كلمة العدد

دليل نباتات الرياض

تتناول عناية الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، بالبيئة الطبيعية في المدينة، إلى جانب الحماية والحد من التدهور، تطوير الجوانب البيئية في المدينة واستثمارها بصور مستدامة وأشكالاً متعددة، تضمن حقوق أجيال الحاضر والمستقبل بمشيئة الله.

وقد تعددت صور هذه العناية، ما بين إعداد الدراسات البيئية المتخصصة، ووضع الخططالإستراتيجيةلحماية البيئة وتطويرها، وتنفيذ برامج كبرى للتأهيل البيئي، وإصدار النظم والتشريعات التي تحمي البيئية من الاندثار، وإدراج تطوير العناصر بالبيئية في كافة المشاريع والبرامج والأنشطة التي تتولى الهيئة تنفيذها في المدينة.

كما امتدت عناية الهيئة إلى إنشاء بنك للبذور يجمع ويحفظ سلالات النباتات المحلية النادرة في المنطقة، وإطلاق برنامج واسع لإعادة الغطاء النباتي في المتنزهات البرية والمناطق الطبيعية في المدينة وضواحيها، وتنفيذ مشاريع للتشجير في كل من ووادي حنيفة، ومتنزه الثمامة، واستزراع الأشجار في محميات منطقة الرياض.

ويشكّل إصدار المطوعات العلمية والعملية والتوعوية التي تساهم في نشر المعرفة في جوانب حماية البيئة ورعايتها وتطويرها، أحد المهام التي تبنتها الهيئة في هذا الجانب.

ويقدم (دليل نباتات الرياض)، الذي أصدرته الهيئة وصفاً علمياً مصوراً ومزوداً بالمعلومات والجداول لأكثر من 300 نوعاً النباتات الملائمة للبيئة المحلية في مدينة الرياض، جرى جمع معلوماتها وحصرها من الدراسات والمراجع العلمية المختلفة، واستخلاصها من خبرات وتجارب الهيئة في هذا المجال على مدى 40 عاماً.

ويقدم الدليل معلوماته بطريقة سهلة وميسرة لكل من المخططين ومُصممي الحدائق وتنسيق المواقع، والراغبين في اختيار النباتات للمشروعات الكبرى، ولكافة المهتمين بالتشجير والتجميل واستزراع النباتات في مدينة ومنطقة الرياض، كما يساعد المواطنين في اختيار النباتات الملائمة في منازلهم وحدائقهم الخاصة.

الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض