قطار الرياض يستقبل بالترحيب والاقتراح الحصيف

تسعى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على استطلاع سكان المدينة كوسيلة تأكيدية لاستكشاف ما تعاني منه المدينة من جوانب سلبية، وما تحتاجه في مستقبلها، وقد اعتمد هذا المنهج في وضع المخطط الاستراتيجي الشامل لمدينة الرياض، حيث استطلعت آراء شرائح كثيرة من جمهور المدينة في تشخيص أوضاعي المدينة، واحتياجاتها. بالإضافة على ما يقدمه موقع مدينة الرياض على الإنترنت (www.arriyadh.com) من خدمات متعددة لزواره من داخل وخارج المملكة فإنه يمثل وسيلة من وسائل الاتصال مع سكان المدينة.

بدأت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض إجراءاتها لتطبيق نظام القطارات الخفيفة الذي تعتزم تنفيذه لأول مرة في المملكة العربية السعودية على محورين رئيسيين في مدينة الرياض، يمتدان من جنوبها إلى شمالها (العليا ـ البطحاء)، ومن شرقها إلى غربها على (طريق الأمير عبد الله بن عبد العزيز). وسيتم بموجب هذا النظام إنشاء 23 محطة على المحور الأول، و13 محطة على المحور الثاني، على أن يفصل بين كل قطارين فترة زمنية تستغرق 5 دقائق أثناء وقت الذروة، و10 دقائق خارجها.

وسيسهم ـ إن شاء الله تعالى ـ نظام القطارات الخفية في جذب عدد من مستخدمي السيارات الخاصة لاستخدام وسائل النقل العامة، ما يساعد على تقليل حجم الحركة المرورية بالمدينة، التي أظهرت الدراسات التحليلية لخصائص النقل فيها أن 92% من الرحلات اليومية تتم بواسطة السيارات الخاصة. وقد اختارت الهيئة محوري العليا ـ البطحاء بطول 25 كيلومتراً، وطريق الأمير عبد الله بطول 13 كيلومتراً ليمثلا المرحلة الأولى من مشروع النقل العام، التي وضعها المخطط الإستراتيجي لمدينة الرياض.

شارك ـ مشكوراً ـ بالرأي والاقتراح والنقد الهادف، في هذا الموضوع الذي يمس كل سكان الرياض.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

أولاً أشكر جزيل الشكر على ما قدمه صاحب الفكرة وأقول له جزاك الله خيراً وجعله في موازين حسناتك.

وأحب أقول أن الفكرة ممتازة وهذا المشروع سوف يخفف من الزحمة في مدينة الرياض كما أود أن أقول إن المشروع لابد أن يتم في أسرع وقت ممكن.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أخوكم المخلص

سلطان بن عبد العزيزالخريجيالرياض

أتمنى تخصيص عربة للنساء فقط (بسعر معقول)، حيث إن مقر عملي بعيد جداً عن منزلي، واضطر كل صباح أن أستقل الليموزين يومياً بمبلغ لا يقل عن 20 ريالاً. وفقكم الله.

دانة ـ الرياض

بداية أتمنى أن تكلل الجهود المبذولة من قبل الهيئة العليا لتطوير الرياض بالنجاح.

داما بخصوص تطبيق نظام القطارات الخفيفة فأعتقد انه بات ضرورة ملحة وعلى أكثر من محور.

محمد علي الشهري ـ المملكة العربية السعودية

إن هذا الموضوع من المواضيع الهامة لتطوير بلدنا العزيز وفي رأيي فإن هذا المشروع سيساهم بشكل فعال في تقليل زحمة الطرقات بشكل فعال إذا ما نفذ بحكمة وإدارة قوية.

أسأل الله العلي القدير أن ينجح هذا المشروع بكل المعايير

أبو ناصر ـ الرياض

آمل أن يكون مشروعاً ناجحاً بمعنى الكلمة لأن فكرته ناجحة بجميع المقاييس ولابد من وجود قانون يحكم مثل هذه الخدمة ودقة في مواعيده وضوابط، أسأل الله العظيم أن يوفق الجميع لخدمة هذا البلد في مجالات.

علي بن محمد الغامدي ـ الرياض

عن هذا المشروع من أهم المشاريع للمدن وخدمة تعتبر عصب الحياة وأتمنى أن يتم عمل شبكة متكاملة لهذه الخدمة، ومن النقاط المهمة هي تحديد مناطق الوقوف وانتظار الركاب وأرجو أن لا ننسى عامل المناخ خاصة في الصيف. وكما هو موجود في البلدان المستخدمة لهذه الخدمة فأرجو توفير بطاقات شهرية، موسمية، وحتى سنوية يشتريها الركاب لاستخدام هذه الخدمة.

وأتمنى أن ترقى الخدمة حتى تصل على ربط بين القاطرات والباصات لتكمل بعضها البعض في الخدمة والاشتراك. وأرجو من الله التوفيق والنجاح وأتمنى أن تنتشر هذه الخدمة في جميع المدن الرئيسية في المملكة خاصة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

الحسن حميد الدين ـ المملكة ـ الرياض

فكرة تستحق الدعم والتقدير خاصة أن مدينة الرياض من المدن الكبيرة ومن ناحيتي أفضل أن أستخدمه عوضاً عن السيارة لأنه يقلل التكلفة ويريح من عناء الانتظار في الزحام وأرجو أن يكون بأسرع وقت ممكن.

ولكم جزيل الشكر.

أبوسعد ـ الرياض

نعم أنا برأيي انه مشروع جيد بالنسبة لمدينة كبيرة مثل مدينة الرياض لتخفيف ازدحام السيارات وتلوث الهواء وذلك لسهولة الذهاب والرجوع وتقليل حوادث السيارات وأرجو أن ينال الموضوع إعجابكم وشكراً.

محمد الحميدي ـ الرياض

كنت اعمل بالرياض في الفترة من 16/3/2004 وحتى 3/9/2004 كمهندس استشارياً لأعمال الكهرباء وكان من سبب تركي العمل والاستقالة عدم وجود مواصلات عامة كالقطارات الخفيفة والمقترح تنفيذها وذلك لصعوبة الجو في الرياض. بارك الله في الفكرة وعلى القائمين بدراستها.

محمد رشاد إبراهيم ـ القاهرة ـ جمهورية مصر العربية

بما إني طالب سعودي في جامعة الإمام من رأيي أنكم تمدين القطار من محطة النقل العام على جامعتي الإمام والملك سعود وشكراً.

أبو عبدالله ـ الرياض

مشتاقون لرؤية القطار الخفيف في شوارع الرياض. فسيشكل نقلة حضرية مميزة. إلا أن ما يقلقني شيئان: أولهما مستوى السلامة المرورية وخطورة ذلك على القطار وركابه. والثاني عزوف الناس عن استخدام القطار تمسكاً بالسيارة الخاصة.

لذا فأمر مستوى الوعي لدى الناس يمثل في رأيي المتواضع أولوية قصوى. تحياتي.

هيثم ـ الرياض

بما أني طالب سعودي في أحدى البلدان الأجنبية التي تستعمل القطارات الخفيفة،

فإن استعمالها ساعدني كثيراً باختصار الوقت والوصول على الهدف في أسرع وقت ممكن وبسعر مناسب. وضع القطارات الخفيفة في الرياض خطوة ممتازة خصوصاً في هذا الوقت لأن الرياض من اكبر المدن الموجودة حالياً في الشرق الأوسط، ولكن السلبيات الموجودة في الأنظمة المرورية ستؤثر عكسياً في القطارات الخفيفة، مثل أنظمة المشاة والإشارات الخ. أتمنى إيجاد خطة أو حل للأنظمة المرورية للتماشي مع القطارات الخفيفة لنضمن حسن الاستخدام وسلامة المشاة، أتمنى لكم التوفيق.

راكان ـ الرياض

باختصار المشروع ممتاز ولكن ليس تشاؤماً سكان الرياض والسعودية بشكل عام يفضلون المواصلات الخاصة بهم وحتى وأن فرض عليهم إجبارياً.

عبدالمحسن ـ الرياض

نشرت جريدة الجزيرة استطلاعاً في عددها يوم الأحد 23/1/1425هـ أحببت أن أشارك بجزء منه وهو: وبعد هذا الاستعراض لأهم مؤشرات المشروع أبدى الأستاذ عبدالله المرشد تأييده التام لهذا المشروع وقال: نحن بحاجة لمثل هذه المشاريع الخدمية المتطورة فعدد السكان في نمو متزايد ـ ولله الحمد ـ وظواهر ازدحام السيارات بدأت تتفاقم في المدينة بشكل ملفت مما يوجب التفكير في حلول للحد من هذا الازدحام وأضاف: إن طرح مثل هذا المشروع لاشك أنه سيقدم خدمة كبيرة للمدينة والسكان وسيقلل من حركة السير في الطرقات والشوارع بشكل كبير وخاصة أوقات الذروة كما سيسهم في التخفيف من حدة التلوث البيئي الناجم عن عوادم السيارات.

أتمنى الاطلاع عليه ففيه رأي حول المشروع ولو أن المساحة تكفي لنقلته كاملاً لكم.

أبوثامر ـ الرياض

مشروع ممتاز ومطبق في كل دول العالم ولننظر على القاهرة المزدحمة بقرابة 18 مليون نسمة يجري بها عدة قطارات أشهرها مترو الإنفاق خط حلون ـ المرج بطول أكثر من 40 كيلومتراً وآخر يسمى خط شبرا ـ الجيزة وجار العمل في خطثالث من طريق صلاح سالم إضافة على ضواحي مصر الجديدة ومدينة نصر وتنقل مجتمعه عدة ملايين في اليوم الواحد أكثرهم من الطلبة والعمال والموظفين وبها عربات مخصصة للنساء فقط.

وحكومة المملكة العربية السعودية قادرة على إنشاء خطوط قطارات على أعلى مستوى ينافس قطارات الدول المتقدمة ويساهم في حل مشكلة المرور وتخفيض عوادم السيارات التي تجوب شوارع الرياض للمحافظة على البيئة إضافةللمساهمة في خفض نسبة حوادث المرور.

مصطفى ـ مكة المكرمة

والله المشروع رائع بكل معنى الكلمة ولكن مع وجوده لابد من وجود أمور أخرى مثل الباصات المرقمة والتي تتحرك بأوقات معينة وصالحة للاستخدام (ليس كخط البلدة) وان تكون موزعة في أماكن مختلفة في المدينة.

وأتمنى لو يصل القطار على الجامعة بالرياض لتخفيف الازدحام أو أن يكون هناك باص يتحرك من مركز توقف القطار المعلق القريب من الجامعة إلى الجامعة مباشرة بأوقات مجدولة كان يتحرك الباص كل عشر دقائق مثلاً.

أبوناصر ـ الرياض

والله هذا المخطط رائع وسوف يقلل من الازدحام بصورة كبيرة.

صالح ـ الرياض

أولاً نبارك جهود القائمين على إتمام هذا المشروع وإن شاء الله يرى النور بالوقت القريب. المشروع بحد ذاته مشروع ناجح ولا يلمس نجاحه إلا على المدى البعيد وهو سوف يخفف الاختناقات المرورية وسوف يكون وسيلة ممتعة للتنقل بدل المخاطر المرورية خاصة سيارات الليموزين ونقترح على القائمين بالمرور أن لا يتملك المقيم السيارات الخاصة إلا بموديل السنة لأنك ترى سيارات موديلات قديمة لا تتعدى أسعارها 1000 ريال تسير بجانب سيارات المواطنين التي تتعدى أسعارها 200000 وشاكرين لكم.

أبو علي ـ الرياض

أولاً: عن الفترة الزمنية المطروحة عند كل محطة طويلة جداً.

ثانياً: من المفترض أن يستخدم هذا القطار جميع الفئات لو تعددت المحاور. مثال على ذلك من الشفاء حتى جابر (طريق خريص) بذلك يستغل موظفو الجهة الشرقية.

ثالثاً: بارك الله في عمر من ساهم وشارك وأقترح هذا الصرح الجبار وأمد الله في عمره وأمده في الصحة والعافية ومتعه الله في قوته نسأل الله أن يتممه بخير وشكراً للجميع.

صالح المرداسي ـ القصيم

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

في رأيي المتواضع أن مشروع القطارات الخفيفة لمدينة الرياض ضرورة ملحة وكان من المفترض العمل بتطبيق النظام منذ فترة لما تعانيه الرياض مع مرور الوقت من كثافة سكانية ومشاكل في حركة النقل والمرور وسط المدينة هذا بالإضافة على أن المدن الكبرى في العالم يجب أن يتوفر فيها نظام نقل عام وهو ما تفتقده الرياض إلا من وسائل نقل عام لا تذكر. أتمنى التوفيق من رب العالمين لهذا المشروع. ولي رجاء على الأخوة القائمين على هذا المشروع في الهيئة وهو مراعاة وضع أماكن جلوس للنساء داخل عربات القطار منعزلة تماماً عن أماكن الرجال وأظن هذا في اعتباركم ولكن للتذكير وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه.

خالد ـ الرياض

أرى إنها فكرة جيدة جداً وخاصة لذوي الدخل المحدود مثل العمالة الوافدة وأيضاً التقليل من الضغط على الشوارع الرئيسية. ومن ناحيتي أتمنى أن استخدمه بدلاً من سيارتي.

وليد ـ الرياض

فكرة رائعة..

ولكن ما نتمناه هو إيجاد شبكة من القطارات.. وليس خطين منصفين فقط..

أقصد بأن يخرج الشخص من بيته فيذهب على اقرب محطة قطار.. ثم يتجول ويقضي حاجاته وغرباً ويتنقل بالقطار كيف يشاء…

دون الحاجة على سيارة من بيته أو عمله على محطة القطار…

علي العدواني ـ الرياض

هذه الفكرة ممتازة ستسهل عملية الانتقال، وستقلل من حوادث السيارات، بسبب السرعة. ولكن نرجو أن يكون مدعوم من الحكومة، حتى لا يكون سعر الخدمة عالي، ويخدم الفئة التي ليس لديها سيارة، أو يعجزون عن الليموزين.

Ibnoheshamـ الرياض

أرى أنها فكرة مناسبة جداً وممتازة وإن كانت في هذا الوقت مكلفة، إلا أن الأمر يحتاج على سرعة وخاصة في مدينة الرياض، التي كل يوم تزداد المشقة عن ذي قبل في عملية التنقل، وأمر يحتاج إلى:

توعية وإرشاد لجميع المستخدمين.

تخطيط جيد من قبل النقل العام من حافلات وتكاسي.

وهذا عدد من الفوائد والتي يجذبها مرتاديها، والتي منها المساهمة في الحركة، والنشاط والحيوية مما تسهم في مزاولة الرياضة وبالتالي تسهم في الصحة العامة للشخص أو الفرد ناهيك عن قلة التلوث البيئية وصفاء الجو العام، وغير ذلك من الفوائد، والتي لا تخفى على الجميع، ندعو للجميع بالتوفيق، ونبارك هذه الخطوة، والخطوات المقبلة والله الموفق. وشكراً.

عبد الله بن جحلان ـ الرياض

في رأيي أن القيام بتنفيذ هذا المشروع الجيد سيسهم إسهاماً كبيراً في التقليل من نسبة الازدحام وخاصة في أوقات الذروة.

ويمكننا أن نرى أثر هذه المشاريع في الدول التي سبقتنا إليها حيث تم الاعتماد عليها في التنقل بنسبة على 60% حسب الإحصائيات المعمولة.

ونتطلع على المزيد من مشاريع التي تعود بالفائدة للوطن والمواطن.

أبو راكان – الرياض

قد ترون مالا أرى وأدعو لكم بالتوفيق ولكن ألا ترون تصميم شبكة المواصلات في الرياض كأنها قد صممت أصلاً للسيارات فقط ولم يؤخذ في الحسبان أي شيء آخر مثل عبور المشاة الذي يعتبر من أهم عناصر التخطيط الحضري أرجو أن تنظروا إلى الإحصائيات الكبيرة لعدد الوفيات نتيجة دهس السيارات في شوارع الرياض من أطفال وشباب ونساء وعجزة ولا شك أن فكرة شبكة القطارات فكرة عظيمة ولكن ما هو أعظم منها هو شبكة المشاة مثل تحديد ممرات للمشاة باللون الأصفر والأحمر ووضع حواجز قبلها وبعدها وإشارات مرور مشاة وجسور للمشاة وإشارات للمشاة.

د. علي العمري ـ الرياض

أن يكون التركيز في البدء على فئتين هما:

موظفون الوزارات.

طلاب الجامعات.

وذلك لكي تكون الصورة في ذهن من سيستخدم القطار أنه موجة لهذه الفئة وبذلك تتحاشى أن يولد صوره سيئة في ذهن المواطنين أو المقيمين عن القطارات.

أن يكون هناك عمارة مواقف داخل المحطات الرئيسة.

أن يكون هناك كبائن مخصصة للعمالة وكبائن مخصصة للطلاب وكبائن مخصصة للموظفين وأيضاً للنساء.

أن تكون محطات القطار داخل الوزارات والجامعات لكي تكون أسهل في النقل.

الموضوع أكثر من رائع مما دعاني للكتابة بهذا الشكل وشكراً

ماجد الدريس ت الرياض ـ السعودية

إن كانت القطارات كما نحن نتصورها في المدن الأوربية فإننا من أشد المؤيدين لها لأنها سوف تضيف لمسة جمالية لمدينة الرياض الجميلة أصلاً وهي قفزة ممتاز نحو التطور وكم نحن في أمس الحاجة لمثل تلك المشاريع الطموحة.

عويد شهاب العنزي ـ عرعر