كلمة العدد

شكر وتقدير من خادم الحرمين الشريفين

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض ورئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ومنسوبي الهيئة، على ما قاموا به من جهود في تخطيط وتصميم وتنفيذ طريق الملك فهد الذي تم افتتاحه في السابع من شهر رجب 1411هـ ليكمل أحد المحاور الرئيسية لشبكة النقل في مدينة الرياض.

جاء ذلك في برقية تلقاها من خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز رداً على البرقية التي كان سموه قد رفعها إلى الملك فهد بهذا الشأن.

وعبَّر خادم الحرمين الشريفين-حفظهالله – عن سروره لاكتمال الطريق، تحقيقاً للفائدة المرجوة من إنشائه للإسهام في تبسيط المرور وتطوير حركة النقل التي عملت وتعمل الحكومة على تحقيقها، في كافة المدن والقرى، تنفيذاً لخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة.

ونوه خادم الحرمين الشريفين بما قام به منسوبو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بنعبدالعزيزمن جهود وكفاءة عالية في تطوير الطريق واتباعها منهجاً للتنسيق بين مختلف الأجهزة الحكومية في إقامة المشروعات الحيوية داخل مدينة الرياض.