ندوة الإسكان الثانية ومسابقة عالمية لتصميم المسكن السعودي الحديث

 

تهدف الندوة التي ستعقد في السادس من صفر لعام 1425هـ إلى مناقشة جميع العوامل المساهمة في تيسير المسكن، وفق أوراق عمل وبحوث محكمة، وعلى هامش الندوة مسابقة دولية لتصميم المسكن الحديث.

يستهلك الحصول على المسكن الملائم جزءاً كبيراً من دخل الأسرة، ومن الاقتصاد الوطني بشكل عام، وتقدر احتياجات الرياض المستقبلية بحوالي مليون ونصف المليون وحدة سكنية، كما أن إمكانية امتلاك المسكن السعودي المعاصر من نوع الفيلات تفوق قدرة الكثير من الأسر في وقتنا الراهن، فغالبية السكان السعوديين، من الفئات الشابة لا يتناسب دخلها مع التكاليف الحالية لامتلاك المسكن اللائق وفق الأنماط السائدة.

ستتيح هذه الندوة، ومسابقتها المعمارية الدولية الفرصة للجميع في مناقشة السبل المؤدية إلى توفير المساكن الميسرة، والمستدامة في الرياض، وإبداع نماذج اقتصادية من تصاميم المساكن الحديثة، كبديل مستقبلي يوافق بين احتياجات الأسر ورغباتهم، وبين إمكاناتهم المادية.

ندوة الإسكان الثانية “المسكن الميسر”

تهدف الندوة إلى مناقشة العوامل العمرانية والهندسية المساهمة في تيسير توفير المساكن، والتعريف بنماذج سكنية تلبي احتياجات السكان الوظيفية، ومتطلباتهم الاجتماعية، وتتفاعل إيجابياً مع المؤثرات البيئية والعوامل المناخية، وتستفيد من تقنيات ومواد البناء المتوافرة (المعاصرة)، وتساهم في ترشيد استهلاك الطاقة والمياه، وتعمل على خفض تكاليف الصيانة والتشغيل، وتكون كلفتها ضمن المقدرة المالية للأسر السعودية في مدينة الرياض.

توجه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الدعوة إلى جميع المتخصصين في مجال الإسكان للمشاركة في ندوة الإسكان (2) “المسكن الميسر” بتقديم بحوث علمية متخصصة أو أوراق وتقارير لتجارب عملية تطبيقية متميزة في أحد محاور الندوة. يحرر الملخص باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية، ويتكون من 200 إلى 300 كلمة، ويجب أن يحتوي الملخص على أهداف البحث، والطريقة التي استخدمت، والاستنتاجات الأساسية. ستخضع البحوث العلمية المقدمة إلى التحكيم العلمي.

مسابقة تصميم المسكن السعودي الحديث “التيسير والاستدامة”

يجب أن يفي المسكن من الناحية المعمارية والوظيفية باحتياجات الأسرة، كما يجب أن يعكس تطلعاتها، وأن يكون متوافقا مع البيئة المحيطة، ومتفاعلاً مع المتغيرات المناخية، ويعبر عن هوية المجتمع والمكان، وتكون كلفته ضمن المقدرة المالية للأسرة. هذا يقتضي تقديم أفكار معمارية أصيلة، تحترم القيم المعمارية التقليدية، واحتياجات الأسر، بينما تفسح في الوقت ذاته المجال للتقنيات والتطبيقات الحديثة.

تدعو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض المشاركين إلى تقديم اقتراحات لتصميم مسكن خاص تنفرد به أسرة سعودية واحدة مؤلفة من سبعة أشخاص، مع مراعاة مجموعة من الاعتبارات التي يمكن الاطلاع عليها في كتاب المسابقة، أو على موقع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالشبكة المعلوماتية. علماً بأن المسابقة عالمية ومتاحة لطلاب العمارة، ولجميع المتخصصين – سواء كانوا معماريين أو مهندسين أو مكاتب استشارية – من مختلف أنحاء العالم. ويمكن لجميع المشاركين تقديم أعمال فردية أو جماعية. وسيتم تحكيم أعمال المتخصصين منفصلة عن أعمال الطلاب.

سيتم عرض المشاريع مع ذكر جميع المعلومات عن المشاركين في معرض متخصص متزامن مع ندوة الإسكان الثانية، وسيتم تسليم الجوائز إلى الفائزين في حفل الافتتاح وستقوم اللجنة المنظمة بإعلام جميع المشاركين بمكان الحفل والمعرض قبل وقت كاف من الافتتاح. وسيتم دعوة الفائزين أو ممثلي الجهات الفائزة من خارج مدينة الرياض لحضور الحفل ولتسلم الجوائز، التي تبلغ قيمتها الإجمالية (525000 ريال سعودي) بالإضافة إلى الشهادات والتذكارات للمحترفين، وستدفع نفقات السفر للفائزين من خارج مدينة الرياض. للمشاركة في هذه الندوة أو للحصول على وثائق المسابقة:

للمشاركة في الندوة:

E-mail:housing@arriyadh.com

http://www.arriyadh.com/eskan

للمشاركة في المسابقة:

E-mail:Competition@arriyadh.com

http://www.arriyadh.com/eskan