خدمات تفاعلية تجذب الزوار لمواقع الهيئة الإلكترونية

جملة من الخدمات التفاعلية استعرضتها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في مواقعها الإلكترونية خلال مشاركتها في فعاليات المعرض الدولي الثامن لتقنية المعلومات جيتكس السعودية 2009 م والذي أقيم في مركز معارض الرياض الدولي خلال الفترة من 23 إلى 27 ربيع الثاني 1430 هـ بمشاركة واسعة من قطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات من داخل المملكة وخارجها.جناح الهيئة في المعرض أسهم في تعريف الزوار بمواقع الهيئة على الإنترنت والخدمات التي تقدمها هذه المواقع، المتمثلة في كل من موقع مدينة الرياض باللغتين العربية والإنجليزيةwww.arriyadh.comوموقع هيئة تطوير الرياضwww.rcrc.gov.saوموقع خرائط الرياضwww.arriyadhmap.com.

اجتذبت الخدمات التفاعلية التي تقدمها مواقع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض اهتمام زوار جناح الهيئة في معرض (جيتكس السعودية 2009) حيث أبدى العديد من الزوار اهتمامهم بجملة من المعلومات والخدمات التفاعلية التي تقدمها مواقع الهيئة مجاناً لسكان مدينة الرياض وزوارها ضمن اهتمامها بتوفير أكثر المعلومات حداثة ودقة عن مدينتهم.

ومن بين هذه الخدمات خدمة رسائل الجوال للمشتركين، والتي تتيح للمتصفح إمكانية الاشتراك في خدمة الرسائل المجانية التي يقدمها الموقع، وتتضمن إرسال رسائل يومية عن أخبار مدينة الرياض وأحداث الرياض عبر الهاتف الجوال بمجرد تسجيل رقم هاتف المشترك في الموقع.

وجذبت خدمة دليل الرياض على الهاتف الجوال بدورها اهتمام زوار الجناح، وهي خدمة استحدثها الموقع أخيراً تحت مسمى «دليل الرياض» وهي تتيح لسكان المدينة الاستفادة من خدمات الموقع عن طريق الهاتف الجوال، وذلك من خلال إرسال رسالة إلى الرقم (81825) تتضمن عنواناً يرغب المتصل في معرفة الطريق للوصل إليه. وفي غضون لحظات يتلقى الرد عبر رسالة من موقع مدينة الرياض، تتضمن وصفاً للمكان أو العنوان المستفسر بـشأنه.

وتشتمل هذه الخدمة على كافة البيانات الخاصة بالموقع، مرفقة بخريطة توضيحية للعنوان توضح أقرب الطرق للوصول إليه، وهذه الخدمة متوفرة لعملاء شركة الاتصالات السعودية، وتقدر تكلفة الرسالة بـ40 هللة، وتعمل مع خدمة(WAP) في الجوال.

وتحتوي قاعدة البيانات الخدميةلـ«دليل الرياض» على معلومات غنية وحديثة تم جمعها وتدقيقها وتحديثها قبل تصنيفها بشكل منظم، ثم جرى تشكيلها ضمن ست خدمات أساسية هي: (الفنادق والشقق المفروشة، والمطاعم، ومراكز التسوق والخدمات، والخدمات السياحية والترفيهية، وخدمات المجتمع، والخدمات الصحية والتعليمية).

ومن جانبهم شارك العديد من زوار الجناح في نوافذ الاستفتاءات المفتوحة حول مختلف الموضوعات التي تخص المدينة في موقع مدينة الرياض، والتي تهدف إلى التعرف إلى اتجاهات الزائرين وميولهم حول موضوعات هذه الاستفتاءات؛ للاستفادة من نتائجها في الدراسات والبحوث التي تجريها الهيئة حول القطاعات المختلفة في المدينة.

بينما أتاح باب «شارك برأيك» الفرصة أمام الزوار للإدلاء بـآرائهم حول الموضوعات التي يتم طرحها على الموقع، والمشاركة بـآرائهم ووجهات نظرهم حول المشروعات التنموية التي تحتضنها المدينة، فضلاً عن التعرف إلى أهم المشكلات العامة التي تواجه سكان العاصمة وزوارها، وإتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة في وضع الحلول لهذه المشكلات.

واجتذبت العديد من زوار المعرض مكتبة مطبوعات الهيئة الإلكترونية التي يتضمنها موقع الهيئة على الإنترنت www.rcrc.gov.sa، وتعد بمنزلة مكتبة شاملة وقاعدة بيانات إلكترونية ضخمة، تضم بين جوانبها العديد من الكتب والإصدارات والبحوث والتقارير والدراسات التي قامت الهيئة بـإجرائها في مختلف القطاعات، وهو ما يحقق فرصة مهمة للباحثين والمهتمين في الحصول على كم وافر ومتنوع من المعلومات والدراسات والبيانات عن ماضي المدينة وحاضرها ومستقبلها بيسر وسهولة عبر تحميل الملفات إلكترونياً بصيغةPDF.

وبما يتماشى مع طبيعة وسائل التقنية المتسارعة في التطور والتحديث شهدت مواقع مدينة الرياض على الإنترنت أخيراً سلسلة من التحديث والتطوير، شملت مختلف أركانها ومحتوياتها لتتواكب مع متطلبات مستخدميها وزائريها وتطلعاتهم، كان آخرها التحديث الشامل الذي خضعت له هذه المواقع في أشكالها ومحتواها، لتنطلق في صورتها الجديدة، وتتماشى مع أهمية مدينة الرياض بوصفها عاصمة للمملكة العربية السعودية، وتستوعب كماً وافراً من الخدمات والعناصر والمعلومات التي تهم زائريها سواء كانوا من سكان المدينة أو من خارجها أو من خارج المملكة.