كلمة العدد

خلال السنوات الماضية حصدت مدينة الرياض – بفضل الله ومنِّه – عدداً من الجوائز العالمية والعربية والمحلية، في مختلف جوانب التنمية، كان آخر تلك الجوائز التي فازت بها مدينة الرياض في المنافسة العالمية، التي نظمتها «مؤسسة الجائزة العالمية للمجتمعات الحيوية» في لندن، بعد منافسة كبيرة، وعمليات تقويم وتحكيم دقيقة لمشاريع حضارية، تقدمت بها 260 مدينة من مختلف أنحاء العالم.

الجوائز التي حققتها مدينة الرياض عالمية الطابع، تقوم على تنظيمها مؤسسات دولية مرموقة، من مختلف أنحاء العالم، وتتصف بالتنوع، فمنها: البيئية، والعمرانية، والمعمارية، والتراثية، والتخطيطية، وهو ما يشير إلى مستوى الأداء الحضاري لمدينة الرياض، وجودة مشاريعها، التي حققت – بحمد الله – أفضل المواصفات العالمية، ومستويات الأداء الفائق.

إن من باب ردِّ الفضل إلى أهله أن أقول: إن الإنجازات الحضارية التي هيأها الله لمدينة الرياض، والتي تلقى التقدير والإشادة دولياً وإقليمياً ومحلياً، مهندسها الأول ولاشك قائد التنمية في منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض – حفظه الله – الذي كان ولا يزال خلف كل الإنجازات التي تتحقق لهذه المدينة، بمتابعته الحثيثة، ومساندته المستمرة، ودعمه غير المحدود، لكل ما من شأنه الارتقاء بالمدينة، والإعلاء من شأنها.

ولقد حرصت الهيئة منذ إنشائها بتوجيهات من سموه الكريم على تعميق مفهوم التكامل، بما يتجاوز مجرَّد تبادل المعلومات، والتنسيق الزمني والمكاني بين الأعمال والأنشطة والمشاريع، إلى العمل وفق رؤية موحدة، وخطة عمل شاملة، تحقيقاً للأداء التكاملي بين كلِّ الجهات العاملة بالمدينة الحكومية والخاصة.

هذا الأداء الحضاري الذي كان بفضل الله وتوفيقه لعقود متواصلة من البناء والتأسيس، الذي تولته الدولة على عاتقها، والقفز بمدينة الرياض فوق حاجز الزمن من بلدة صغيرة، إلى حاضرة عالمية تسابق المدن الكبرى، التي درجت في ركب الحضارة منذ أزمنة بعيدة.

إن ما حصدته الرياض من جوائز لبعض مشاريعها ليس مكافأة نهائية لكل امتيازاتها، وجوانب تفوقها، وجودة بيئتها الحضرية والعمرانية، بل تعبيراً جزئياً عنها، وستظل المكافأة الكبرى والحقيقية في مدى إفادة سكان الرياض من هذه المشاريع، والارتقاء بالأداء الإنساني لمجتمع المدينة، تحقيقاً لمقاصد الشريعة في عمارة الأرض والحياة.

عبد اللطيف بن عبدالملك آل الشيخ
عضو الهـيئة العلـيا لتطوير مدينـة الريـاض
رئيس مركز المشاريع والتخطيـط بالهـيئة