مركز سعود البابطين الخيري للثقافة والتراث إضافة جديدة للرياض

ستشهد مدينة الرياض خلال فعاليات الاحتفال باختيار الرياض عاصمة للثقافة العربية لعام 2000 م، وضع حجر الأساس لمشروع مركز سعود البابطين الخيري للثقافة والتراث في حي الصحافة شمال مدينة الرياض، مما سيكون إضافة جديدة للمعالم والمراكز الثقافية التي تحتضنها مدينة الرياض.

يقع المشروع الذي تبلغ تكاليفه الإجمالية 42 مليون ريال، على أرض مساحتها أكثر من عشرة آلاف متر مربع، ويتكون من قبو سفلي وثلاثة أدوار تشتمل على مكتبة عامة وست صالاتللأبحاث وصالة للأرشيف وصالات للإنترنت والحاسب الآلي وصالة للمحاضرات، إضافة إلى البهو الرئيسي ومعرض للتراث والثقافة ومسجد.

ويتميز المشروع بإقامة نشاطات ثقافية واحتوائه على عدة وظائف متطورة تتناسب والنهضة الثقافية والمعلوماتية للقرن الحادي والعشرين. وكان أن تم في 15/7/1420 هـ توقيع عقد تنفيذ هذا المركز بحضور معالي وزير المعارف الدكتور محمد بن أحمد الرشيد وأمين عام الغرفة التجارية الصناعية بالرياض الأستاذ حسين العذل والأستاذ عبداللطيف بن سعود البابطين والأستاذ عبدالكريم بن سعود البابطين ووكلاء وزارة المعارف والوكلاء المساعدين ومديري العموم.