سمو نائب رئيس الهيئة العليا يفتتح ثلاثة مقرات جديدة للشرطة في مدينة الرياض

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض يوم الثلاثاء 30/1/1422 هـ ثلاثة أقسام جديدة للشرطة في مدينة الرياض في أحياء السفارات والسليمانية والنظيم.

حيث بدأ سموه بافتتاح قسم شرطة السفارات، وقد وصل سمو الأمير سطام بن عبدالعزيز مقر الحفل عند الساعة العاشرة صباحاً، وكان في استقبال سموه رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، ونائب مدير الأمن العام اللواء علي أحمد البار، ومدير شرطة منطقة الرياض اللواء عبدالله بن سعد الشهراني، وكبار مسئولي شرطة منطقة الرياض، وبعدها قص سموه الشريط، ثم قام بجولة داخل القسم، بعد ذلك أقيم حفل خطابي بدأ بالقرآن الكريم ثم ألق قائد قوة أمن حي السفارات العقيد أحمد الغامدي كلمة رحب فيها بسمو نائب أمير منطقة الرياض، وشكره على تشريفه لافتتاح هذا القسم الجديد.

ثم توجه سمو نائب أمير منطقة الرياض لافتتاح قسم شرطة السليمانية الحديد الواقع على طريق الأمير مشاري بن عبدالعزيز وكان في استقباله كبار ضباط شرطة منطقة الرياض حيث قص سموه الشريط إيذاناً بافتتاح القسم قم تجول سموه الكريم داخل القسم واستمع إلى شرح عن القسم وعن الخدمات التي يقدمها في المجال الأمني.

بعد ذلك توجه سمو الأمير سطام إلى حي النظيم لافتتاح مركز الشرطة هناك حيث شاهد سموه العرض العسكري لمنسوبي المركز، ثم قام بقص الشريط إيذاناً بافتتاح المركز رسمياً ثم تجول سمو الأمير سطام داخل مكاتب ومرافق المركز الخدمية.

وقد أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة، ثم تسلم سمو الأمير سطام هدية تذكارية من مدير شرطة الرياض اللواء عبدالله بن سعد الشهراني ومن ثم قام سموه بتسليم اللواء الشهراني درعاً تذكارياً بهذه المناسبة.

وفي نهاية الجولة أعلن الأمير سطام في تصريح للصحفيين أنه في القريب العاجل سيتم إنشاء مراكز شرطة في مبان حكومية كما أكد سموه أ،ه سيكون هناك افتتاح المزيد من أقسام الشرطة قريباًُ في مدينة الرياض.

أكملت كل من الهيئة العليا لتطوير مدينة لرياض ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المرحلة الأول من أعمال التركيب وتشغيل المحطات الخاصة بمراقبة جودة الهواء في مدينة الرياض مكونة من ست محطات ثابتة ومختبر تشغيل مزود بأجهزة متقدمة لقياس مستويات ملوثات الهواء الرئيسية، وتشمل أكسيد النيتروجين، وأكسيد الكبريت وأول أكسيد الكربون والأوزون وإجمالي المركبات الهيدروكربونية والعوائق الدقيقة، بالإضافة إلى المكونات المناخية. وسيوفر المشروع قاعدة معلومات هامة حول تلوث الهواء في الرياض.

قام معالي محافظ عاصمة تايجو الكورية هي ” قاب مون” والوفد المرافق له الذي زار مدينة الرياض مؤخراً بزيارة لمقر الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، التقى خلالها بالمهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ورئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة، حيث استمع إلى شرح واف لحركة التطور والنمو السريعة التي شهدت مدينة الرياض حتى غدت اليوم واحدة من كبريات المدن العالمية، والدور الذي قامت به الهيئة في هذا الجانب، كما قد لهم نبذة عن البرامج والمشاريع التي تقوم عليها الهيئة.

وقد أطلع الوفد أيضاً على المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض الذي يجري إعداده الآن من قبل الهيئة. كذلك أطلع على نظام المعلومات الحضرية الذي يجري من خلاله جمع المعلومات المستمرة عن جميع الجوانب المتصلة بالمدينة للإفادة منه في أعمال التخطيط والتطوير وإجراء الدراسات وإدارة المشاريع كما قام الوفد بزيارة لمركز الملك عبدالعزيز التاريخي شملت عناصره التاريخية والثقافية.