سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز يرعى المؤتمر الدولي الثاني للإعاقة والتأهيل

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض خلال الفترة من 26 إلى 29 رجب 1421 هـ بمدينة الرياض المؤتمر الدولي الثاني للإعاقة والتأهيل الذي تنظمه جمعية الأطفال المعاقين ومركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة.

يهدف المؤتمر إلى تعميق مفهوم الإعاقة تشخيصاً وعلاجاً ووقاية، ويستعرض الدراسات والعوامل المسببة للإعاقة على مختلف مراحلها واستطلاع مشكلات المعاقين وتقويم الوسائل والطرق والقوانين ذات الصلة التي تسهل معيشتهم، كما يستعرض الاتجاهات الحديثة والمستقبلية لبرامج الوقاية والتأهيل والرعاية والتفاعل مع مستجدات قضايا الإعاقة.

ويتيح المؤتمر المجال للمهتمين والمتخصصين في المملكة للاطلاع على خبرات وتجارب ودراسات أقرانهم من العلماء والباحثين بقضايا الإعاقة من مختلف دول العالم، حيث سيتناول المستجدات الحديثة في معارف العوامل الوراثية والبيئية المسببة للإعاقة وأثرها في زيادة نسبة المعوقين وتدارس الوسائل المساعدة للحد أو التخفيف من الإعاقة.

ويصاحب المؤتمر معرض للأجهزة والمعدات التعويضية والمساندة للمعاق يستمر طوال أيام المؤتمر وذلك بمشاركة القطاعين العام والخاص.

إعلان

الالتزام باستخدام حزام الأمان قرار يسعى لحماية الأرواح والحد من الخسائر المادية

أعتمد صاحب السمو الملكي وزير الداخلية اللائحة التنفيذية لقرار الإلزام باستخدام حزام الأمان ومقاعد تثبيت الأطفال على كافة سائقي وركاب السيارات أثناء سيرها على الطرق بالمملكة العربية السعودية.

وقد تم تحديد الأول من شهر رمضان المبارك من العام الهجري القادم (1421) موعداً للشروع في قيام الدوريات الأمنية بتنفيذ القرار على السائقين والركاب المخالفين.

وقد نصت اللائحة على استثناء الأشخاص ذوي الأحجام غير المتوافقة مع استخدام حزام الأمان، والأشخاص المشمولين بأنظمة حماية أخرى، وكذلك الأشخاص الذين يوجد لديهم عائق صحي يمنعهم من ربط الحزام من تنفيذ القرار للاعتبارات التي تحول دون إمكانية ربط حزام الأمان في تلك الحالات.

وعنيت اللائحة بتحديد المعايير الضرورية لتوفير أقصى درجات الحماية للأطفال عند ركوبهم في السيارات حيث نصت على منع إركاب الأطفال دون العاشرة من العمر في المقاعد الأمامية، واشترطت اللائحة استخدام وسائل مناسبة لتثبيت المعوقين والأطفال في مقاعدهم.

وتلزم اللائحة سائقي السيارات بتنبيه الركاب الذين ينقلونهم داخل سياراتهم بضرورة ربط حزام الأمان أو استخدام وسيلة تثبيت لأطفالهم أو لمن يلزم وضعه بوسيلة تثبيت خاصة.