محطة العليا تمزج بين وظائف متعددة في قالب عمراني حديث

تمثل محطة العليا، أحد المحطات الرئيسية الأربع في (مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات)، وتقام بجوار (فندق الرياض شيراتون) على أرض تزيد مساحتها عن 28 ألف متر مربع.

وتم اختيار موقع المحطة بعناية لتكون في أحد أكثر مناطق المدينة حيوية ونشاطاً على مدار اليوم، وذلك عند التقاء مساري شبكة القطار على كل من (محور العليا – البطحاء مع طريق الملك عبدالله)، ومن المقرر أن تخدم نحو 400 ألف راكب يومياً بمشيئة الله.

وقد تم تصميم المحطة من قبل (شركةجيربر● معماريون) من ألمانيا، بعد إجراء مسابقة عالمية شاركت فيها عدد من الشركات ومكاتب التصميم العالمية والمحلية لتصميم المحطات الرئيسية الأربعة في المشروع، المتمثلة في كل من: (محطة العليا، محطة منطقة قصر الحكم، محطة مركز الملك عبدالله المالي، والمحطة الغربية).

وجرى تصميم محطة العليا على شكل مبنى مفتوح بسقف متموج على شكل تلال الرمال، تعلوه واحة من أشجار النخيل والمسطحات الخضراء، مما يمثل معلماً عمرانياً حديثاً في المدينة إلى جانب كونها أحد أبرز عوامل الجذب للركاب في المشروع إضافة إلى المتسوقين والمتنزهين، لما تحتويه من مكونات تجارية وخدمية فضلاً عن وظيفتها الأساسية في توفير خدمات متنوعة لنظام النقل العام في المدينة بشقيه (القطار والحافلات).

تحتضن محطة العليا الرئيسية، قاعة مركزية كبرى تسمح بالاتصال البصري لجميع المستويات الأربعة التي تتكون منها المحطة، كما تضم تشكيلة واسعة من خدمات النقل، والخدمات العامة، والخدمات التجارية من: مقاهي ومطاعم ومكتبات وأكشاك للهدايا، إلى جانب تركيزها على تلبية المتطلبات التشغيلية لشبكة النقل العام، من حيث احتوائها على منافذ لبيع التذاكر لشبكتي المترو والحافلات، إضافة إلى الخدمات المساندة لنظام النقل العام، كمكاتب خدمة العملاء، والأقسام الإدارية والفنية للشبكة، إلى جانب تخصيص المحطة لمساحة كبيرة لمواقف السيارات في محاذاة مستويات المحطة الأربعة تحت الأرض، مع مراعاة استخدام مواد مُستدامة، والاعتناء بالنواحي التشغيلية ومتطلبات الصيانة مُستقبلاً.

وتخترق محطة العليا الرئيسية مسارات كل من (محور طريق العليا – البطحاء) و(مسار طريق الملك عبدالله) محطة العليا، عبر أنفاق على شكل أنبوب زجاجي بيضاوي الشكل تحت سطح الأرض، حيث يمتد المسار الأول في الدور الأرضي من المحطة بطول 87 متراً، فيما يمتد المسار الثاني في الدور الذي يعلوه بطول 102 متراً، وذلك بهدف توفير أكبر مساحة ممكنة لاستيعاب الركاب بيسر وسهولة.

وكان سموسمورئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، رئيس اللجنة المشرفة على تنفيذ (مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض – القطار والحافلات) قد أطلق أعمال الحفر لتنفيذ المشروع في موقع (محطة العليا الرئيسية) ظهر الخميس 3 جمادى الآخرة 1435هـ.