كلمة العدد

برنامج علاجي شامل

تتصدى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض لمعالجة ارتفاع منسوب المياه الأرضية في المدينة وفق برنامج علاجي شامل تمخضت عنه الدراسات والاختبارات الميدانية العديدة التي أجرتها الهيئة لتشخيص هذه المشكلة بدقة والتعرف على المصادر المسببة لها، والعوامل المساعدة على تفاقمها، والوقوف على الأضرار الناجمة عنها وتقويمها، ووصف الخطة العلاجية الناجحة لها وتنفيذها.

وتأتى جهود الهيئة لمعالجة هذه المشكلة في إطار برنامج إدارة البيئة وحمايتها الذي تقوم عليه الهيئة وذلك في سياق الاهتمام العام الذي تحظى به القضايا البيئية من قبل الدولة.

وكانت الهيئة قد بدأت العمل في هذا المجال منذ صدور موافقة المقام السامي في 24/8/1407 هـ على تولى الهيئة دراسة وعلاج هذه المشكلة. وقد تفضل خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – بالموافقة على اعتماد حوالي 395 مليون ريال لإجراء الدراسات اللازمة وتنفيذ البرنامج العلاجي الشامل لخفض منسوب المياه الأرضية على نطاق مدينه الرياض، جرياً على عاده الدولة في رعاية المشاريع التي تهم المواطنين في سائر مناطق المملكة. وقد أضفى هذا الدعم الكريم من خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – قوة دفع جديدة على هذا البرنامج الذي يجرى تنفيذه بخطى حثيثة وفق أولويات وضعتها الهيئة في ضوء عدة اعتبارات تمخضت عنها الدراسات والاختبارات الميدانية التي قامت بها الهيئة. وقد أصبحت مشكله ارتفاع منسوب المياه الأرضية في مدينة الرياض، في الوقت الحاضر قيد التحكم والمراقبة والمتابعة الدائمة من قبل الهيئة.