شريط الأخبار

عقدت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض يوم الأحد 20/7/1417هـ إجتماعها الثاني لعام 1417هـ برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وذلك بمقر الهيئة بحي السفارات.

وقد ناقشت الهيئة خلال هذا الإجتماع الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال وإستعرضت سير العمل في البرامج التطويرية التي تقوم عليها الهيئة.

عقب ذلك عقدت اللجنة التنفيذية العليا للمشاريع والتخطيط لمدينة الرياض إجتماعها الثالث والتعسين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز رئيس اللجنة التنفيذية العليا للمشاريع والتخطيط بمدينة الرياض وقد ناقشت اللجنة في هذا الإجتماع الموضوعات المدرجة أعمالها وإتخذت بشأنها القرارات اللازمة.

وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض يوم السبت الموافق 18/1/1418هـ عقد تنفيذ شبكة الصرف الصحي في الجزء المتبقي من حي المصيف في مدينة الرياض بتكلفة قدرها (21.842.190) واحد وعشرون مليون وثمانمائة وإثنان وأربعون ألفاً ومائة وتسعون ريالً وذلك مع مؤسسة الفهد للتجارة والصناعة والمقاولات.

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض يوم الأحد 21/11/1417هـ، إفتتاح طريق المدينة المنورة في مدينة الرياض، البالغ تكلفته أكثر من 82 مليون ريال. وقد عبر سموه عن أهمية المشروع ودوره في تيسير الحركة على الطرق الأخرى، مؤكداً أنه سيخفف الضغط على المسارات الرئيسية في مدينة الرياض، كما يسهل على سكان المدينة والقادمين من ضواحيها التنقل بكل يسر خاصة في أوقات الذروة.

عقد فريق العمل القائم على إعداد المخطط الإستراتيجي الشامل لمدينة الرياض في الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض مؤخراً عدة إجتماعات مع المسئولين في الجهات الحكومية المختلفة والغرفة التجارية الصناعية بالرياض وذلك بهدف شرح أهداف المخطط الإستراتيجي الشامل وإطلاع المسئولين في تلك الجهات على نواتج المرحلة الأولى والإستماع إلى آرائهم وملاحظتهم للإستفادة منها ووضع الصيغة النهائية لهذه المرحلة.

افتتح معالي وزير المعارف الدكتور محمد أحمد الرشيد مساء الأربعاء الموافق 25 شوال 1417هـ المقر الجديد لمكتب التربية العربي لدول الخليج بحي السفارات في مدينة الرياض، والذي أشرفت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على إنشائه بتكلفة إجمالية قدرها (14.148.824) ريال.

قامت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بتنظيم الإحتفالات بمناسبة عيد الفطر المبارك هذا العام في ساحة منطقة قصر الحكم بمدينة الرياض خلال الفترة من 1/10/1417هـ على 3/10/1417هـ، كما جرت العادة في مثل هذه المناسبة كل عام.

وقد حظيت هذه الإحتفالات بإقبال المواطنين حيث وصل عدد المشاركين والمرتادين إلى أكثر من (25000) شخصاً يومياً، إضافة إلى تصاعد الإهتمام بهذا الحدث من قبل وسائل الإعلام المختلفة حيث قام كل من التلفزيون والإذاعة ببث فعالياته على الهواء مباشرة كما غطت الصحافة صدي الإحتفالات لدى المواطنين طوال أيام إقامتها.

وقد واكب هذا الإهتمام الشعبي المتزايد تنوع في نشاطات الإحتفالات مثل العرضة النجدية، وفقرات شعبية، ومشاهد مرحة، ومسابقات ثقافية، بالإضافة إلى مشاركات فرق العروض الشعبية لبعض الدول الإسلامية والعربية التي تم التنسيق بشأنها من خلال سفارات الدول. وتأتي هذه الإحتفالات في إطار حرص الهيئة على تفعيل بعض النشاطات في منطقة قصر الحكم التي تعكس أصالة المدينة وعراقة تقاليدها، خاصة أن ما حققته هذه الإحتفالات خلال الأعوام الماضية يحفز الهيئة لبذل المزيد من الجهود في سبيل المحافظة والرقي بمستوى الإحتفالات في منطقة قصر الحكم بما يليق بعاصمة البلاد وذلك تأكيداً على الدور التقليدي لهذه المنطقة كمركز للمدينة، وتنشيط المنطقة وجذب المواطنين إليها والتعريف بما في تلك المنطقة من مرافق وخدمات عامة رفيعة المستوى.