مركز الاتصال الموحّد .. صلة الوصل بين سكان الرياض ومشروع النقل العام

يمثّل “مركز الاتصال الموحد” في مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات، همزة الوصل بين سكان المدينة والمشروع، ومنصة لطرح الآراء والاستفسارات والمقترحات، واستقبال الشكاوى والملاحظات حول مختلف عناصر المشروع ومكوناته وأنشطته في كافة أرجاء المدينة، وذلك على الرقم المجاني 19933 الذي يعمل على مدار الساعة.

يأتي تخصيص الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، للرقم المجاني 19933 في مركز الاتصال الموحّد، بهدف خدمة سكان مدينة الرياض، وتعزيز الشراكة معهم في مشروعهم الحيوي “مشروع الملك عبد العزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات” الذي يعد أحد أهم المشاريع الكبرى التي تشهدها البلاد خلال هذه المرحلة، وأحد أكثر المشاريع التي يترقبها باهتمام كافة سكان مدينة الرياض ويطمحون من خلاله في تغيير نمط وأسلوب الحياة في المدينة، ليس في جوانب النقل وتقليص الاختناقات المرورية فقط، بل في تطوير الصورة العامة للمدينة.

ويقدم الرقم المجاني الموحّد، لسكان الرياض وزوارها معلومات حول المشروع، تشمل سير العمل في التنفيذ، وخطة إدارة التحويلات المرورية في مواقع العمل في المشروع، إضافة إلى تلقي الاقتراحات والآراء والملاحظات من السكان حول مختلف عناصر المشروع، وتقديم الأجوبة والتوضيحات بشأنها فوراً، أو رفعها إلى إدارة المشروع في الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض والائتلافات العالمية المنفذة للمشروع، لتلقي المزيد من التوضيحات والمعلومات بشأنها، ومن ثم معاودة الاتصال بالمتصل وتزويده بالرد خلال أقصر وقت ممكن لا يتجاوز ساعة واحدة في أغلب الأحيان.

ويضم مركز الاتصال الموحّد، كادر وطنياً مؤهلاً، جرى تدريبهم وتأهيلهم على مهارات تلقي الاستفسارات وتقديم المعلومات الدقيقة حول مختلف عناصر المشروع، إضافة إلى تزويدهم بأحدث المعلومات والبيانات حول المشروع، وتنظيم جولات ميدانية دورية متتابعة على مواقع العمل، لاطلاعهم عن كثب على الخطط والإجراءات على أرض الواقع.

وتتعدد مضامين الاستفسارات التي يتلقاها المركز، غير أن معظمها يتمحور حول عن سير العمل في المشروع، والتقنيات والآلات الحديثة المستخدمة في تنفيذه، وخطط إدارة الحركة المرورية على المسارات، والمقترحات حول مداخل ومخارج واتجاهات التحويلات المرورية التي تتضمنها الخطة.

كما يقدّم المركز تقارير دورية منتظمة (يومية، أسبوعية، شهرية) إلى إدارة المشروع في الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ترصد أعداد وبيانات ومضمون المكالمات الواردة إلى المركز، لتحليلها ودراستها استخلاص النتائج التي تساهم في خدمة سكان مدينة الرياض وتلبية متطلباتهم من مشروعهم الأكبر من نوعه والأحدث في مواصفاته وتقنياته.

ويتكامل مركز الاتصال الموحّد، مع جهود الهيئة العليا ، في تعزيز شراكة السكان مع مشروعهم وتوفير مجموعة متنوعة من البدائل والخيارات لخدمتهم والتواصل معهم، من أبرزها تنظيم زيارات ميدانية لفريق عمل من متخصص للمنازل والمنشآت التجارية والحكومية والمكاتب، للتعريف بالمشروع وأهميته ومكوناته والعوائد المرجوة منه للمدينة وسكانها، وتوزيع المطبوعات والخرائط حول المشروع، والتعريف بتطبيق (دليلة الرياض) المجاني المتاح في متاجر تطبيقات الأجهزة الذكية، والذي يتيح لقائدي المركبات التعرف على مواقع التحويلات المرورية، وأفضل البدائل والخيارات للحركة في الطرق التي تشهد تنفيذ أعمال المشروع، وتخصيص موقع للمشروع على شبكة الإنترنتwww.riyadh-metro.comإضافة إلى إتاحة التواصل حول المشروع عبر مختلف حسابات المشروع على مواقع التواصل الاجتماعي، وإطلاق حملة إعلانية حول مختلف التغييرات والخطط ضمن المشروع.