القطاع الخاص يقيم استثمارات ضخمة وسط مدينة الرياض

تشهد منطقة وسط مدينة الرياض – في إطار برنامج تطويرها الذي تقوده الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض – حركة بناء نشطة في الوقت الحاضر، وذلك بعد أن شجعت الهيئة اجتذاب أنماط من المطورين. جماعية أم فردية للمشاركة في تعمير هذه المنطقة.

ويعد مركز ابن سليمان التجاري من أبرز استثمارات القطاع الخاص الحالية في منطقة وسط مدينة الرياض. ويجري إنشاء هذا المركز من قبل مجموعة من المستثمرين على أرض مساحتها (130) ألف متر مربع في موقع متميز تحيط به ثلاثة من أنشطة الشوارع تجاريا في مدينة الرياض وهي: شارع الملك فيصل وشارع البطحاء وشارع الإمام تركي بن عبد الله.

يتكون المركز من سوق تجارية تتألف من دورين وثلاثة أبراج عالية، حيث يبلغ إجمالي مساحات السوق التجارية بالمركز 61.000متر مربع، وتضم (500) محل مختلفة المساحات تمثل خدمات منفصلة، كما تضم هذه السوق مواقف للسيارات في الدور تحت الأرضي تتسع لحوالي (2000) سيارة، ويوجد في السوق مصلى للرجال يتسع لحوالي (750) مصلياً وأخر للنساء يتسع لحوالي (350) مصلية، إلى جانب مطاعم وميادين وملاعب للأطفال وأماكن للتخزين في الدور تحت الأرضي.

وتعلو السوق التجارية ثلاثة أبراج عالية يتألف كل منها من أحد عشر طابقاً، وقد خصص اثنان من هذه الأبراج للسكن، فيما خصص البرج الثالث للمكاتب.

وقد قطع العمل شوطاً كبيراً في المرحلة الأولى من هذا المشروع والتي تشمل بناء مواقف للسيارات ودورين تجاريين وبناء الهيكل الإنشائي للأبراج الثلاثة.

ومن جهة أخرى قطع العمل شوطا كبيرا في إعداد التصاميم الخاصة بالمشروع الأول لشركة الرياض للتعمير والتي تقام على أرض تزيد مساحتها عن سبعة ألاف متر مربع في منطقة قصر الحكم.

وسيشتمل هذا المشروع على أسواق ومراكز تجارية ومكاتب وشقق سكنية متنوعة. وينتظر اكتمال التصاميم الخاصة بالمشروع والبدء بتنفيذه في منتصف العام الهجري القادم بإذن الله.

وبالإضافة إلى هذه الاستثمارات الخاصة، من المرجح أن تحتضن منطقة وسط مدينة الرياض على أراضيها المحاذية لطريق الملك فهد، مركز النقل العام في مدينة الرياض. حيث تنظر لجنة منبثقة عن الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في اختيار موقع مناسب له والمعروف أن مركز النقل العام يمثل نشاطا رئيسيا من شأنه أن يزيد في تنشيط هذه المنطقة الحيوية.

وقد بدأت استثمارات القطاع الخاص في وسط المدينة في وقت مبكر حيث أقيم عدد من المجمعات والأسواق التجارية في المنطقة أبرزها مجمع سويقة الجديد وسوق الديرة ومركز المعيقلية التجاري وسوق الأوقاف الخيرية بمنطقة قصر الحكم.

وتحرص الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على دعم هذه الأنشطة وقد أنشأت لهذا الغرض مكتب توجيه التطوير في منطقة قصر الحكم وظيفته الاتصال بالمطورين والمستثمرين وتوفير المعلومات لهم وجذب اهتمامهم وتذليل ما قد يعترضهم من عقبات، والتنسيق حول ذلك مع الأجهزة الحكومية المعنية، إضافة إلى إجراء الدراسات الاقتصادية والتسويقية والإشراف على الأنشطة التطويرية وتوجيهها.