كلمة العدد

مناخ استثماري جاذب

تتمتع مدينة الرياض بمناخ استثماري جاذب حيث تتوفر فيها، وتتوفر لها، المقومات الضرورية اللازمة لإقامة مشاريع استثمارية جديدة ومجدية في المدينة، سواء بالنسبة لموقعها الجغرافي الملائم ومركزها السياسي والإداري والمالي القوي باعتبارها حاضرة البلاد، أم من حيث توفر المرافق والخدمات العامة والاتصالات رفيعة المستوى فيها، إضافة إلى ما تنعم به مدينة الرياض من اقتصاد قوي منتج في مختلف المجالات التجارية والصناعية والخدمات، مما يشكل ذلك كله حافزاً قوياً لرجال الأعمال والمستثمرين على الإقدام لاكتشاف فرص وإقامة مشاريع استثمارية جديدة في المدينة تعود عليهم وعلى البلاد بالخير العميم.

ولما كانت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض معنية ومهتمة بالتطوير الاقتصادي للمدينة – عبر برنامجها للتنمية الاقتصادية – فإنها تحرص على دعم المستثمرين ورجال الأعمال وتوفير كل ما من شأنه تشجيعهم على إقامة مشاريع استثمارية جديدة أو التوسع في مشاريع قائمة حيث تعمل الهيئة على توفير المعلومات المتعلقة بالأعمال والمناخ الاقتصادي العام في المدينة وتقدمها إلى رجال الأعمال والمستثمرين لإعطائهم صورة متكاملة عن المدينة من مختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والاستثمارية، كما تقوم الهيئة بدراسة تحديد القطاعات الاقتصادية التي تتوفر فيها فرص استثمارية واعدة بمدينة الرياض، وإعداد ملفات عن هذه الفرص وتهيئتها للمستثمرين لجذب اهتمامهم إليها.

والمأمول أن يستمر تصاعد مسار اقتصاد مدينة الرياض، بإذن الله وبتضافر الجهود المشتركة من المعنيين كافة.