ترسية عقد تنفيذ مشروع الحافلات على تحالف (سابتكو وRATP الفرنسية)

أطلقت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، أعمال تنفيذ العنصر الثاني من (مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض) والمتمثل في مشروع النقل بالحافلات، وذلك خلال حفل توقيع عقد توريد وتشغيل وصيانة مشروع شبكة الحافلات الذي أقيم في صباح الخميس 27 محرم 1436هـ بقصر الحكم.

وشهد الحفل التوقيع على عقد توريد وتشغيل وصيانة مشروع الحافلات، على التحالف المكون من: الشركة السعودية للنقل الجماعي (سابتكو) وشركةRATPالفرنسية، بقيمة إجمالية تبلغ نحو (7.8 مليار ريال) لمدة 10 سنوات تشغيلية تسبقها سنتان للتجهيز، وذلك بعد صدور موافقة المقام السامي الكريم، علىترسيةعقد المشروع على التحالف الفائز في المنافسة التي أجرتها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بين أربعة ائتلافات عالمية سبق أن أعلنت الهيئة العليا تأهيلها للمنافسة على تنفيذ المشروع.

شبكة نقل متكاملة بالحافلات

ويشكل مشروع الحافلات أحد عنصري شبكتي (مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات)، ويشتمل على إنشاء شبكة نقل متكاملة بالحافلات تتكون من 22 مساراً، وتمتد لقرابة 1200 كيلومتراً لتغطي كامل أجزاء المدينة.

وتتوزع شبكة الحافلات بمدينة الرياض، بين أربع مستويات مختلفة، بما يتكامل مع شبكة القطارات ويساهم في تعزيز دورها كناقل رئيسي للركاب ضمن الأحياء وعبر المدينة، وبما يتوافق مع التوسع المستقبلي للمدينة، ويعزّز من عملية الربط بين مراكز التوظيف والمراكز التجارية بالأحياء، إضافة إلى مساهمة تقسيم الشبكة إلى عدة مستويات في تقليل حجم حركة السيارات على الشوارع والطرق المختلفة في المدينة، حيث روعي في تصميم مسارات المشروع، تحقيق التكامل بين شبكتي القطار والحافلات ووسائط النقل الأخرى لتحقيق الفائدة القصوى من هذا النظام على مستوى المدينة.

وأضاف بأن شبكة الحافلات بمدينة الرياض ستشتمل على كل من:

  • (خطوط الحافلات ذات المسار المخصّص):بطول 85 كيلومتر وهي بدورها تنقسم إلى ثلاثة مسارات على عدد من الطرق الرئيسية في المدينة.
  • خطوط الحافلات الدائرية: وتنقسم إلى خطّين على مجموعة من الطرق الرئيسية بطول 83 كيلومتر.
  • خطوط الحافلات الرئيسية: وتشمل 17 خطاً على عدد من الشوارع الرئيسية بطول 421 كيلومتر.
  • خطوط الحافلات المغذّية داخل الأحياء، وتتضمن 70 خطاً بخدمة منتظمة، إضافة إلى عدد من الخدمات الأخرى بحسب طلبات العملاء.

واشتمل عقد توريد وتشغيل وصيانة مشروع شبكة الحافلات، على توريد وتشغيل وصيانة نحو 1000 حافلة مختلفة الأحجام والسعات، يتم تصنيعها وفق أعلى المواصفات من قبل كبرى شركات صناعة الحافلات في العالم، من المقرر أن تقطع أكثر من 91.5 مليون كيلومتر سنوياً، وتبلغ طاقتها الاستيعابية 900 ألف راكب يومياً.

بداية تشغيل الشبكة

وسيتم إطلاق العمليات التشغيلية لشبكة الحافلات على ثلاثة مراحل تبدأ المرحلة التشغيلية الأولى في أحياء جنوب مدينة الرياض، والثانية أحياء وسط وأجزاء من شرق وغرب المدينة ويتم تشغيلها بعد المرحلة الأولى بستة أشهر ، والثالثة في أحياء بقية الأحياء في شمال المدينة، بحيث يتكامل تشغيل هذه المراحل مستقبلاً مع تشغيل مشروع القطار بمشيئة الله.

التزام بالمقاييس العالمية

وفي تصريح مشترك بهذه المناسبة، أكد كل من الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للنقل الجماعي (سابتكو)، ورئيس المجلس التنفيذي لشركةRATPالفرنسية، على التزام تحالف الشركتين بتنفيذ عقد توريد وتشغيل مشروع شبكة الحافلات وفق أعلى المقاييس والمواصفات العالمية في هذا المجال.

وأوضحا في تصريحهما، أن التحالف سيشرع فور توقيع العقد في إطلاق مرحلة التجهيز والإعداد للمشروع، والتي تتضمن التعاقد مع كبرى الشركات العالمية لتوريد الحافلات، والبدء في بناء مراكز المبيت والصيانة والخدمات المساندة للمشروع، إلى جانب استقطاب القوى العاملة في المشروع وتدريبها، والتي تقدّر بأكثر من 4600 فرداً منهم، من بينهم 600 فرداً في الطواقم الإدارية والفنية والتشغيلية، و4000 فرداً لطواقم السائقين وفِرق الصيانة والخدمات المساندة.

خبرة عالمية تمتد لأكثر من 100 عام

ومن المقرر أن يتولى فريق خبراء من شركةRATPإدارة دفة العمل في تنفيذ وتشغيل مشروع شبكة الحافلات بمدينة الرياض، وبشكل خاص خلال مراحل التجهيز والتشغيل، في الوقت الذي يجري فيه العمل توطين المعرفة والخبرة تدريجيا مع (شركةسابتكو) الشريك الوطني طوال مدة العقد البالغة 10 سنوات.

التزام بأعلى معايير الجودة

ويأتي ذلك نظراً لما تتمتع به شركةRATPالفرنسية، من خبرة واسعة في تأسيس وتشغيل العديد من شبكات وسائط النقل المتعددة الوسائل في عدد من كبرى مدن العالم، ومن بينها تأسيس وتشغيل شبكات كافة أنماط النقل العام في العاصمة الفرنسية باريس منذ 100 عام حتى الآن، إلى جانب كون الشركة أحد أبرز مشغلي (حافلات لندن) الشهيرة، ومشاركتها في تأسيس العديد من شبكات النقل في كل من: الولايات المتحدة الأمريكية، سويسرا، إيطاليا، الصين، كوريا الجنوبية، شمال إفريقيا، الجزائر، المغرب، جنوب إفريقيا، فضلاً عن كون الشركة هي أول مشغّل لنظام المترو الآلي (بدون سائق) في العالم.

وأكد الرئيس التنفيذي لـ (سابتكو)، ورئيس المجلس التنفيذي لـRATP، على التزام التحالف بتنفيذ المشروع وفق أعلى المواصفات وأحدث التصاميم التي وضعتها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض للمشروع، وعزم التحالف على تقديم أعلى مستويات الجودة وأحدث التقنيات والمواصفات في المشروع، والحرص على توفير أعلى درجات الأمان والراحة وأرقى الخدمات للركاب بمختلف فئاتهم.