اكتمال أعمال المسح الميداني لاستعمالات الأراضي

أكمل فريق العمل القائم على مشروع مسح استعمالات الأراضي من مدينة الرياض، الذي تقوم عليه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض هذا العام 1424 هـ، مسح جميع المناطق المطورة عمرانياً، داخل حدود التنمية حيث بلغ عدد الأحياء التي تمانجازهاخرائطياً150 حياً من أصل 209 أحياء، وقد تجاوز إجمالي عدد الاستعمالات التي تم مسحها المليون، وكانت الهيئة قد أنهت مؤخراً أعمال المسح في كل من بلدية الملز والبطحاء والمعذر، والتي تشمل 94 حياً، تم خلاله رصد أكثر من نصف مليون استعمال في تلك البلديات، وهو ما يعادل 50 ٪ من إجمالي الاستعمالات في المدينة، وتغطي منطقة الدراسة جميع الأراضي داخل مدينة الرياض، بالإضافة إلى المناطق التي تحيط بمدينة الرياض، التي تشمل المشاريع الكبرى والمواقع ذات الأهمية مثال : مطار الملك خالد الدولي والجنادرية، وبعض المواقع، والمشاريع، والمناطق الحكومية، ووادي حنيفة، وبعض القرى القريبة من مدينة الرياض.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة نفذت أول مسح لاستعمالات الأراضي بمدينة الرياض عام 1407هـ، وأظهرتالمسوحاتالسابقة زيادة التنمية الحضرية بلغت 57 ٪ بين عامي 1411 و 1417هـ، وسيكون المسح الذي تنفذه الهيئة هذا العام بمثابة القاعدة لإعداد التقديرات للسكان، واستعمالات الأراضي، والإسكان، والأنشطة الاقتصادية، خلال الفترة من عام 1417هـ إلى عام 1424هـ، حيث زادت مساحة المنطقة المراد تغطيتها في المسح الجديد، الذي ستخضع له المدينة، والذي يشمل حدود الإدارة الحضرية للعاصمة (نطاق حماية التنمية) كافة، والبالغة 4900 كيلو متر مربع.