نظام المعلومات الإقليمية…رافد للمعلومات الجغرافية والحضرية

أسست الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ضمن مشروع المخطط الاستراتيجي الإقليمي لمنطقة الرياض، نظاماً للمعلومات الإقليمية في المنطقة يزود المشروع والجهات المعنية بكافة المعلومات الجغرافية والحضرية عن المنطقة.

النظام أثمر عن عدد من المخرجات، وأبرزها: نظام المعلومات الجغرافية المكانيةGIS، ونظام المعلومات غير المكانية للمنطقة، وخريطة الأساس الرقمية لمنطقة الرياض، إلى جانب نواتجه الأخرى المتمثلة في دمج معلومات الجهات المختلفة وتحديثها وتوحيدها، وإطلاق موقع إلكتروني للمشروع ينشر حقائق عن المنطقة على شبكة الإنترنت.

شملت المرحلة الأولى لمشروع المخطط الاستراتيجي الإقليمي لمنطقة الرياض، جمع معلومات عن الأوضاع الراهنة للمنطقة، بهدف بناء قاعدة معلومات للمشروع تكون بمثابة الأساس لنظام المعلومات الإقليمي في منطقة الرياض.

وباستخدام أحدث نظم المعلومات الجغرافيةGISجرى تكوين المراحل الأولى من تأسيس قاعدة المعلومات التي ترفد مراحل العمل في مشروع المخطط الاستراتيجي الإقليمي لمنطقة الرياض ونواتجه المختلفة بالمعلومات والبيانات، ولتؤدي بذلك دور المصدر الرئيسي للمعلومات الجغرافية والحضرية لمنطقة الرياض.

تم خلال مرحلة جمع المعلومات للمشروع، الاتصال والتنسيق مع عدة جهات محلية وإقليمية ووطنية من القطاعين العام والخاص، للاطلاع على ما تملكه تلك الجهات من معلومات رقمية أو ورقية خصوصاً بمنطقة الرياض.

وفي مرحلة لاحقة تم الحصول على تلك المعلومات من 13 جهة في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى ما لدى الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض من معلومات.

توحيد وتحديث المعلومات

وخلال استعراض وتفحص المعلومات التي تم جمعها بنظام المعلومات الجغرافية لمنطقة الرياض، تم التوصل إلى وجود تعارض فيما بين تلك المعلومات مختلفة المصادر من النواحي الجغرافية والإحصائية وتاريخ المعلومة، مما استدعى تقييم تلك المعلومات وتدقيقها ومن ثم تحديثها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لإنتاج خريطة أساس لمنطقة الرياض «الخريطة الأساسية الموحدة لمنطقة الرياض»، تضم معلومات صحيحة وغير متعارضة ومحدثة في آن واحد.

وقد تم الاستفادة من النظام بشكل مبكر في هذا الشأن، حيث تم إعادة إنتاج جميع خرائط المشروع، وإجراء التحليل عليها، ومن ثم استخدمت لعرض النتائج خلال ورش العمل الخاصة بالمشروع.

وخلال مراحل النظام الأولية استفادت أكثر من ثماني جهات من القطاعين العام والخاص من محتويات النظام بشكل مباشر.

ويشتمل النظام أيضاً، على صورة تغطي كامل المنطقة عبر الأقمار الاصطناعية بدرجة عالية من الوضوح، وعلى صعيد الإصدارات أصدر نظام المعلومات الإقليمي في منطقة الرياض، أطلساً الأوراق العمل الفنية (التقارير الفنية) في المشروع بغرض توفير معلومات مكانية وخرائط إحصائية شاملة للمنطقة لدعم العملية التخطيطية في مشروع المخطط الاستراتيجي الإقليمي للمنطقة.

تواصل إلكتروني مع المجتمع

أهداف نظام المعلومات الإقليمي لمنطقة الرياض، تتلخص في بناء قاعدة معلومات جغرافية للمنطقة تكون مرجعاً لمشروع المخطط الاستراتيجي الإقليمي لمنطقة الرياض، في مراحله المختلفة، في الوقت الذي يخدم فيه النظام، الجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص.

كما يرمي النظام إلى استخدام تقنية المعلومات بصفة عامة والجغرافية والإحصائية منها بصفة خاصة، لإجراء دراسات تحليلية للمساعدة في تقييم البدائل التخطيطية المختلفة.

وضمن خططه للتواصل مع المجتمع عبر أسرع وأحدث الطرق المتاحة، تم إطلاق موقع إلكتروني للمشروع يهدف إلى نشر نتائج المخطط الإقليمي من إحصائيات وحقائق عن المنطقة وكافة خطوات التقدم في المشروع من خلال الموقع الرسمي لمدينة الرياض على الإنترنت، إضافة إلى التواصل مع الجهات والأشخاص ذوي العلاقة والمهتمين من أفراد المجتمع لإيصال المعلومات إليهم، وأخذمرئياتهمواقتراحاتهم حول مشروع المخطط إلكترونياً.

ويتيح موقع المشروع الإلكتروني إلى جانب ذلك، وظيفة الاتصال بين أعضاء اللجنة الفنية من الجهات ذات العلاقة ولجنة المتابعة ولجنة الخبراء، حيث يُمكن من إيصال نواتج المشروع من تقارير وخرائط للأعضاء والحصول على ملاحظاتهم إلكترونياً، إضافة إلى كون الموقع يمثل أداة إعلامية للمشروع.

وتم تعزيز الصفحات العامة في الموقع لتضم الكثير من البيانات والخرائط التي يمكن الإفادة منها للجهات العامة والخاصة والباحثين وغير ذلك. وعنوان الموقع:www.Arriyadh.com.

مخرجات العمل في النظام

نظام المعلومات الإقليمي لمنطقة الرياض، أثمر عن عدد من المخرجات الرئيسية، أبرزها: نظام المعلومات الجغرافية المكانية باستخدام تقنياتGIS، ونظام المعلومات غير المكانية للمنطقة، وخريطة الأساس الرقمية لمنطقة الرياض، ويتضمن كل مخرج من هذه المخرجات العناصر التالية:

  • نظام المعلومات الجغرافية (المكانية) ويشمل:
    • بناء قاعدة معلومات جغرافية للمنطقة.
    • إعداد نماذج محاكاة لجوانب التخطيط المكاني، وإجراء نماذج التحديد المكاني.
    • استخدام النظام لمساندة أعمال المشروع خلال المراحل المختلفة.
    • استمرارية استخدام النظام لمتابعة تنفيذ المخطط الاستراتيجي الإقليمي بعد انتهاء المشروع.
  • نظام المعلومات غير المكانية للمنطقة، ويشمل:
    • توفير البيانات والمعلومات ذات الصلة للأطراف المشاركة في المشروع.
    • مساندة أوراق العمل الفنية وتقارير المشروع وتغذية نظام المعلومات الجغرافية.
    • توفير المعلومات المختلفة عن المشروع والمنطقة على شبكة الإنترنت.
    • استمرارية النظام لعرض نواتج أعمال المخطط ومتابعة المشروع على الإنترنت.
  • خريطة الأساس الرقمية لمنطقة الرياض:

تم بناء خريطة الأساس الرقمية الخاصة بمنطقة الرياض بالاستفادة من الطبقات الجغرافية من مختلف الجهات، إضافة إلى بعض الطبقات التي تم بناؤها بواسطة خبراء المشروع، وتتكون خريطة الأساس الرقمية من الطبقات التالية:

    • طبقة الحدود الإدارية لمنطقة الرياض والمحافظات (وزارة الداخلية).
    • طبقة الزراعة (القائمة، النشطة، الصالحة للاستخدام).
    • طبقة المراكز (وفقاً لتصنيف وزارة الداخلية).
    • طبقة التجمعات السكانية (مدن وقرى المنطقة).
    • طبقة البيئة (المحميات الطبيعية، المناطق ذات الأولوية).
    • طبقة النقل (الطرق، السكك الحديدية، المطارات).
    • طبقة الكهرباء (خطوط الكهرباء، محطات التوليد، محطات التحويل).
    • طبقة المياه (الخزانات الجوفية، الآبار، مسارات السيول، الأودية).
    • طبقة السياحة (المواقع السياحية).
    • طبقة الخصائص الطبيعية والجيولوجية.

وسيتم بناء موقع جغرافي على شبكة الإنترنت لكافة الطبقات الجغرافية الخاصة بخريطة الأساس الرقمية لمنطقة الرياض من خلال تقنية الخرائط التفاعلية باستخدام برنامج يتيح للمستخدم عرض الطبقات والاستفسار عن قاعدة البيانات المرتبطة بكل طبقة بشكل مبسط خلال المرحلة الثالثة للمشروع بإذن الله.