شريط الأخبار

تفضل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود، حفظه الله، بالموافقة في 9/2/1414هـ على الترخيص بتأسيس شركة الرياض للتعمير كشركة مساهمة سعودية.

يبلغ رأس مال الشركة ألف مليون ريال مقسماً على عشرة ملايين سهم قيمة السهم الإسمية مائة ريال سعودي. ويبلغ عدد المؤسسين (1317) مؤسساً اكتتبوا في (5.332.000) سهم. وطرحت باقي الأسهم للاكتتاب العام الذي انتهى في 15 جمادى الأولى 1414هـ وقد غطى الاكتتاب 132% من أجمال الأسهم المطروحة وتم تخصيص 78% لكل مكتتب من أصل ما تقدم به. وقد بدأ رد فائض الاكتتاب اعتباراً من غرة جمادى الثانية.

ويأتي إنشاء شركة الرياض للتعمير في إطار توجه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض نحو إفساح المجال لأنماط متعددة من المطورين للمساهمة في تطوير منطقة قصر الحكم وتحظى هذه الشركة منذ بروزها كفكرة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ورئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ورئيس شرف مجلس إدارة الشركة.

نظمت إدارة حي السفارات بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض النشاط التجاري السنوي بساحة الكندي بالحي، وذلك على مدى أربعة أيام من 18 إلى 21 جمادى الأولى 1414هـ من الساعة 4.30عصراً إلى العاشرة مساءً، وتخلل المهرجان توزيع هدايا على الزوار كما حصلوا على خصومات خاصة على مشترياتهم من الشركات والمؤسسات المشاركة بالمهرجان.

وقد تمت دعوة المدارس والشركات وجميع المحلات التجارية العامة بالحي للمشاركة في المهرجان، فضلاً عن شركات ومؤسسات من خارج الحي تشمل شركات للكمبيوتر ومصانع الأدوات المدرسية وشركات الأجهزةالالكترونيةومصانع الأغذية ومحلات بيع الألعاب ومحلات بيع الملابس وأصحاب الحرف التقليدية.

والجدير بالذكر أن الشركات المشاركة في هذا المهرجان السنوي التزمت بتقديم 1200 جائزة مجانية وزعت على الزوار فضلاً عن تخفيض أسعار منتجاتها المعروضة بنسبة لا تقل عن 20% من أسعار البيع العادية، ووفرت كميات من البضائع والمنتجات تفي بطلبات زوار السوق أثناء أيام المهرجان.

ضمن سلسلة المحاضرات والندوات العلمية التي ينظمها برنامج إدارة البيئة وحمايتها بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ألقى روي سكوت الخبير في حقل البيئة الصناعية والتلوث البيئي محاضرة بعنوان “تلوث المياه الأرضية وطرق اكتشافه ” في التاسع من ربيع الثاني 1414هـ.

وقد تحدث المحاضر عن تلوث المياه الأرضية بالمواد الهيدروكربونية كالبترول وغيرها من المواد، وكذلك الطرق التقليدية لاكتشاف مواقع التلوث وأوضح أن التكاليف الاقتصادية لهذه الطرق التقليدية مرتفعة جداً فضلاً عن عدم دقتها مقارنة بالطرق الحديثة المبتكرة كما أنها تتسبب بتعطيل حركة المرور في المناطق المزدحمة.

عقدت هذه المحاضرة في قاعة المحاضرات بقصر طويق في حي السفارات، وحضرها جمع من المختصين والمهتمين بقضايا البيئة.

انتهت جميع أعمال الإنشاء في مبنى الإدارة والحجز المركزي التابع للخطوط السعودية بحي السفارات.

وكان العمل قد بدأ بتنفيذ هذا المبنى في 15/6/1411هـ على مساحة تبلغ 5320م2، أما مسطح المبنى فيبلغ 2253م2 منها 891م2 للدور الأرضيو 619م2للدور الأول و 734م2 للدور الثاني. ويقع المبنى في وسط حي السفارات على طريق عمرو بن أمية الضمري وشارع سعيد الأنصاري، ويطل على ميدان الأصمعي، وسيكون هذا المبنى مكتباً للإدارة والحجز المركزي الرئيسي في المنطقة الوسطى ومبيعات التذاكر لخدمة حي السفارات وما جاوره من أحياء.

وقد صمم المكتب ليعمل به مائة موظف في الحجز والتذاكر والإدارةوالكفتريافي الفترة الواحدة. ويخدم المبنى 67 موقف سيارة منها 33 موقفاً مغطى.

بلغت تكلفة إنشاء هذا المبنى بدون التأثيث ثمانية ملايين ريال.