بدء أعمال التنفيذ لمشروع تطوير مركز الملك عبدالعزيز التاريخي

سمو الأمير سلمان يتفضل بغرس النخلة الأولى في المشروع

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض يوم الثلاثاء الموافق 14/1/1418هـ الحفل الذي أقيم بمناسبة البدء في أعمال التنفيذ لمشروع تطوير مركز الملك عبدالعزيز التاريخي الذي تقوم عليه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.

يأتي هذا المشروع في إطار الإحتفال بمرور عام على تأسيس المملكة العربية السعودية ويتزامن إفتتاحه، بإذن الله، مع موعد الإحتفال بهذه المناسبة المباركة التي توافق الخامس من شوال 1419هـ.

يقع المشروع على أرض مساحتها (374) ألف متر مربع تقريباً ويشتمل على إنشاء منتزه عام، ومبنى المتحف الوطني، ومبنى دارة الملك عبدالعزيز، ومبنى للوكالة المساعدة للآثار والمتاحف، ومبنى للعروض التقنية، إلى جانب ترميم جامع الملك عبدالعزيز وقصر المربع التاريخي وبعض المباني الطينية الموجودة في المنطقة، إضافة إلى إنشاء شبكات المرافق العامة للمنطقة ومواقف السيارات وتحسين الطرق المحيطة بالمنطقة.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض قد وقع عقود التنفيذ المتعلقة بالمشروع مع إحدى الشركات الوطنية، بقيمة (523.020.000) ريال وستكون مدة التنفيذ عشرين شهراً بحيث يكون جاهزاً في شهر رمضان المبارك لعام 1419هـ بإذن الله.