واحة العلوم.. مركز علمي ترويحي في إطار التعلم بالتجربة الذاتية

تجري الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، حالياً، وضع اللمسات الأخيرة لإعداد واحة العلوم للافتتاح الرسمي الذي بات وشيكاً.

وتعتبر واحة العلوم – التي تشغل أحد المباني بحي السفارات-مركزاًمرحلياً يشكل نواة لبعض عناصر بمجمع واحة العلوم والفضاء.

وتهدف الواحة – فيما تهدف إليه-لتوفيرمرفق علمي ترويحي يكونمهيئاًللأطفال والصغار والناشئة لمشاهدة بعض الأنشطة التعليمية والتقنيات العلمية، وممارستها على الطبيعة في إطار ترويحي، لتنمية مداركهم وتشجيع روح البحث العلمي لديهم من خلال التعرف إلى المعروضات العلمية العديدة التي تشتمل عليها الواحة والتعامل معها بشكل مباشر في إطار ما يعرف بـ “التعلم بالتجربة الذاتية”.

وتشتمل واحة العلوم على أكثر من خمسين معروضة علمية موزعة على عدة أجنحة متخصصة، بحيث يحتوي كل منها على معروضات تختلف عما يحتويه الجناح الآخر. وتتناول هذه المعروضات مختلف المجالات العلمية كالفلك والبصريات والطاقة والإنشاءات والفيزياء والحركة والحاسبالآلي..وهناك جناح خارجي يحتوي عل معروضات علمية أخرى.

ويضم أحد الأجنحة، في واحة العلوم، معروضات تبرز مساهمة العرب والمسلمين في مجال ارتياد الفضاء، إضافة إلى بعض مخترعاتهم العلمية، وغير ذلك مما يتصل بهذا الموضوع. أما الجناح الخاص بمركز الحاسب الآلي فهو يعرض برامج تعليمية هادفة ومبسطة للكبار والصغار، كما تبرز معروضات جناح قسم البصريات مبادئ علم البصريات كالخداع البصري وخلط الألوان والانعكاسات البصرية وغيرها.

ويضم جناح الإنشاءات بعض الهياكل الإنشائية كالجسور والدعائم التي يتعرف الزواروالمرتادونمن خلالها إلى طرق تصميم هذه العناصر وإجراء العمليات الحسابية المتعلقة بها.

ويجري حالياً إعداد وتشغيل الجهاز التشغيلي للمعرض، في الوقت الذي يجري فيه بحث الخطط التطويرية لهذا المعرض والاتصال بالمراكز العالمية المختلفة للإفادة من تجاربها وخبراتها في هذا المجال، بغية تطوير المعرض في اتجاه المركز العلمي الدائم الملحق بالقبة الفلكية في واحة العلوم والفضاء.