتفاع المبنى أربعة أدوار(أرضي+ ميزانين +أول +ثاني)، الحد الأقصى لتغطية الأرض بالمباني (100 في المائة)، الحد ‏الأقصى لعمق التطوير 70 متر‎.‎
  • الحد الأدنى لارتداد المباني (الدور الأرضي والميزانين) تعمل أروقة مشاة بعمق أربعة أمتار جهة الشوارع يكون سقفها ‏أرضية الدور الأول، ومن جهة المجاورين بدون ارتداد، و(الدورالاولوالثاني) بدون ارتداد جهة الشوارع وجهة ‏المجاورين‎.‎

الاستعمالات المُختلطة (تجاري، مكتبي، سكني) الواقعة على شارع السويدي‎:‎

  • ‎يسمح ببناء مُختلط الاستعمال (تجاري، مكتبي، سكني)، والحد الأدنى لمساحة الأرض 400 متر مربع، وارتفاع المبنى ‏دورين، والحد الأقصى لتغطية الأرض بالمباني 60 في المائة، والحد الأدنى لارتداد المبني من المجاورين مترين ومن ‏الشوارع الفرعية خُمْس عرض الشارع، ومن شارع السويدي ستة أمتار‎.‎