الجديد في الرياض: افتتاح 8 مصانع وإنشاء مركزين تجاريين وتوسعات إنتاجية جديدة

سمو رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض يفتتح ثمانية مصانع وتوسعات إنتاجية جديدة

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض في 20/76/1419هـ في المدينة الصناعية الثانية بالرياض ثمانية مصانع وتوسعات إنتاجية جديدة في مصانع قائمة متخصصة في قطاعات البلاستيك، والمجوهرات، والخزف، والبطاريات، والأثاث المعدني الخشبي، والصناعات الكهربائية، والخيوط النسيجية.

واستهل سموه جولته بافتتاح مصنع التغليف التابع لمصانع الشرق للبلاستيك والذي تبلغ تكلفته حوالي 150مليون ريال ويقع على مساحة 20كلم متر مربع، حيث يخدم القطاعات الصناعية الجديدة كصناعة المواد الغذائية والمنتجات الصحية والمشروبات والمرطبات والمأكولات الخفيفة.

كما شهد سموه افتتاح المصنع الوطني لخيوط البوليستر الذي تبلغ تكلفته أكثر من 22مليون ريال، وينتج حالياً 12طن يومياً من خيوط البوليستر عالية الجودة.

وكذلك افتتح سموه مصنع مجوهرات سليمان العثيم الذي يقع على مساحة 30ألف متر مربع، ويعمل به نحو ألف عامل منهم مائة عامل سعودي وينتج عشرة آلاف تحفه فنية من المجوهرات وطناً من المشغولات الذهبية المتنوعة شهرياً، كما تضمنت جولة سموه افتتاح توسعات إنتاجية جديدة في كل من مصانع الشركة الوطنية لصناعة البطاريات، ومصنع الخزف السعودي، ومصنع ستلكيس، ومصنع الجريسي للأثاث المعدني والخشبي، ومصنع أيه بي بي للصناعات الكهربائية.

ودعا سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز في ختام جولته في هذه المصانع لإنشاء المدن الصناعية في مختلف المحافظات بغية إيجاد فرص عمل في تلك المحافظات وتقليل الكثافة السكانية الموجودة في بعض المدن الرئيسية كالرياض وشدد سموه على أهمية توظيف الكوادر السعودية المؤهلة في القطاع الصناعي الوطني، موضحاً أن الهدف من السعودة يجب ألا يكون لمجرد السعودة فقط بل يجب أن يكون العامل السعودي متدرباً، قائلاً في هذا الصدد: (لدينا شباب متخرجون من الجامعات والمعاهد والكليات على أعلى مستوى ويفترض على أصحاب الأعمال احتضان هؤلاء الشباب، كما يجب على هؤلاء الانخراط بالعمل في هذه المصانع مهما كان موقعها وليس بالضرورة في الرياض).

وأضاف سموه أن الفائدة من ذلك ستكون مشتركة والجهد مشترك، واصفاً سموه توظيف الشباب في المصانع بالعمل الوطني مع الأخذ بالاعتبار الجانب الربحي الذي يبحث عنه المستثمرون عن إقامة مصنع أو تجارة معينة، مشيراً إلى أن الشراء من منتجات هذه المصانع سيبقى رأس المال المحلي في الداخل.

الانتهاء من إنشاء مركز القبة التجاري في الرياض

تشهد مدينة الرياض الفترة القادمة افتتاح مجمع القبة التجاري (مركز الوزير) الذي تم الانتهاء من إنشائه أخيراً مما يعد من أكبر الأسواق التجارية في مدينة الرياض حيث قدرت تكلفته بأكثر من 500 مليون ريال.

يقع المجمع في قلب مدينة الرياض على مساحة تبلغ 30 ألف متر مربع ويطل على أربعة شوارع رئيسية ويشرف على مقر المصمك التاريخي وقصر الحكم. ويتكون المجمع من سوق تجاري يتضمن ما يقرب من 600محل تجاري وثلاثة أبراج تعلو منطقة المعارض التجارية، بينها برج سكني ذو نظام شقق مبني بارتفاع أحد عشر دوراً، وبرج فندقي يتكون من أحد عشر دوراً يضم 137 جناحاً إضافة إلى برج مكتبي ذو نظام مكاتب مفتوحة يتكون من سبعة أدوار.

وقد روعي في إنشاء هذا المشروع أفضل المواصفات المعمارية للطراز المعماري الحديث والمظهر الجمالي الخلاب لمدينة الرياض إلى جانب المساهمة في تحديث أحياء منطقة الديرة لكونها تشكل قلب الرياض ولما فيها من مباني تاريخية.

مصنع لإنتاج القوالب المعدنية في الرياض

سيضاف إلى مصانع مدينة الرياض العاملة في مجال تصنيع القوالب المعدنية هذا العام مصنع جديد متخصص في إنتاج القوالب المعدنية مختلفة المقاسات والأشكال، يقع في المنطقة الصناعية الثانية، وتبلغ تكلفة إنشائه الإجمالية أكثر من 60 مليون ريال.

وسيلبي المصنع الذي يتبع إلى شركة قوالب المحدودة احتياجات الصناعات البلاستيكية والمعدنية المتنامية في المملكة ودول الخليج العربي، وقد استغرق إعداد الدراسات والبحوث أكثر من ثلاث سنوات تخللها تبادل زيارات العمل مع العديد من المصانع والشركات المشابهة في أوروبا وأمريكا للوقوف على آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا الصناعية في هذا المجال.

وتبنت الشركة استراتيجية تقوم على استخدام آخر ما توصلت إليه التقنية في صناعة القوالب والعمل على توطيد هذه التقنيات العالية وتأهيل وتدريب الشباب السعودي الطموح من أجل تقديم منتجات ذات جودة عالية تلبي حاجيات المصانع في المملكة، وذلك بعد الطفرة الصناعية الهائلة التي شهدتها قطاعات الصناعات خاصة الصناعات البلاستيكية والمعدنية.

إنشاء مركز تجاري جديد في مدينة الرياض

يشكل مركز سعود التجاري الواقع على طريق الملك فهد بحي المحمدية في مدينة الرياض، والذي تم الانتهاء من إنشائه بتكلفة تزيد عن 200 مليون ريال، إضافة حضارية جديدة للمشاريع التجارية بالمدينة.

يقع المشروع على مساحة 12 ألف متر مربع، ويتألف المركز من دورين على مساحة الأرض فضلاً عن مواقف سيارات تستوعب 700 سيارة، ومخازن كبيرة تحت الأرض، وثلاثة أدوار تجارية يعتليها ثلاثة أبراج سكنية يحتوي كل برج على عشرين شقة، ويضم المركز 147 محلاً تجارياً للتأجير تتراوح مساحتها بين 53إلى 71متر مربع.