انطلاق أعمال المرحلة الرابعة من مشروع تطوير طريق الملك عبدالله

شهد برنامج تطوير طريق الملك عبدالله، الذي تقوم عليه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، إنجاز عدد مراحل تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمني المعد لكل مرحلة، في الوقت الذي يتواصل فيه العمل على إنجاز عدد من المراحل ضمن المشروع الذي يمتد بطول إجمالي لكامل المراحل يبلغ 25 كيلو متراً ابتداء من (طريق الملك خالد) غرباً، حتى (طريق الشيخ جابر الصباح).

وقد جزأت الهيئة العليا، تنفيذ مشروع تطوير طريق الملك عبدالله، إلى عدة مراحل، لكل مرحلة مدة زمنية ومقاول مختلف، نظراً لأهمية استمرار انسيابية الحركة على الطريق لكافة سكان المدينة، وكونه أحد أبرز شرايين الحركة الأكثر كثافة بين شرقها وغربها، واحتضانه لمجموعة من كبرى المنشآت الحكومية الإدارية والصحية والتعليمية، فضلاً عن تميزه بحركة تجارية نشطة على مدار اليوم.

يهدف برنامج تطوير الطريق بمراحله المختلفة، إلى تحويل الطريق إلى طريق حر الحركة السيارات، عبر زيادة طاقته الاستيعابية من 190 ألف سيارة، إلى 520 ألف سيارة يومياً، وتطوير الجوانب الحضرية والبيئية والإنسانية المحيطة بالطريق، ليتكامل مع المنطقة المحيطة به، والتطورات المستقبلية المتوقعة حوله، وتضمينه أحدث التقنيات في مجال الإدارة المرورية وأنظمة السلامة، وتهيئته لاستيعاب مسار القطار وشبكات الحافلات ضمن (مشروع الملك عبد العزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات) الجاري تنفيذها حالياً على طول امتداد الطريق.

وتتوزع مراحل تنفيذ برنامج تطوير طريق الملك عبدالله، بين عدة مراحل، من المراحل التالي:

1- المرحلة الأولى:

وقد جرى تنفيذها على جزأين مختلفين هما:

  • الأول: واشتمل على تنفيذ (الجزء الأوسط) من الطريق، ويمتد من غرب طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز (الأول) إلى شرق طريق الملك عبدالعزيز، وقد اكتمل بحمد الله في 22/6/1432هـ.
  • الثاني: واشتمل على إنشاء جسر تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الملك عبدالله، واكتمل بحمد الله بتاريخ 23/5/1434هـ.

2- المرحلة الثانية:

وقد جرى تنفيذها على جزأين مختلفين هما:

  • الأول: واشتمل على تنفيذ (الجزء الشرقي الأول) من الطريق، ويمتد من شرق طريق الملك عبدالعزيز حتى شرق شارع خالد بن الوليد، وقد اكتمل بحمد الله في 18/4/1435هـ.
  • الثاني: واشتمل على إنشاء جسر تقاطع طريق أبي بكر الصديق مع طريق الملك عبدالله وقد اكتمل بحمد الله بتاريخ 5/2/1435هـ.

3- المرحلة الثالثة:

ويجرى تنفيذها على جزأين مختلفين هما:

  • الأول: ويتضمن تنفيذ (الجزء الشرقي الثاني)، الذي يمتد من شرق شارع خالد بن الوليد إلى شرق طريق الشيخ حسن بن حسين بن علي.
  • الثاني: ويشتمل على تنفيذ (الجزء الشرقي الثالث) من الطريق، ويمتد من شرق طريق الشيخ حسن بن حسين بن علي، إلى غرب طريق الشيخ جابر الأحمد الصباح.

4- المرحلة الرابعة:

مشروع تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك خالد. ويشمل المشروع في هذه المرحلة على إنشاء أربعة جسور على التقاطع بهدف تحرير الحركة المرورية فيه، وتحويلهالىتقاطع حر الحركة، بما يسمح بالالتفاف في جميع الاتجاهات دون الحاجه لإشارات مرورية.

كما يشتمل نطاق العمل في المشروع على إنشاء ثلاثة مسارات للطريق الرئيسي، وعدة مسارات أخرى لطرق الخدمة على كلا الاتجاهين، مع زيادة عددها عند التقاطعات والمداخل والمخارج المؤدية إلى الطريق الرئيسي، وكذلك تنفيذ تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك خالد في ثلاث مستويات، عبر تنفيذ ثلاثة جسور على التقاطع بطول 1500 متر، بهدف توفير حركة حرة للسيارات على جميع الاتجاهات، إضافة إلى جسور حركةالإلتفاففي طريق الملك خالد.

كما يتضمن المشروع أعمال ترحيل شبكات الخدمات العامة المتعارضة مع الأعمالالانشائيةلجسور التقاطع، وزيادة حرم الطريق في غرب وشرق طريق الملك خالد، مع إنشاء شبكات للخدمات العامة بالطريق من (كهرباء ومياه، وتصريف سيول، وإنارة، ونظام المراقبة والتحكم، والنظام التوجيهي والإرشادي)، إلى جانب أعمال الزراعة والرصف وتنسيق المواقع.

المراحل عناصر المشروع تاريخ التدشين
المرحلة الأولى 1- تنفيذ الجزء الأوسط من الطريق. 22/6/1432هـ
2- جسر تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الملك عبدالله. 23/5/1434هـ
المرحلة الثانية 1- تنفيذ (الجزء الشرقي الأول) من الطريق. 18/4/1435هـ
2- إنشاء جسر تقاطع طريق أبي بكر الصديق مع طريق الملك عبدالله. 5/2/1435هـ
المرحلة الثالثة 1- تنفيذ (الجزء الشرقي الثاني) من الطريق. تحت التنفيذ
2- تنفيذ (الجزء الشرقي الثالث) من الطريق. تحت التنفيذ
المرحلة الرابعة مشروع تطوير تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك خالد. تحت التنفيذ