سمو الأمير سلمان: البيئة وسبل حمايتها محل اهتمام الدولة

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ورئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في 23/10/1420هـ اللقاء السادس للجمعية السعودية لعلوم الأرض الذي نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بقصر الثقافة بحي السفارات تحت عنوان (الجيولوجيا والبيئة بين الواقع والتطبيق).

وأكد سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز في كلمة لسموه بهذه المناسبة أن المملكة أولت عناية واهتماما بحماية البيئة والموارد الطبيعية حيث أقامت العديد من المؤسسات التي تهتم بالبيئة وشئونها ووفرت الإمكانات اللازمة للقيام بمهامها على أحسن وجه وفي مقدمتها اللجنة الوزارية للبيئة التي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام والتي تعني بالقضايا البيئية والتنموية وتعمل على وضع السياسات والاستراتيجيات البيئية الوطنية وإبراز موقف المملكة إزاء القضايا البيئية المطروحة على المستويات الإقليمية والدولية.

ونوه سموه إلى النظام الأساسي للحكم في المملكة أكد في مادته الثانية والثلاثون على التزام الدولة بالمحافظة على البيئة وحمايتها والحد من تلوثها وتدهورها وعناصرها وهذا دليل قاطع على الاهتمام الذي توليه حكومة المملكة العربية السعودية بالبيئة وقضاياها.