ائتلافات قطار وحافلات الرياض تستقطب الكوادر الوطنية المتخصصة

شاركت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، في معرض التوظيف الذي نظمته الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية لخريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي، عبر جناح لمشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات، ضم أقساماً لعدد من الائتلافات المنفذة للمشروع، واستقطب اهتمام المبتعثين السعوديين الزائرين للمعرض الذي أقيم خلال الفترة من 4 إلى 7 شعبان 1436هـ في العاصمة الأمريكية واشنطن.

تأتي مشاركة الهيئة العليا في المعرض، بهدف تعريف المبتعثين بالمشروع الذي يتميز بضخامة حجمه، وطبيعته الدقيقة، ومواصفاته التصميمية والتقنية العالية، وعوائده الكبيرة المرجوة على المدينة وسكانها، والتي تتجاوز توفير خدمة النقل العام إلى تطوير الجوانب العمرانية والمرورية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والبيئية في المدينة، ورفع مستوى جودة الحياة فيها إلى المكانة اللائقة بها كعاصمة للمملكة.

كما يهدف المعرض إلى تعريف الخريجين من برنامج الابتعاث بالفرص الوظيفية المتاحة لدى الائتلافات العالمية المنفذة للمشروع، والتي تتكون من كبرى الشركات من مختلف قارات العالم، المتخصصة في مختلف مجالات أعمال المشروع من: تصنيع القطارات والحافلات، وأعمال الحفر بأحدث التقنيات والآلات، والأعمال المدنية، وأعمال الجسور والأنفاق، ونُظم التحكم والتشغيل، والأعمال الميكانيكية والكهربائية، وأعمال التصميم والإدارة للمشاريع الكبرى.

وتمثّل مشاركة الهيئة العليا في المعرض، أحد صور عنايتها بتعزيز عوائد الوطن من احتضانه لهذا المشروع العملاق، في العديد من الجوانب والقطاعات الحيوية، من أبرزها توطين الخبرة والتقنية في قطاع النقل العام لدى الشباب السعودي، عبر استقطاب الكوادر المتخصصة في مختلف مجالات واختصاصات المشروع الهندسية منها والفنية والمالية والإدارية، من خريجي الجامعات السعودية، ومن المبتعثين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وتأهيلهم وتدريبهم على رأس العمل، وإشراكهم في مختلف أعمال المشروع مع نظرائهم من الخبراء والمختصين في الائتلافات العالمية المنفذة للمشروع.

كما تتكامل هذه المشاركة مع جهود الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالشراكة مع الجهات المختصة، في وضع خطة شاملة لاستقطاب وتأهيل وتدريب الكوادر السعودية في المشروع وغيره من مشاريع النقل العام بالمملكة، والعمل على إكسابهم الخبرة العملية في مختلف أنشطة هذه القطاع الواعد.

وقد شارك في جناح المشروع بالمعرض، عدد من الأئتلافات المنفذة لعدد من مسارات المشروع، شملت: ائتلاف فاست، وائتلاف الرياض نيو مبيلتي، والائتلافين المشرفين على تنفيذ مشروع القطار: RAMEDوRMTC، وشهد جناح المشروع في المعرض، إقبالاً كبيراً من المبتعثين، حيث شارك العديد من الخريجين بتسجيل بياناتهم في قاعدة البيانات الخاصة بالموارد البشرية في المشروع، تمهيداً لتوظيفهم وفق الاحتياجات والمعايير الخاصة بالمشروع.

 

إئتلافاتBACSوFASTوRNMوPTCتعرض تجاربها

وخلال مشاركة الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، عبر مشروع الملك عبد العزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات، في “معرض مشاريع النقل العام الرائدة في المملكة العربية السعودية” الذي أقيم يوم الأحد 13 شعبان 1436هـ لأربعة أيام في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، عرضت إئتلافاتBACSوFASTوالرياض نيوموبيلتي وRNMالمنفذة لمشروع قطار الرياض، وائتلاف شركة المواصلات العامةPTCالمنفذ لمشروع حافلات الرياض، خبراتها وتجاربها في تنفيذ وتشغيل العديد من مشاريع النقل العام في كبرى العواصم في العالم، وقدمت شرحاً عن المسارات التي ينفذها كل ائتلاف ضمن مشروع النقل العام بمدينة الرياض، وأبرز الأعمال المنجزة في هذه المسارات حتى الآن، إضافة إلى التعريف بالفرص الوظيفية المتاحة حالياً للكوادر السعودية المؤهلة ضمن كل ائتلاف.

وقد سخّرت الهيئة العليا في الجناح، أحدث تقنيات العرض للتعريف بالمشروع ومكوناته في جناحها بالمعرض، سواء التقنيات المرئية عبر الشاشات العملاقة التي تعرض أفلاماً وثائقية عن المشروع، وتقنيات العرض التفاعلية عبر اللوحات الإلكترونية التي تعرض خريطة مسارات ومحطات المشروع بتقنية اللمس، إضافة إلى المجسمات المصغّرة لتصاميم المحطات الرئيسية الأربعة، واللوحات المعلوماتية الجدارية ورسومات الإنفوجرافيك التي تشرح أبرز عناصر المشروع ومكوناته.

وكان من أبرز عناصر الجناح، وضع صورة فضائية كبرى لمدينة الرياض على شكل لوحة زجاجية تغطي أرضية الجناح، تشرح مسارات القطار والحافلات في المدينة، ويتفرع من الصورة ستة خطوط مضاءة بألوان مسارات القطارات ينتهي كل منها عند ركن الائتلاف الذي ينفذ المسار، إضافة إلى خط سابع يتصل بجناح الائتلاف المنفذ لمشروع حافلات الرياض.

كما شهد الجناح توزيع (كتاب مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض) الذي يتضمن كافة المعلومات حول المشروع منذ انطلاقه كفكرة، حتى ترسية عقود تنفيذه، والمتاح عبر موقع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على الإنترنت: www.rcrc.gov.sa، و موقع المشروع على الشبكة: www.riyadh-metro.com، إضافة إلى توزيع العدد الجديد لمجلة تطوير التي تصدرها الهيئة.