شريط الأخبار

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ورئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، في الثامن عشر من جمادى الأولى الماضي، اجتماع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.

وقد جرى البحث عن عدة موضوعات شملت التحكم في المصادر المسببة لارتفاع منسوب المياه الأرضية والوقاية من الآثار الناجمة عن ذلك الارتفاع، وخطة توفير المرافق العامة في مدينة الرياض حتى عام 1415هـ، وإنشاء طرق رديفة لطريق مكة المكرمة وتحسين الطرق الرديفة لطريق الملك فهد.

ضمن سلسلة المحاضرات والندوات التي ينظمها برنامج إدارة البيئة وحمايتها بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ألقى الدكتورجويشريتنائب مدير معهد العلوم البيئية الهولندي محاضرة بعنوان “مشاكل تلوث الهواء الرئيسية التي تواجهنا في العصر الحاضر” في الخامس والعشرين من صفر 1412هـ.

وفي 6/5/1412هـ ألقى الدكتوررينهولدأستاذ البيئة بجامعة كاسل بألمانيا محاضرة بعنوان “الفوائد الاقتصادية والبيئية للأراضي المبتلة الطبيعية والصناعية/ الوسائل الطبيعية لتنقية المياه الملوثة”.

وفي يومي 17 و 18/5/1412هـ ألقى مختصون من شركات مختلفة محاضرات حول التحكم بالحاسب الآلي لشبكة توزيع المياه في مدينة الرياض.

وفي 11/6/1412هـ عقدت ندوة عن إدارة النفايات شارك فيها الدكتورلانكسمدير عام شركةوستابالألمانية الذي تحدث عن إدارة النفايات في ألمانيا، والدكتور أنذر نائب مدير عام شركة أمكون الاستشارية لإدارة النفايات في الولايات المتحدة الأمريكية الذي ألقى محاضرة بعنوان “سياسات وتطبيقات إدارة النفايات”.

وقد عقدت هذه الندوة في قاعة المحاضرات بقصر طويق في حي السفارات وحضرها جمهور غفير من المختصين والمهتمين بقضايا البيئة.

بدأ فريق عمل متخصص تحت إشراف المختصين في برنامج التطوير العمراني بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في إعداد التصميم العمراني للمناطق التي تنوي شركة الرياض للتعمير تطويرها في منطقة قصر الحكم وتأتي هذه الخطوة في إطار أعمال المرحلة الثالثة من برنامج تطوير منطقة قصر الحكم التي تتولي الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الإشراف عليها، ومن المقرر أن تنتهي أعمال التصميم العمراني لهذه المناطق بمنطقة قصر الحكم في غضون الشهرين القادمين.

شاركت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بندوة تخطيط النقل داخل المدن وخارجها والتي أقيمت في مدينة بورسعيد بجمهورية مصر العربية في الفترة الواقعة من 25 حتى 29 جمادى الأولى ( الموافق من 1 إلى 5 ديسمبر 1991م).

وقد عرض ممثل الهيئة بالندوة تجربة الهيئة في تطوير واستخدام نماذج المحاكاة الرياضية لتخطيط النقل في مدينة الرياض.

قام بتنظيم الندوة والإشراف عليها المعهد العربي لإنماء المدن. وشارك فيها ممثلون عند إحدى عشرة دولة عربية.