ساحة الكندي نموذج حديث لتكامل عناصر العمارة الإسلامية

ميادين انطلق مخططو ومعماريو عنصر النهضة الإسلامية في بناء المدن والأحياء الإسلامية من التوجيهات الشرعية التي تنظم علاقات المجتمع الإسلامي، وتوجه نشاطهمالعام،وفعالياتهمالحياتية، والتي تنطلق في مجملها من التطور الشمولي لنظرة الإسلام للكون والحياة ومهمة الإنسان، لذلك جاءت مفردات العمارة الإسلامية متناغمة مع الرعاية الكافية، أو من حيث التفصيلات التي تعكس حقوق السكان وواجباتهم، وطرائق الاتصال فيما بينهم، لتعطي في مجملها نمطاً راقياً من الحضارة.

والحضارة الإسلامية في مجال العمارة انطلقت من الوظائف العامة للمنشآت، وشكلت المساجد أبرز مفردات العمارة الإسلامية انطلاقاً من المهام التي يتولاها المسجد في المجتمع الإسلامي، كمقر لأهم العبادات، ومكان لقضاء أمور المجتمع المهمة، ومدرسة عامة للجميع، كما شكلت الأسواق العنصر الثاني باعتبارها مصدر كسب المجتمع وقوام معاشهم، تلتها المرافق العامة كالمستشفيات والأوقاف، والميادين، وسبل الماء، والقناطر، والأسوار والحصون.

نشأت علاقة قوية في المدينة الإسلامية بين المسجد والسوق والساحة، لتكون هذه العناصر الثلاثة نظام العلاقات العامة في مجتمع المدينة، ومع سيطرة المعمار العصري الحديث ضعفت أواصر العلاقة بين أفراد المجتمع.

لقد اعتبرت الهيئة في إنشاء ساحة الكندي وتصميمها إعادة إحياء الوظيفة الأساسية للساحة والتفاعل الإيجابي بينها وبين المسجد والسوق، كأبرز مكونات العمارة الإسلامية، وقد حققت الساحة نجاحاً معمارياً جعلها تفوز بجائزة معمارية شهيرة، ومن أبرز معالم ساحة الكندي الوظيفية والمعمارية ما يلي:

  • احترام المسجد وإبراز معالمه والدلالة على مداخله بشكل ميسر لكل من يزور الساحة، حتى نمط رصف الساحة يشير لاتجاه المسجد والقبلة، وتشكل الساحة فراغاً بصرياً للعمق الذي يحتاجه ارتفاع المسجد باعتباره أضخم كتلة معمارية في الموقع.
  • تمتاز الساحة بتعدد مداخلها من جميع الاتجاهات، وتمتاز هذه المداخل بالوضوح والاتساع والشكل العمراني اللافت، وسهولة استخدامها من قبل الكبار والصغار وذوي الاحتياجات الخاصة، وهذه المداخل تشكل اتصالاً ببقية الشوارع المحيطة وأهمها ممر الكندي.
  • للحفاظ على أكبر قدر من الفراغ المتصل الذي سيكون مفيداً للحركة، أو لإقامة الفعاليات والأنشطة الثقافية والاجتماعية، وضعت العناصر الوظيفية على أطراف الساحة كأماكن الجلوس والنوافير، وأحواض الزروع، وأعمدة الإنارة، والمحلات التجارية.
  • تقوم الساحة بوظيفة مزدوجة، فهي في الوقت ذاته سقف لمواقف السيارات التي تقع تحت الساحة وتقدم الساحة حلاً ملائماً للاتصال بين المواقف السفلية والساحة عبر مدخل رئيسي مشجر يتوسط الساحة تقريباً، إضافة إلى مداخل جانبية.