أنشطة ومشاركات الهيئة في المؤتمرات والندوات المحلية والخارجية

شاركت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في فعاليات ندوة واستراتيجيات التنمية الحضرية في المدن العربية التي نظمتها وزارة الشؤون البلدية والقروية والمعهد العربي لإنماء المدن والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في الخامس من محرم 1421هـ بورقتي عمل، الأولى حول “تجربة الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في التطوير الشامل لمدينة الرياض” قدمها المهندس إبراهيم بن محمد السلطان نائب رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة حيث تناولت مراحل النمو العمراني والسكاني لمدينة الرياض والخطوات التطورية التي نفذتها الهيئة في مجالات التنمية الاقتصادية والتطوير العمراني والثقافي والحفاظ على التراث والبيئة والنقل والتخطيط الحضري. أما الورقة الثانية فكانت عن “المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض” الذي تقوم عليه الهيئة قدمها مدير مشروع المخطط الاستراتيجي الشامل بالهيئة. حيث تناولت المبادئ الرئيسية لمنهجية العمل المتبعة في إعداد المخطط وسير العمل في هذا المخطط.

شاركت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في فعاليات “معرض الرياض للعقارات” الذي عقد في الفترة من 3 ـ 5 صفر 1421هـ وذلك بورقة عمل بعنوان “الإسكان في مدينة الرياض… الحاضر والمستقبل” قدمها عبد العزيز بن عبد الملك آل الشيخ مدير البحوث والخدمات التخطيطية بالهيئة. تناولت النمو التاريخي لمدينة الرياض، والمخططات السابقة، والمخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض، إضافة إلى الوضع الحالي للإسكان والاحتياجات المستقبلية، وتوقعات الطلب عليه.

قام كل من المهندس إبراهيم العيد رئيس فريق التخطيط الحضري بمشروع المخطط الاستراتيجي الشامل بالهيئة والمهندس عبد الرحمن السلطان مدير وحدة البحوث والدراسات بالهيئة بالمشاركة في المؤتمر الذي عقد في سنغافورة عن “جودة الحياة في المدن” في الفترة من 2 إلى 4 ذو الحجة 1420هـ وتقديم ورقة عمل بعنوان “المؤشرات الحضرية لجودة الحياة في مدينة الرياض”.

وأشارت الورقة إلى أنه قد تمت الاستفادة منالمسوحاتوالمعلومات الحضرية المتوفرة لدى الهيئة في إعداد مؤشرات حضرية لمدينة الرياض يبلغ عددها 46 مؤشراً تشتمل على معلومات عن السكان، والدخل، والجوانب الاجتماعية والاقتصادية، والبنية التحتية، والنقل، والبيئة والإسكان. وقد استخدمت تلك المؤشرات في بيان وضع مدينة الرياض ومستوى المعيشة فيها مقارنة بالمدن العربية، والمدن الصناعية، والمعدلات العالمية.

ألقى المهندس سلطان بن محمد السيار نائب مدير نظم المعلومات الحضرية بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض يوم الاثنين 26 / 1 / 1421هـ محاضرة بعنوان “نظم المعلومات الجغرافية وتطبيقاتها في التخطيط الحضري” وذلك في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في إطار ندوة “تقنية الأقمار الاصطناعية وتطبيقاتها” التي تنظمها المدينة بمشاركة العديد من المختصين من قطاعات الدولة والقطاع الخاص.

وقد قدم المهندس سلطان السيار في محاضرته نبذة عن نظام المعلومات الحضرية في الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وعن البنية المعلوماتية المطلوبة لمدينة الرياض، كما تحدث عن مركز المدينة الحضري الذي تم إقراراه من قبل الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في اجتماعها السنوي الأول لعام 1419هـ برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، وألقى المحاضر الضوء على العناصر الرئيسية لإنشاء هذا المركز وهي : وضع المواصفات والمقاييس الخاصة بنظم المعلومات الجغرافية، واستخدام خرائط موحدة للمدينة، وتبادل المعلومات والخبرات ذات العلاقة بتطوير وتنمية مدينة الرياض.

ضمن برنامج الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بمناسبة اختيار الرياض عاصمة للثقافة العربية لعام 2000م أقيمت في 11 / 2 / 1421هـ بقاعة الملك عبد العزيز للمحاضرات الواقعة في مركز الملك عبد العزيز التاريخي محاضرة بعنوان (عمارة الرياض خلال 100 عام) ألقاها الدكتور صالح بن علي الهذلول وكيل وزارة وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية وعضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.

وقد غطت المحاضرة شتى الجوانب التاريخية والعمرانية والتطورية لمدينة الرياض منذ تأسيسها في حوالي منتصف القرن الثاني عشر الهجري وتناولت عملية التحول والتطور التي حدثت لهذه المدينة ابتداء من الخمسينات الهجرية وحتى وقتنا الحاضر.

·نظمت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض يوم الثلاثاء الموافق 20 / 1 / 1421هـ محاضرة وورشة عمل وتدريب حول المواصفات والمقاييس لنظم المعلومات الجغرافية بالهيئة وذلك في قصر طويق بحي السفارات، حيث ألقى رئيس هيئة المواصفات والمقاييس العالمية لنظم المعلومات الجغرافية كلمة في الموضوع وتلاه عادل بن ناصر الفصام المدير الفني لمشروع مواصفات ومقاييس نظم المعلومات الجغرافية للهيئة العليا، حيث قدم نبذة عن المشروع يقوم على أربعة معايير وهي : البيانات الأساسية التي تمثل هوية المعلومة الجغرافية، والخرائط الرقمية ومحتوياتها، وهي تمثل فهرسة المعلومات الجغرافية، ونقل المعلومات الجغرافية، وبروتوكولات (أساليب) نقل المعلومات الجغرافية. وذكر المدير الفني للمشروع أن هذه المعايير تمثل الإصدار الأول لمعايير نظم المعلومات الجغرافية للهيئة.

واختتم المهندس سلطان بن محمد السيار نائب مدير إدارة نظام المعلومات الحضرية هذا اللقاء بالحديث عن أهمية المشروع وأشاد في كلمته بما لقيه هذا المشروع الحيوي من دعم ورعاية المسؤولين بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالنظر لما لهذا المشروع من أهمية في توحيد المعايير لنظم المعلومات الجغرافية والوصفية لتقليل التكاليف والرفع من مستوى جودة المعلومات.

ضمن الأنشطة الثقافية التي تقيمها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بمناسبة اختيار الرياض عاصمة للثقافة العربية لعام 2000، أقامت واحة العلوم التابعة للهيئة محاضرة ثقافية عن أسماء النجوم عند العرب وذلك مساء الثلاثاء 20 / 1 / 1421هـ في قاعة العروض الزائرة بالمتحف الوطني. ألقى المحاضرة الأستاذ صالح الخليفة حيث أوضح مدى أصالة أسماء كثير من النجوم الحديثة وبقاءها على أسمائها العربية التي سميت بها منذ أيام الجاهلية، وقد استعان المحاضر ببرنامج عرض فلكي حديث.