مركز النقل العام…أول ميناء جاف على مستوى الدول العربية مساحته 200.000 م2

يعد مركز النقل العام الذي قامت على إنشائه شركة الرياض للتعمير أحد أبرز مشاريع المرافق الخدمية التي تنشأ في مدينة الرياض، والذي يشكل مرحلة جديدة من مراحل تقديم خدمة النقل البري بوجه حضاري جديد يسهم بالارتقاء بهذه الخدمة، ويقدم لمسة معمارية، وجمالية للعاصمة، وتقدر المساحة الإجمالية للمشروع بحوالي 200.000 م2 ممثلاً أحد العناصر الرئيسية المكونة للأرض التي تملكها شركة الرياض للتعمير الواقعة على الطريق الدائري الجنوبي في منطقة العزيزية والتي تبلغ مساحاتها الإجمالية 706.000 م2، وسيقام عليها بالإضافة إلى مركز النقل العام سوق الجملة الدائم للخضار والفاكهة، وسوق الرياض للجملة المخصص لتجارة المواد الغذائية، والبلاستيك، والكماليات، ويتبع هذه المشاريع أراض استثمارية مخصصة لوكالات النقل من ضمنها فندق مساحته 6.600 م2، ومحطة خدمات وقود وصيانة، ومواقف عامة، وجامع كبير وثلاثة مساجد، ومواقع للخدمات الحكومية، وستوفر لهذه المشاريع البني التحتية اللازمة من مياه، وصرف صحي، وكهرباء، وهاتف وشوارع مرصوفة ومضاءة، ومواقف كافية للسيارات، ويتمثل العنصر الرئيسي لمركز النقل العام في المبني الرئيسي الذي تبلغ مساحته الإجمالية 20.000 م2، يحتوي صالة استلام شحنات الرحلات الدولية والداخلية، حيث جهزت بسيور حديثة لنقل العفش، ومناطق للوزن، ومنصات استلام الأمتعة، وأماكن لعربات النقل الكهربائية، وأماكن انتظار المسافرين وشاشات تعرض جداول الرحلات القادمة والمغادرة كما توجد في المبني صالة مغادرة الرحلات الداخلية والدولية، وهي مجهزة بأربع وعشرين منصة لقطع التذاكر، وما يتبع ذلك من شاشات عرض ومقاعد لجلوس المسافرين وأماكن مخصصة للبنوك والمحلات التجارية، ومحلات تأجير السيارات، ومطاعم الوجبات الخفيفة، وهواتف عملة، ودورات مياه، كما يتضمن المبني صالة القدوم، والرحلات الداخلية والدولية، وهي على نفس مستوى تجهيز صالة المغادرة.

كما يتضمن المشروع مبنى مستقلاً للطرود لاستلامها، وتخزينها، وإرسالها، ومكاتب أرشيف، ومنصات استقبال واستعلام ومناطق للتخزين مواقف للسيارات، كما تم في المركز تجميع الخدمات العامة في منطقة موحدة لتسهيل تنقل المسافرين، وتقديم الخدمة لهم وإتاحة الفرصة لهم في اختيار ما يناسبهم من خدمات، ويشمل ذلك استراحات مظللة للانتظار، ومراكز لسيارات الأجرة والحافلات المتوجهة لداخل المدينة ومطاعم وجبات خفيفة، ومواقف لسيارات الزائرين، هذا فضلاً عما يشتمله المركز من مرافق للتجهيزات الهندسية والفنية اللازمة لتشغيل المشروع مثل المبردات، والمحولات الكهربائية، وخزان المياه، وغرف المضخات الأرضية.

قام صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في الأول من شهر رجب بزيارة تفقدية للمركز، اطلع خلالها علي تجهيزات المركز وأقسامه المختلفة، وشهد سموه تطبيقاً عمليا لطريقة مغادرة المسافرين باستخدام التجهيزات الحديثة التيحواهاالمركز، وكانت هذه الزيارة بداية عملية لتشغيل المركز.