الدرعية التاريخية .. نهضة جديدة بملامح حضارية

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، رئيس اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية، البداية التنفيذية لبرنامج تطوير الدرعية،بترسيةعقد تنفيذ الطرق، والساحات، وشبكات المرافق العامة، وتنسيق المواقع، ضمن نطاق برنامج تطوير الدرعية التاريخية.

أعدت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض برنامج تطوير الدرعية التاريخية، وفق عدد من الأسس، تضمنت: التطوير الشامل للدرعية التاريخية، في النواحي التراثية، والثقافية، والاقتصادية، والاجتماعية، والعمرانية، والبيئية. وتشجيع الأنشطة القائمة حالياً، الملائمة لأهداف التطوير، وبرامجه، وتشجيع مشاركة الأفراد، وسكان الدرعية في عملية التطوير، ووضع الأطر النظامية الفعالة لمشاركة القطاع الخاص، وفق أسس استثماريه ناجحة.

تنطلق فكرة التطوير من مزايا الدرعية المتمثلة في: خصائص مجتمعها، وبيئتها المميزة بطابعها الريفي، وآثارها الهامة، وما تحويه من قيمة رمزية عالية.

يعمل برنامج التطوير وفق عدة مستويات، وأبعاد تطويرية، فعلى المستوى الحضاري؛ يعتمد البرنامج على أساس: أن الإنسان محور التطوير، وعلى المستوى العالمي، باعتبار الدرعية التاريخية تراث إنساني عالمي. وعلى المستوى الوطني، باعتبار الدرعية التاريخية مهد الدعوة، ومنطلق الدولة. وعلى المستوى المحلي، باعتبار تضمين الدرعية الخدمات التي يحتاجها سكانها وبرامج التطوير الاقتصادي، والسياحي في المنطقة، وعموم برامج التطوير، على مستوى المملكة.

يشتمل برنامج التطوير أربعة محاور(برامج فرعية)، وهي:

التطوير البيئي، والتطوير العمراني، والتطوير الثقافي والتراثي والتطوير الاقتصادي والاجتماعي.

التطوير العمراني

يهدف إلى إعادة الخصائص العمرانية، والبيئية للدرعية، مع إعادة تشكيل الكتل العمرانية فيها، وربط شتاتها، بإعادة بناء منطقة مركزية للدرعية التاريخية، وتهيئتها لاستيعاب الأنشطة المناسبة، وتوفير الاحتياجات، والمتطلبات المعاصرة.

وتشمل أعمال التطوير العمراني: تطوير شبكات البنى التحتية، والطرق، والمواقف، والحدائق، والساحات، والمتنزهات. ويتضمن المشروع التنفيذي الذي وُقع. تنفيذ الأعمال التالية:

تطوير مداخل الدرعية التاريخية، من الطريق الدائري الشمالي، وطريقصلبوخ، وتنفيذ ميدان الأمير سلمان، وطريققريوة، وشانع الملك فيصل، إضافة إلى تحسين بعض الممرات، والشوارع الداخلية، وتنفيذ مواقف السيارات، موزعة على عدد من المواقع. كما يشمل العقد: إنشاء الحدائق، والساحات في المنطقة المركزية، وتحسين شبكات الكهرباء، وشبكة مياه الشرب، إضافة إلى تنفيذ شبكة تصريف مياه السيول، وإكمال شبكة الصرف الصحي، بالإضافة إلى تنفيذ شبكة الري، وأعمال الإنارة.