الاجتماع المشترك للهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ولجنة الإشراف على مزرعة الثمامة

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز الاجتماع المشترك للهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الأول لعام 1427 هـ ولجنة الإشراف على الاستفادة من مزرعة الثمامة، مساء الثلاثاء 29 محرم 1427 هـ.

حفل جدول أعمال الاجتماع الأول للهيئة لعام 1427 هـ بمتابعة سير العمل في البرامج التطويرية، والموافقة على تنفيذ عدد من المشاريع التطويرية. حيث اطلعت الهيئة على نتائج الزيارة التفقدية الشاملة التي قام بها سمو رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض لوادي حنيفة، وعلى سير العمل في مشروع تطوير الدرعية التاريخية، حيث يجري العمل في تنفيذ أعمال الطرق والساحات والميادين العامة وشبكات الخدمات العامة، ومن المقرر أن يبدأ العمل في تنفيذ منشآت ومشاريع المرحلة الأولى من برنامج تطوير الدرعية خلال هذا العام، لتكتمل في غضون السنوات الأربع القادمة إن شاء الله، بتكلفة إجمالية قدرها حوالي 350 مليون ريال.

بحثت الهيئة تطور العمل في مشروع تطوير طريق الملك عبدالله، حيث تم تخصيص 255 مليون ريال للمرحلة الأولى من هذا المشروع، التي تقع بين طريق الأمير تركي

بن عبدالعزيز الأول وشرق طريق الملك عبد العزيز، وسيتم طرح هذه المرحلة للتنفيذ خلال هذا العام إن شاء الله.

واطلع الاجتماع على تقرير عن إنشاء مبنى المحكمة الجزائية الذي سيقام جنوب معهد إمام الدعوة بين شارعي سلام وآل فريان، حيث ستبدأ أعمال التصميم للمبنى خلال الأسابيع القليلة القادمة إن شاء الله.

كما اطلع على تقرير لتقدم سير العمل في مشاريع خفض المياه الأرضية في بعض أحياء مدينة الرياض.

واستعرض اجتماع الهيئة تطور العمل في تنفيذ خطة شبكة الطرق المستقبلية بالمدينة، حيث يتم العمل حاليا على استكمال عناصر الخطة الخمسية الأولى التي تنتهي في العام الجاري. وقد بلغت تكاليف هذه المرحلة 1,855 مليون ريال. وقد وافقت الهيئة على الخطة الخمسية الثانية لشبكة الطرق بالمدينة حتى عام 1432 هـ التي تشمل 24 مشروعا لإنشاء وتحسين الطرق.

تأسيس شركة استثمارية لتطوير (الظهيرة)

قررت الهيئة البدء في تأسيس شركة استثمارية خاصة بتطوير منطقة (الظهيرة) الواقعة شمال منطقة قصر الحكم وجنوب مركز الملك عبد العزيز التاريخي بوسط مدينة الرياض، على أن تكون مهمة هذه الشركة نزع الملكيات، وإعادة تخطيط المنطقة، وتأمين الخدمات الأساسية والبنية التحتية، وإعادة بيع الأراضي للمستثمرين من أفراد ومؤسسات وشركات، وتطوير أجزاء من المنطقة.

واطلعت الهيئة على مجريات العمل في مجال الدراسات الاستراتيجية التي تقوم بها الهيئة، ومنها: استراتيجية السلامة المرورية بمدينة الرياض، ومشروع تطبيق الخطة المرورية في مدينة الرياض، واستراتيجية مكافحة الفقر، واستراتيجية القضاء على البطالة، واستراتيجية تخفيض الهجرة إلى مدينة الرياض.

وقد تمت الموافقة على دراسة تتعلق بالرؤية المستقبلية لتطوير مدينة الدرعية قامت بإعدادها بلدية محافظة الدرعية، واعتماد هذه الدراسة كمظلة استراتيجية وتنموية لخطط تطوير مدينة الدرعية في المستقبل.

خطة الاستثمار في متنزه الثمامة

اطلعت لجنة الإشراف على الاستفادة من مزرعة الثمامة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، على تقرير عن الخطوات التي أنجزت ضمن الخطة التنفيذية الشاملة للاستثمار في متنزه الثمامة، ومن ضمنها استكمال تسليم الأراضي المخصصة لنادي الطيران السعودي الذي بدأ أعماله وأنشطته في المتنزه، واستكمال تسليم الأراضي المخصصة للهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها حيث تمارس الهيئة أعمالها، ونجاح تشغيل المخيمات التي تم إنشاؤها كنواة للاستثمار في المتنزه وعددها 50 مخيما، تلقى إقبالاً مرضيا من المواطنين والمقيمين، واعتماد مبلغ 100 مليون في ميزانية الهيئة لتنفيذ جزء من المرافق الأساسية العامة في المتنزه، التي تشمل شبكات الطرق بمستوياتها المختلفة والتجهيزات والخدمات اللازمة.

كما اطلعت اللجنة على المقترحات الواردة من المستثمرين حول تطوير بقية أجزاء متنزه الثمامة، وقررت تشكيل لجنة من الجهات المعنية لبحث المقترحات المتعلقة بتطوير هذا المتنزه، ليصبح مرفقا ترويحيا رئيسيا لمدينة الرياض بشكل خاص وللمملكة بشكل عام.

اجتماع اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز رئيس اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية، الاجتماع السابع للجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية، في مساء الثلاثاء 14 صفر 1427 ه.

وافقت اللجنة خلال الاجتماع على الخطة التنفيذية النهائية لبرنامج تطوير الدرعية التاريخية، ووجهت بإعداد التصاميم النهائية، المعمارية والهندسيةوالمتحفيةلعناصر المرحلة الأولى، التي تقدر تكلفتها بحوالي 350 مليون ريال، وسيكتمل تنفيذها إن شاء الله في نهاية عام 1430 هـ. وسيتم خلال العام الجاري تنفيذ شبكات الطرق والمرافق العامة والساحات والميادين وتنسيق المواقع، كما سيجري استكمال التصاميم النهائية لجميع عناصر هذه المرحلة تمهيدا للبدء في تنفيذها مع بداية العام القادم.

تشمل أعمال المرحلة الأولى لهذه الخطة إنشاء متحف الدرعية، وترميم جامع الإمام محمد بن سعود، وإنشاء مؤسسة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، وترميم البيوت الطينية لتكون متحفا تاريخيا للحياة الاجتماعية في الدرعية، ومجمع الدوائر الحكومية، وساحات للاحتفالات والزوار وحدائق عامة. فيما تضم المشاريع الاستثمارية لهذه المرحلة فرصاً من أهمها: فندق الطريف التراثي، وفندقالبجيريالتراثي، وقطار الطريف، وشارع المقاهي، والمحلات التجارية التقليدية، وسوق المنتجات الزراعية. أما المرحلتين الثانية والثالثة فستبدأ بعد اكتمال المرحلة الأولى إن شاء الله، وتضم إنشاء متاحف وأسواق تقليدية وترميم المساجد والبيوت التاريخية وتأسيس مركز للأبحاث والتعليم في مجال التراث الثقافي، ومركز للمؤتمرات والمعارض، وإقامة منتجعات وفنادق ومساكن وحدائق ومراكز معلومات سياحية وإرشادية.

الاجتماع 108 للجنة التنفيذية العليا للمشاريع والتخطيط

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض الاجتماع الثامن بعد المائة للجنة التنفيذية العليا للمشاريع والتخطيط بمدينة الرياض بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وذلك في مساء الثلاثاء 14 صفر 1427 ه.

ووافقت اللجنة خلال الاجتماع علىترسيةعقد تشغيل وصيانة ونظافة شبكات المرافق العامة ومنشآت الخدمات العامة والتنسيق الزراعي بحي السفارات وشبكات المرافق العامة والتنسيق الزراعي بطريق الملك فهد بمدينة الرياض. كما وافقت اللجنة أيضا علىترسيةعقود إنشاء بعض الخدمات العامة والمناطق البيئية والإنارة للطرق والممرات على امتداد وادي حنيفة من شمالالعماريةإلى سدالحاير.