مقر المؤسسة العربية للإرسال… معلم شامخ يتطلع إلى السماء كتلسكوب عملاق

نظمت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض مسابقة معمارية لتصميم المقر الرئيسي للمؤسسة العربية للإرسال، شاركت فيها خمسة مكاتب استشارية من خمس دول هي: السعودية، وإيطاليا، وإيرلندا، وفرنسا، وبريطانيا.وقد شكلت الهيئة لجنة متخصصة لتحكيم الأعمال المتنافسة في المسابقة، وبعد فحص الأعمال ومناقشتها جرى اختيار الفائز بالمركز الأول، والمراكز الثلاثة التالية التي خصصت لها جوائز تقديرية.

اعتمدت لجنة التحكيم التي شكلتها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض للتحكيم في المسابقة المعمارية لتصميم المقر الرئيسي للمؤسسة العربية للإرسال الذي سيتم تنفيذه – بمشيئة الله – في حي السفارات؛ منهجية لأعمال تحكيم المسابقة تقوم على عدد من الإجراءات، من بينها: اعتماد أسلوب التحكيم على مبدأ الجهالة بالمتسابقين، وإجراء التحكيم على ثلاث مراحل متتالية، شملت:

المرحلة الأولى: مرحلة تفهم المشاريع المعروضة للتحكيم: جرى خلالها شرح مفصل للمشاريع أمام لجنة التحكيم من قبل لجنة المسابقة الفنية التي سبق أن درست هذه المشاريع بشكل مفصل، تبع ذلك أسئلة ومداخلات من أعضاء لجنة التحكيم على كل مشروع، تمخض عنها طرح العديد من القضايا التي تمس طبيعة هذا المشروع.

المرحلة الثانية: مرحلة التحكيم الأولى: والتي شملت تقييم المشاريع من قبل لجنة التحكيم، وطرح خلالها كل محكم ر أيه حولإيجابياتهوسلبياته كل مشروع.

وخلال هذه المرحلة اعتمدت اللجنة في تقييمها وتحكيمها للأعمال المتنافسة على عدة معاييرمستقاةمن المرجع التصميمي للمسابقة، والبيانات والمعلومات التي وفرتها الهيئة للمتسابقين كافة مع بداية الدعوة.

المرحلة الثالثة: مرحلة التحكيم النهائي: وناقش خلالها أعضاء لجنة التحكيم إيجابيات وسلبيات كل مشروع من المشاريع المقبولة للتحكيم النهائي سلبياته بصورة مستفيضة، وذلك للوصول إلى الترتيب النهائي للفائزين سواء كان ذلك بالإجماع أو بالأغلبية، معتمدين في ذلك على العناصر الإيجابية والسلبية التي جرى تحديدها في كل مشروع، وبعد مناقشات وتبادل لوجهات النظر المختلفة خلصت اللجنة إلى مجموعة من الملاحظات التفصيلية للمشاريع.

فكرة مكتب زهير فايز

انطلقت فكرة التصميم المقدمة من مكتب زهير فايز من السعودية من إيجاد مبنى قوي، يكون بمنزلة نقطة اتصال بين الأرض والسماء، بحيث يأخذ فكرة الفلك كشكل خارجي للمبنى.

وقد رصدت لجنة التحكيم عدداً من الإيجابيات في فكرة المصمم، تمثلت في كل من العناصر التالية:

  • تم استيفاء عناصر البرنامج الفراغي من حيث الكم والنوع.
  • المبنى يمكن تنفيذه دون مشاكل تقنية.
  • احترام التشكيل العام للمداخل المسموح بها، وكذلك محددات الموقع والارتفاعات المسموحة.

أما السلبيات التي رصدتها لجنة التحكيم في الفكرة؛ فتمثلت فيما يلي:

  • الفكرة الجوهرية للمشروع (مدار الفلك) مطبقة بصورة مباشرة.
  • الكتلة جامدة ولا تعطي تميزاً لوظيفة المبنى.
  • استخدام الزجاج بإفراط في الواجهة الخارجية غير مناسب للاعتبارات المناخية والبيئية للمنطقة.
  • الفراغ الداخلي (قلب المشروع) يحتوي على عناصر الحركة، ولا يشكل فراغاً مفتوحاً مناسباً لإضاءة الفراغات الانتفاعية المطلة عليه.
  • لا توجد علاقة مباشرة بين الغلاف والمحتوى.

مكتبBHN Studio

تنطلق فكرة المصمم من شعار عربسات (عالمنا هو عالمكم) بعمل تشكيل للمبنى من ثلاث قارات بحيث يكون مقر المؤسسة بمنزلة حلقة الاتصال فيما بينها. والإيجابيات التي رصدتها لجنة التحكيم في فكرة المصمم هي:

  • تم استيفاء عناصر البرنامج الفراغي من حيث الكم والنوع.
  • المبنى قابل للتنفيذ دون مشاكل تقنية.
  • احترام التشكيل العام للمداخل والمخارج.

أما قرارات لجنة التحكيم بـشأن سلبيات الفكرة فاشتملت على:

  • عدم الالتزام بالمساحات (نحو 1500 م 2) وكذلك الارتفاعات المتاحة.
  • التعبير عن خمس قارات بخمس إدارات غير منطقي وغير مبرر.
  • فكرة تغطية المبنى بسطح حلزوني، لا يتكامل مع كتل المشروع، ويصعب إدراكه إلا عند مشاهدة المبنى من أعلى.
  • التصميم جامد (rigid) ولا يحتوي على أي تجربة فراغية داخلية.
  • طريقة توزيع الفراغات الداخلية متواضعة.

مكتبPRAS

انطلقت فكرة المصمم من الجمع بين الأصالة والمعاصرة بأخذ فكرة موجات رمال الصحراء بوصفها تشكيلاً أساسياً للمساقط والواجهات، مع الإيحاء باستخدام التكنولوجيا المعاصرة في المبنى. وتمثلت إيجابيات الفكرة فيما يلي:

  • مبنى مميز جداً من الخارج والداخل ويوحي بالمعاصرة.
  • التخطيط الحر معبر عنه في الخارج والداخل.
  • أخذ المشروع اعتبارات الموقع ومحدداته.
  • تصميم ناجح للمدخل، حيث أوجد فراغاً نصف مفتوح بوصفه ساحة خارجية مظللة.
  • البرنامج محقق بصورة كبيرة من الناحية الكمية.

أمام ذلك رصدت لجنة التحكيم عدداً من السلبيات في الفكرة شملت ما يلي:

  • العلاقة بين الفراغات المقفلة والمفتوحة بالإدارات غير واضحة، وتؤدي إلى إهدار للمساحات.
  • عناصر الحركة الرئيسية غير ناجحة من حيث مقياسها.
  • الواجهة الشريطية غير ملائمة على هذا التشكيل الحر وإن كانت قابلة للتطوير.
  • زراعة النخيل على أسطح المباني قد تمثل بعض المشاكل.

مكتبO.Workshop

انطلقت فكرة المصمم من إيجاد مبنى له صفة تكنولوجية؛ لذا قدم فكرة تحقق مبنى مركباً من عدة وحدات، بينما يغطى المبنى بغلاف خارجي دائري لحماية المبنى من العوامل الجوية وإظهاره بالشكل التكنولوجي المطلوب.

وتمثلت الإيجابيات التي رصدتها لجنة التحكيم في فكرة المصمم في كل من:

  • تميز المبنى في المنطقة.
  • فكرة تغطية المبنى جيدة لكنها غير مدروسة إنشائياً.

أما السلبيات التي رصدتها لجنة التحكيم في الفكرة فشملت:

  • اعتبار الفكرة مبدئية وكون المشروع غير مدروس بشكل كافٍ من حيث المتطلبات الفراغية أو النواحي الإنشائية.
  • كون العلاقة الناشئة بين الدائرة (شكل الغلاف الخارجي) والمباني التكعيبية غير مبررة.
  • كون فراغات المبنى العامة وممرات الحركة غير مكيفة.
  • عدم واقعية فكرة مرونة الامتداد بزيادة بناء المكعبات.

مكتبHeneghanPeng Architects

تنطلق فكرة المصمم من إيجاد مبنى مسيطر على الموقع بحضور مميز، يكون عبارة عن تشكيل من ثلاثةحوائطشبه دائرية تلامس أركان الموقع، مع قابلية التوسع بشكل مدروس والمبنى صمم على شكل أيقونة طائرة.

فكرة المصمم استلهمت عدداً من الإيجابيات لدى لجنة التحكيم تمثلت فيما يلي:

  • تعتمد الفكرة الجوهرية للمشروع على فكرة طيران المبنى وبداية تحليقه في السماء، وهذا محقق في المناظير الخارجية للمشروع.
  • يتكون المبنى من ثلاثة أذرع تصل القلب بالأطراف، وهي فكرة المقر الأساسية، وهي الوصول إلى المشاهدين في أطراف العالم.
  • يمثل التشكيل شكلاً معاصراً ومميزاً.
  • يتعامل المبنى مع الغلاف الخارجي بصورة حساسة من الوجهة المناخية، ويمكن رؤيتها على أنها غلاف مخرم كالمشربية.
  • التجربة الفراغية لقلب المشروع ممتعة، وليست فقط مخصصة لعناصر الحركة الأفقية بل تشمل مناطق للجلوس وقابلة للتطوير لاستخدامات أخرى.
  • سهولة التعرف على المواقع والاتجاهات (easy way- finding).
  • فكرة الإمداد المستقبلي فكرة واقعية ومناسبة.

في المقابل رصدت لجنة التحكيم عدداً من السلبيات في الفكرة تمثلت فيما يأتي:

  • معالجة السطح الخارجي تحتاج لبعض المحاولات الأخرى من حيث استمراريتها وشكلها.
  • وضع الزجاج الفاصل بين الداخل والخارج وكذلك وحداتالـG.R.Cلا تسمح بالمرونة المطلوبة للمعالجات البيئية، ويمكن تطويرها لكي تؤدي دور الكاسرات الشمسية.

قرار لجنة التحكيم بعد مداولات ومناقشات مستفيضة حول الأعمال الخمسة المشاركة في المسابقة توصلت لجنة التحكيم إلى قرارها بـشأن اختيار الفائزين في المسابقة، حيث جاءت النتيجة على النحو التالي:

  • المركز الأولheneghanpengarchitects
  • المركز الثانيPRAS
  • المركز الثالث (تم حجب الجائزة الثالثة)

واقترحت اللجنة منح المتقدمين الآخرين ثلاث جوائز تشجيعية قيمتها 30 ألف ريال لكل متسابق بالتساوي.

يشار إلى أن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية قد تأسست في عام 1976 م وتضم في عضويتها 21 دولة عربية، وهي الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية، وتعد تاسع أكبر مشغل للأقمار الصناعية في العالم، وهي المزود الأول لخدمات الاتصالات في العالم العربي، حيث يصل بثها إلى ملايين البيوت في أكثر من 100 دولة في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا.