أخبار

عمارة مسجد الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ

صدر توجيه صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني بإعادة بناء مسجد الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ وتوسعته وتهيئة المرافق اللازمة له، حيث تقوم الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بأعمال التصميم والإشراف والتنفيذ لهذا المشروع، ومن المقرر الانتهاء من عمل التصاميم العمرانية للمنطقة المحيطة بالمسجد والتصاميم المعمارية للمسجد وملحقاته في منتصف ذو القعدة القادم 1422 هـ.

ويتميز موقع المسجد بعدد من الخصائص أهمها : أنه يقع في منطقة قصر الحكم التي تعتبر المنطقة المركزية لوسط مدينة الرياض والتي تحوي المقرات الإدارية الرئيسية للدولة والمدينة مثل (قصر الحكم، وإمارة منطقة الرياض، والمحكمة الكبرى، أمانة مدينة الرياض، وشرطة منطقة الرياض)، يقع المسجد أيضاً بالقرب من السور الجنوبي لمدينة الرياض القديمة من الداخل وبالتحديد قرب بوابة دخنة التاريخية التي رممت ضمن أعمال المرحلة الثانية لتطوير منطقة قصر الحكم ما يعطي الموقع أهمية تاريخية خاصة، ويحيط بالموقع العديد من المباني الطينية والأزقة الضيقة التي تبين الطابع العمراني التقليدي لمدينة الرياضالقديمة،كمايقع بالقرب من الموقع إلى الشمال منه سوق الزلّ وهو ذو قيمة تراثية وتاريخية لبيع جميع التراثيات والسجاد والمصنوعات الجلدية واليدوية المحلية والعالمية، كذلك يقع المسجد على شارع طارق بن زياد وهو من الشوارع الرئيسية التي تؤدي إلى المنطقة مباشرة من طريق الملك فهد، هذا بالإضافة إلى أن المشروع يقع في منطقة تجارية حية تضم عدداً من المحلات والمراكز التجارية الهامة مثل مركزالمعيقليةالتجاري ومركز التعمير وسوق الزل وشارعالثميريوغيرها من المحلات التجارية التي تقصد يومياً من قبل جميع سكان مدينة الرياض.

تتكون عناصر المشروع من المسجد ومرافقة والتي تضم : المصلى الرئيسي، مصلى النساء وقبو غرفة للإمام وفصول للتدريس ودورات مياهومياضيءوسكن للخادم، ومستودع. بالإضافة إلى سكن للإمام، وسكن للمؤذن وقاعتين متعددتي الأغراض، وسكن لطلبة العلم، ومواقف سيارات وغرفة خدمات وساحات، وحدائق خارجية، ومسكن للحارس.

يحد المسجد من الجنوب شارع طارق بن زياد ومن الغرب شارع محمد بن عبد الوهاب ومن الشمال سوق الزل ومن الشرق مباني قديمة. وتبلغ المساحة الإجمالية لأرض المشروع 9000 متر مربع تقريباً.

الجدير بالذكر أن المسجد قد بني في عام 1187 هـ، وأعيد بناؤه في بداية عهد الملك سعود رحمه الله، ثم أعيد بناؤهبالأسمنتالمسلح للمرة الأخيرة عام 1403 هـ ولا يزال المسجد على حالته مع إدخال بعض التحسينات عليه.

ندوة توفير وتمويل المرافق العامة

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، تنظم الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا بيركلي ندوة بعنوان : توفير وتمويل المرافق العامة “كهرباء، مياه، صرف صحي” وذلك في الفترة من 29 شوال حتى الثاني من شهر ذي القعدة 1422 هـ الموافق من 13 إلى 16 يناير 2002 م في قصر الثقافة بحي السفارات في مدينة الرياض.

تهدف الندوة إلى الإلمام بقضايا تلك المرافق العامة والتحديات المعاصرة التي تواجه قضية توفيرها، ومن ذلك الاطلاع على سياسات وتجارب الدول المشاركة القائمة والتعرف على الأساليب والطرق الجديدة في إدارة وتشغيل المرافق العامة وبشكل خاص أوجه مشاركة القطاعين العام والخاص وتطبيقات الخصخصة وسبل إيجاد البيئة التنافسية المناسبة في تقديم الخدمات.

وتتركز محاور الندوة على الفرص والتحديات التي تواجه تمويل توفير المرافق العامة، تمويل الصرف الصحي وإعادة التدوير، تمويل الطاقة الكهربائية، تجارب الخصخصة في توفير المرافق العامة في المملكة والوطن العربي، دور القطاع الخاص في تمويل المرافق العامة، وسياسات وآليات تشجيع البيئة التنافسية الاقتصادية في مجال توفير المرافق.

أنشطة مركز الملك عبد العزيز التاريخي
النشاط المكان الجهة المنظمة التاريخ
فعاليات الموسم الثقافي لعام 1422 هـ قاعة الملك عبد العزيز للمحاضرات المديرية العامة للدفاع المدني 8/7/1422هـ إلى 28/8/1422هـ
تدريب الطلاب الموهوبين في العلوم الشرعية واللغة العربية مكتبة الملك عبد العزيز العامة ـ فرع المربع مركز الرياض لرعاية الموهوبين 4/8/1422هـ إلى 29/8/1422هـ
معرض : الخط العربي الإسلامي للفنانة / شمس النساء قاعة العروض المؤقتة بالمتحف الوطني وكالة الآثار والمتاحف 18/8/1422هـ إلى 18/9/1422هـ
محاضرة : الأنباط في البتراء والحجر ومدائن صالح قاعة الملك عبد العزيز للمحاضرات السفارة الفرنسية بالتعاون مع الهيئة العليا للسياحة 19/8/1422هـ
محاضرة : الحياة الثقافية في المملكة العربية السعودية مسرحية “كلنا فهد” مكتبة الملك عبد العزيز العامة ـ فرع المربع مكتبة الملك عبد العزيز العامة 21/8/1422هـ
برنامج تدريب منطلقات لتغير الذات قاعة الملك عبد العزيز للمحاضرات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض 22/8/1422هـ
لقاء مفتوح لأصحاب المعالي والسعادة قاعة الملك عبد العزيز للمحاضرات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض 26/8/1422هـ
أمناء ورؤساء البلديات والمجمعات القروية قاعة الملك عبد العزيز للمحاضرات وزارة الشؤن البلدية والقروية 28/8/1422هـ
معرض النسيج الهندي قاعة العروض المؤقتة بالمتحف الوطني وكالة الآثار والمتاحف – الهيئة الاستشارية النسائية 1/11/1422هـ إلى 25/11/1422هـ

معرض المصاحف المطبوعة

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياضمساء الأحد الموافق الخامس من شعبان 1422 هـ معرض المصاحف المطبوعة الذي أقامه مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بقاعة التراث الإسلامي بمقر مؤسسة الملك فيصل الخيرية في مدينة الرياض.

وتناول المعرض مراحل تطور كتابة المصاحف والاطلاع على نماذج من الخط العربي وتطوره خلال كتابة المصحف.

وبلغ عدد المصاحف التي عرضت في المعرض أكثر من 731 مصحفاً من 64 دولة معظمها مصاحف نادرة ومتميزة في نواح عدة، منها جانب الطباعة والزخرفة والإخراج، إلى جانب عدد من المصاحف النادرة التي كانت قد أهديت إلى الملك فيصل ـ رحمة الله .

لقاء حول تطوير أداء الأجهزة البلدية

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، افتتح معالي وزير الشؤون البلدية والقروية الدكتور محمد بن إبراهيم الجار الله في 14 / 8 / 1422 هـ اللقاء الأول لتطوير الأداء في الأجهزة البلدية الذي نظمته أمانة مدينة الرياض تحت عنوان “الإجراءات والبرامج التطويرية في مجال التخطيط العمراني” وذلك بمركز الملك فهد الثقافي.

وشارك في هذا اللقاء الذي تم فيه مناقشة 18 ورقة عمل خلال ست جلسات على مدى يومين، أمانات المدن والبلديات والجمعيات القروية والجامعات السعودية، إلى جانب الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.

ندوة مدن المستقبل

افتتح سمو رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ندوة مدن المستقبل التي نظمها المعهد العربي لإنماء المدن بالتعاون مع مؤسسة التراث في الفترة 25 – 27 / 8 / 1422 هـ الموافق 10 – 12 نوفمبر 2001 م بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات، وتهدف الندوة إلى التعرف على دور العولمة، وتقنية المعلومات، والاتصالات، وتأثيراتها المتوقعة على مختلف أوجه الحياة، واستطلاع الوسائل والتوجيهات التي تعالج القضايا الإنسانية، والاجتماعية لمدن المستقبل، والتعرف على الأساليب البديلة والحديثة للتخطيط، والإدارة الحضرية في المستقبل، واستطلاع دور السياحة في توجهات تطور مدن المستقبل، ودارت نقاشات الندوة وأوراقها حول خمسة محاور رئيسية شملت : دور تقنية المعلومات، والاتصالات في مستقبل الإنماء الحضري، والأوجه الاقتصادية والإنسانية لمدن المستقبل والسياحة في مدن المستقبل، وتخطيط، وإدارة مدن المستقبل، وكان المحور الأخير نحو مدن مستقبلية.

وقد شاركت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في الندوة بتقدم ورقة عمل عن المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض كما شاركت في المعرض المصاحب للندوة.