إفتتاح مستشفى الإيمان العام جنوب مدينة الرياض

قام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء الأحد الموافق 10/2/1418هـ بافتتاح مستشفى الايمان العام، الذي يقع جنوب مدينة الرياض بتكلفة قدرها 202 مليون ريال.

وسيأمن المستشفى تغطية صحية لحوالي (206528) نسمة في منطقة الرياض، كما تبلغ سعته مائتي سرير، وتم ربطه بأثنى عشر مركزاً للرعاية الصحية الأولية.

ويتكون المستشفى من ثلاث أدوار ويوجد به وحدات سكنية للعاملين من الأطباء والتمريض، ويضم مركز ترفيهي ومسجد وسوبر ماركت يخدم سكن المستشفى.

ويضم المستشفى جميع الأقسام الطبية التي تم تجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية والكوادر المؤهلة (وهي: قسم العيادات الخارجية، قسم الإسعاف والطوارئ، قسم الاشعه، قسم المختبر وبنك الدم، قسم العلاج الطبيعي، قطاع العمليات، قطاع الولاده، قسم الرعاية المركزه، قسم الحضانات، قسم الكلى الصناعية، قسم الصيدله، وقسم السجلات الطبية.

وقد تم الانتهاء من بناء وتجهيز المستشفى في منتصف عام 1415هـ، ولقد بدأ التشغيل في 26/6/1417هـ بإعداد وتجهيز الأقسام المختلفة لبدء التشغيل الفعلي، وكذلك تم بدء العمل في العيادات الخارجية في 13/11/1417هـ، كما بدأ العمل بكامل الطاقة التشغيلية لأقسام الطوارئ والإسعاف والعمليات وأجنحة التنويم مع بداية العام الهجري الحالي 1418هـ.

وقد أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في كلمة ألقاها بهذه المناسبة أن التقدم الطبي في المملكة وفي كل مستشفيات هو خير دليل على عناية الدولة بهذه المرافق الهامة التي تهتم وتعني بالمواطنين. وأكد سموه بأن جهود وزارة الصحة كبيرة ومرئية في مجال تقديم الخدمات الصحية، منوها إلى الفارق الكبير بين الخدمات الصحية المقدمة بين الماضي والحاضر.

وقال سموه أن الدولة لن تدخر جهداً في سبيل رقي هذه البلاد وتقدمها موضحاً أن جميع ما نعيشه هو من بذور الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ والتي يرعى غرسها أبناؤه ويسقونها بمحبتهم وتفانيهم وإخلاصهم في سبيل هذه العقيدة وهذا الشعب وهذه البلاد.