سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز يزور مركز التعمير في منطقة قصر الحكم

قام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ورئيس شرف مجلس إدارة شركة الرياض للتعمير في السادس من ذي القعدة 1420هـ بزيارة تفقدية لمشروع مركز التعمير الذي يقع في منطقة قصر الحكم.

وقد شملت جول سموه أرجاء المركز، حيث اطلع سموه خلالها على مراحل إنشاء المركز من البناء والتطوير، كما وقف على استعدادات المشروع والتجهيزات الخاصة بديكورات المحلات استعداداً للتشغيل.

وعقب هذه الجولة طالب سموه في تصريحات صحفية رجال الأعمال السعوديين بالدخول في استثمارات مشتركة مع شركات أجنبية لديها الخبرة في شتى المجالات، مشيرا إلى أن المستثمرين السعوديين لا ينقصهم رأس المال بل الخبرة في بعض المجالات وهذا لا يمنع من الاستفادة من خبرة ورأسمال الأجنبي، حيث أن السعودية استعانت بخبرات شركات عديدة من دول العالم وأبوابنا مفتوحة للجميع. ورحب سموه بالاستثمار والتطوير الجماعي المنظم في مدينة الرياض، موضحا أن تطوير منطقة وسط الرياض كان من الأساس مقرراً لها أن تكون منطقة دينية من خلال تطوير الجامع الكبير، ومنطقة تاريخية بتطوير المصمك، ومنطقة إدارية التي تتمثل في قصر الحكم بما فيها الامارة والأمانة والشرطة والمحكمة بمبناها الجديد، والعنصر الرابع هو وجود منطقة تجارية تمثل في مركز المعيقلية في السابق وحاليا مشروع مركز التعمير التجاري السكني الذي سيبدأ العمل الرسمي فيه خلال الأشهر القليلة القادمة.

وأكد سموه أن نزع الأملاك التي كانت ضمن المشروع تم بالتراضي بين الملاك والشركة، مبيناً بأنه ” لم يتم إجبار أي مالك على نزع ملكية عقاره، بل تم الاتفاق بالتراضي والتصالح” ونفى سموه تأثير مشاريع تطوير وسط مدينة الرياض على الوجه التراثي والثقافي لمنطقة وسط الرياض، موضحاً أن المنطقة احتفظت وستحتفظ ببعض المباني القديمة بدون أي تشويه لهذه المعالم، ونوه سموه أن شركة الرياض للتعمير لا تهدف للربح فقط وإنما تجميل وتعمير المدينة لجعلها منطقة ترفيهية مع وجود كل متطلبات العمل التجاري، حيث روعي فيها أن تكون منطقة للتسلية والترويح عن النفس في حدود عقيدتنا وتقاليدنا.

والجدير بالذكر أن مركز التعمير يقععلى مساحة 112 ألف متر مربع وسط العاصمة، ويشتمل على 774 محلاً تجارياً ومكتباً وسكناً ومجمعاً للمطاعم بالإضافة إلى مرافق أخرى. وينقسم المركز إلى عدد من الأسواق هي السوق الاحتفالي المخصص للعلامات التجارية المعروفة والسوق المركزي المخصص للأنشطة النسائية فقط والمركز الترفيهي العائلي وسوق المطاعم وساحة العطايف ومواقف السيارات.