الرياض تعزز مواقع السياحة البيئية عبر توسعة متنزه سد وادي نمار

شرعت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، في تنفيذ مشروع توسعة متنزه سد وادي نمار، غرب مدينة الرياض، والذي تبلغ مساحته 130 ألف متر مربع، ويشتمل على إنشاء طرق محلية لخدمة المتنزهين بطول 2600 متر، وتجهيزها بالإنارة وبـ 253 موقفاً للسيارات، إضافة إلى إنشاء ممرات للمشاة بطول 2200 متر، وجسرين للعبور بين ضفتي بحيرة السد.

تضمن نطاق العمل في مشروع متنزه نمار، تشييد 177 جلسة حجرية للمتنزهين، وثلاثة مطلات على الوادي، إلى جانب إنشاء 34 ساحة مختلفة للملاعب، وتنسيق الموقع، وزراعة 1500 شجرة وشجيرة مختلفة من بيئة الوادي الطبيعية.

ويشكل مشروع التوسعة، استكمالاً للمرحلة الأولى من مشروع تطوير متنزه سد وادي نمار، الذي غطّى مسار الوادي ابتداء من بحيرة سد نمار حتى التقاءه بوادي حنيفة في حي عتيقة، واشتمل على إنشاء بحيرة غرب السد بلغت مساحتها 200 ألف متر مربع، ويصل عمقها إلى نحو 20 متراً، إضافة إلى إنشاء كورنيش مطل على البحيرة بطول 2 كيلومتر، تم تجهيزه بعدد من دورات المياه والأكشاك ومواقع للجلوس المطلة على البحيرة.

وقد اشتملت أبرز مكونات المتنزه، إضافة إلى تهذيب مجاري السيول في الوادي، إنشاء طريق محلي بطول ستة كيلومترات وإنارته وتزويده بالنظم الإرشادية وبمواقف جانبية للسيارات تتسع لـ 800 سيارة ، وإعادة زراعة الموقع بـ 1020 من الأشجار والنخيل والنباتات المحلية، وتنسيق الأرصفة والممرات، وتنفيذ ممرات ترابية للمشاة في الموقع بطول 892 متراً، تمر عبر التكوينات الصخرية، والمناطق المشجّرة، وبالقرب من قناة المياه وتهيئته لممارسة رياضة المشي، فيما تم تجهيز الرصيف المحاذي للطريق كممر للخدمات.

وبدوره يمثل مشروع تطوير وادي نمار، احد عناصر المشروع الأشمل الذي تقوم عليه الهيئة العليا والمتمثل في مشروع التأهيل البيئي لوادي حنيفة، والذي أثمر بفضل الله تعالى، عن تحسين بيئة الوادي وإعادته إلى وضعه الطبيعي، وإيجاد مصدر استراتيجي للمياهالمنقّاةللاستخدامات الزراعية والصناعية، إضافة إلى تحويل الوادي إلى أكبر متنزه مفتوح متعدد البيئات في المدينة، بعد تجهيزه بالطرق والممرات والتشجير والتجهيزات الضرورية للتنزه، وجعله منطقة جاذبة للاستثمارات في مجالات الزراعة والسياحة والترفيه.

فضمن خطة التأهيل البيئي للأودية الرافدة لوادي حنيفة، تعمل الهيئة العليا على تأهيل وتطوير 40 رافداً رئيسيا للوادي في كافة أجزائه بمدينة الرياض، حيث أنهت الهيئة تنفيذ مشاريع تأهيل كل من (متنزه سد وادي نمار) و(متنزه سد وادي لبن) وتطويرها وتحويلها إلى مناطق ترويح طبيعية جاذبة، كما يجري تنفيذ مشروع التأهيل البيئي لبحيرات الحائر، والذي يهدف إلى تهيئتها للاستثمار والاستفادة منها كمنطقة مفتوحة ومتنزه لأهالي جنوب المدينة.